جزيرة الجفتون بالغردقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٨
جزيرة الجفتون بالغردقة

جزيرة الجفتون

يُشار إلى أنّ جزيرة الجفتون بمثابة أول محمية طبيعية في البحر الأحمر، حيث تُشكّل موطناً طبيعياً لطيور النورس، إذ يتواجد فيها 50% من طيور النورس في العالم، هذا فضلاً عن تواجد أنواع عديدة من الطيور والزواحف،[١] وتقع محمية الجفتون على بُعد 11 كيلومتر من شواطئ الغردقة، وتتكون هذه الجزيرة من صخور رسوبية، إذ يصل سمك رواسبها إلى 120 متر، وتتألف معظمها من الصخور الجيرية الرملية، والشعاب المرجانية التي تعود إلى عصر البليوسين، ومنها ما يعود إلى عصر البلستوسين، ويصل ارتفاع هذه الشعب إلى 20 متر.[٢]


جزيرة الجفتون الكبيرة

تتواجد جزيرة الجفتون الكبيرة على بُعد 11 كيلومتر من شواطئ مدينة الغردقة، وتزيد مساحتها عن 17 كيلومتر مربع، وتتميز بشواطئها المميزة، ومياهها الصافية، حيث تشهد الجزيرة زيارة العديد من وفود السياح المصريين والأجانب، وتحتوي على أكبر عداد من مواقع الغوص في منطقة الغردقة، وعدد من أماكن الصيد المهمة التي تُحيط بمياه الجزيرة، كما تحتوي على الشعاب المرجانية، والحشائش البحرية، كما وتُعدّ موطناً لعدد من الحيوانات، ومنها: العقاب النسارية والنوارس.[٣]


جزيرة الجفتون الصغيرة

تتواجد جزيرة الجفتون الصغيرة في الجزء الجنوبي الشرقي من جزيرة الجفتون الكبيرة، وتبلغ مساحتها حوالي 3 كيلومتر مربع، ويصل طول سواحلها إلى 8 كيلومتر، ويُشار إلى أنّ سواحلها تزداد اتساعاً في جهتها الجنوبية مقارنةً مع سواحل الجهة الشمالية،[١] وتتكون هذه الجزيرة من الصخور المرجانية التي يتراوح منسوبها من 3-6 متر، ويُحيط بسواحلها الشعاب المرجانية الساحلية، ويتراوح عمق مياهها ما بين 300-500 متر تحت مستوى سطح البحر.[٣]


أهمية جزيرة الجفتون

تتمتع جزيرة الجفتون بأهمية اقتصادية وسياحية لا مثيل لها، حيث تحتل المرتبة الأولى من ناحية الأهمية السياحية في منطقة الغردقة، حيث تحتوي على مقومات الجذب السياحي، والمتمثلة بتعدد مواردها الطبيعية، ورمالها الناعمة، وشواطئها الرائعة، وقد ساهمت الأهمية السياحية في تعزيز أهمية الجزيرة على الصعيد الاقتصادي، حيث تُشكّل إحدى دعائم اقتصاد البحر الأحمر، والاقتصاد القومي، وذلك من خلال ما تُدرّه من مردود نقدي هائل على البلاد.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت يوسف عفيفي (3-5-2017)، "جزيرة الجفتون.. جنة السياحة بالبحر الأحمر"، www.almezannews.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2018. بتصرّف.
  2. دينا المراغي (2-9-2018)، ""الجفتون".. جزيرة السحر والخيال في البحر الأحمر | صور"، www.gate.ahram.org.eg، اطّلع عليه بتاريخ 2-11-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب عماد عرفة (6-7-2015)، "بالصور.. "الجفتون الكبير" الجنة التى لم يرها الكثير من المصريين"، www.youm7.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2018. بتصرّف.
439 مشاهدة