جزيرة الدمى

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ١٩ يوليو ٢٠١٨
جزيرة الدمى

جزيرة الدمى

جزيرة الدمى هي جزيرة تملؤها الدمى المعلّقة على أغصان الشّجر، والأسياج، أو أيّ مكان آخر يصلُح تعليق الأشياء عليه، كما يُغطّي هذه الدمى الطّين، والعفن، والعناكب، وبعض من هذه الدمى ينقُصها يد أو ساق، وبعضها مقطوع الرأس والبعض الآخر مفقوء العين؛ تقع جزيرة الدمى (بالإسبانية: Isla de las Munecas) في المكسيك في أمريكا الجنوبية، وتقع تحديداً عند نهر زوتشيميلكو (بالإسبانية: Xochimilco ) بِمسافة تبعد عن مدينة مكسيكو 28 كيلومتراً، ويُمكن للسياح الوصول إليها عن طريق القارب، حيث أصبحت من المواقع السياحيّة المشهورة في المكسيك، وتميّزت بأنّها تبُثّ الرّعب في قلوب النّاظرين.[١]


تاريخ جزيرة الدمى

وجد شخص يُدعى دون جوليان سانتانا (Don Julian Santana) قبل سنوات عديدة جسد فتاة صغيرة يطفو على سطح مياه القناة، وقام بإخراج دمية يعتقد أنّها كانت للفتاة، وعلقها على شجرة ما كنوع من الاحترام لروح الفتاة، ويَدَّعي بعض سكان المنطقة أنّ روح هذه الفتاة تسكن داخل دون جوليان، ولذلك أمضى ما تبقّى من عمره بتعليق الدمى في مختلف أنحاء الجزيرة، وتوفّي عام 2001م.[٢]


عجائب جزيرة الدمى

ظلّت أسباب وفاة الفتاة الصّغيرة غامضةً، ولهذا السّبب يعتقد البعض أنّ روحها لا زالت تسكُن الدمى المعلّقة في الجزيرة، ويدعي بعض المحليّين أنّ هذه الدمى تُحرّك رؤوسها وأيديها أحياناً، والبعض يدعي ملاحظة الدمى وهي تفتح أعينها وتتهامس مع بعضها البعض، وفي المقابل هناك من يشكّ أنّ الفتاة كانت موجودةً أساساً؛ حيث إنّ التّقارير تنفي وجودها وتشير إلى أنّ دون جوليان قام بتأليف القصة، ويعود ذلك إلى سبب بقائه في عزلة عن الآخرين،[٣] وبالإضافة إلى ذلك يشهد المقرّبون من دون جوليان على تغيّره من شخص طبيعي إلى رجل غريب الأطوار، حتّى أنّه توفّي بظروف غامضة، وفي نفس البقعة التي يزعُم أنّه وجد فيها جثّة الفتاة الصّغيرة.النهر.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Oishimaya Sen Nag (25-4-2017), "Mexico's Strange Island Of Dolls"، www.worldatlas.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  2. SUZANNE BARBEZAT (16-7-2015), "Xochimilco Floating Gardens of Mexico City"، www.tripsavvy.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  3. "Isla de las Munecas - The Island of the Dolls", www.isladelasmunecas.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.
381 مشاهدة