جزيرة الحوار في البحرين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦
جزيرة الحوار في البحرين

جزيرة الحوار في البحرين

جزر الحوار هي عبارةٌ عن أرخبيلٍ يتكون من مجموعةٍ من الجزر التي يصل عددها إلى ما يقارب الأربع عشرة جزيرةً صغيرةً، حيث تعتبر جزيرة الحوار الموجودة في البحرين هي أكبر هذه الجزر على الإطلاق، وقد كانت هذه الجزر محل خلافٍ بين كلٍ من البحرين وقطر، حيث تبعد هذه الجزر عن قطر مسافةً تصل إلى اثنين كليومترٍ فقط، وفي عام 2001م تمّ حلّ الخلاف الحاصل بين الدولتين من خلال تدخل محكمة العدل الدولية.


في عام2011 أصدرت محكمة العدل الدولية قراراً بسيادة دولة قطر على كلٍ من: الزبارة، وجزيرة جنان، وحدّ جنان وفشت الديبل، بالإضافة إلى سيادة البحرين على: جزر حوار، وجزيرة قطعة جرادة، وقد أعطت الحق وحكمت لسفن قطر التجارية بالمرور السلمي في المياه الإقليمية الخاصة بالبحرين الواقعة بين كلٍ من جزر حوار والبر البحريني.


مساحة جزيرة الحوار

يصل طول هذه الجزيرة إلى ما يقارب الثمانية عشر كيلومتراً، أما بالنسبة لعرضها فيصل حتّى خمسة كيلومترات، وتمتلك هذه الجزيرة حافة شاطئ موجودة في الساحل الغربي والتي تنحدر بشكلٍ أساسي من مجموعة من الحصى التي تمتدّ من الغرب وحتّى الشرق، كما يشكل كلّاً من الخليج والمنحدر الصخري في هذه الجزيرة الواجهة الأمامية للساحل الشرقي، وتوجد على متن هذه الجزيرة أيضاً محطاتٌ نهائية تكونت في الأراضي المنخفضة؛ والسبب في ذلك يعود إلى عوامل الرياح التي تشكلت بفعل الهياكل المرجانية المتكلسة، وتبلغ مساحة هذه الجزيرة ما يقارب واحدٍ وأربعين كيلومتراً مربعاً من أصل مساحة الأرخبيل الكاملة والتي تصل إلى ما يقارب الاثنين وخمسين كيلومتراً مربعاً، وتأتي جزيرة سواد الجنوبية في المرتبة التي تليها من ناحية المساحة، ثمّ جزيرة سواد الشمالية، ثمّ جزيرة ربض الغربية، ثمّ جزيرة أمحزورة.


السياحة في جزيرة الحوار في البحرين

تحتوي الجزيرة على العديد من المرافق الترفيهية والمنتجعات السياحية بالإضافة إلى العديد من الوحدات الترفيهية ومناطق الألعاب المخصصة للأطفال، والعديد من الاماكن المناسبة للعائلات، بحيث يستطيع الزائر القادم إلى هذه الجزيرة القيام بالعديد من النشاطات الترفيهية، مثل: التزلج على الماء، وممارسة رياضة التنس الأرضي، وكرة السلة، والاستمتاع بالألعاب الإلكترونية من خلال أماكن مخصصة لذلك، وركوب الدراجات النارية والعادية، والقيام بجولةٍ حول الجزيرة باستخدام قوارب تجديف خاصة لهذا الغرض، كما تحتوي الجزيرة على محمية المها العربي، وتستغرق هذه الرحلة من يقارب الخمس وأربعين دقيقة بالسيارة وذلك عند الانطلاق من مدينة المنامة البحرينية.

325 مشاهدة