جزيرة النخيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٦
جزيرة النخيل

جزيرة النخيل

جزيرة النخيل جزيرةٌ قطريّةٌ، تتميّز بجمالها الرائع، وشواطئها الجذّابة، فهي من المناطق الممتعة والآمنة للأطفال، إذ إنّها جزيرة صغيرة الحجم صنعها الإنسان في البحر، ويستطيع السائح الاستمتاع بالجزيرة من خلال التنّقل فيها مشياً على الأقدام، ورؤية الشواطئ الرائعة في كورنيش الدوحة، فالجزيرة محاطةٌ بأشجار النخيل الشامخة، لتظهر وكأنها جنةً خضراء تتوسّط البحر، وتشتهر الجزيرة باحتوائها على أماكن هادئة لمحبي الاسترخاء وقضاء أجمل الأوقات بعيداً عن الإزعاج.


الموقع والمساحة

تتوسّط جزيرة النخيل خليج الدوحة الواقع في الخليج العربيّ، فهي من الجزر التابعة لدولة قطر، إذ تقدّر المسافة بينها وبين شارع الكورنيش خمس دقائق فقط، سيراً على الأقدام، أو ركوباً بالقارب، وتصل مساحة جزيرة النخيل لخمسة وعشرين كيلومتراً مربعاً.


منتجع جزيرة النخيل

يبعد منتجع جزيرة النخيل مسافة خمسمائة وخمسين كيلومتراً عن العاصمة القطرية الدوحة، ويقدّم المنتجع العديد من الخدمات المميّزة، إذ يحتوي على غرف فخمة، كما يضمّ عدداً من الشاليهات المجهّزة بأرقى الخدمات وأفضلها، ويكمن تميزها بإطلالتها الباهرة على البحر، بالإضافة إلى توفّر المطاعم وتنوّعها، والتي تقدم أشهى الأطباق، وألذ المأكولات الخليجيّة والبحرية، كما تتوفر فيها الملاعب الرياضيّة، وهناك قاعات مجهزّة لإقامة الاجتماعات الكبيرة، والمناسبات بكافة أنواعها، وكذلك المؤتمرات.


ألعاب الصغار

في الجزيرة قسم مخصّص لترفيه الأطفال، حيث إن فيها العديد من الألعاب والرياضات الممتعة كالبرك المائية الضحلة، ويمكن ممارسة ركوب الخيل، ومجموعة رياضات مائية كالتجديف بالقوارب الشراعية، والغوص، والسباحة وغيرها من الرياضات الأخرى، كما تقام في الجزيرة سباقاتٌ للهجن.


بالإضافة إلى ألعاب الأطفال فإنّ في المدينة العديد من ألعاب الكبار، كما تضمّ العديد من المتنزّهات، والتي تناسب محبي الهدوء، وطالبي الاسترخاء، الذين يقضون معظم أوقاتهم فيها، للاستمتاع بجمال الجزيرة بعيداً عن حياة المدينة الضوضائية وصخبها العالي.


تسهيل الخدمات

تسهل جزيرة النخيل كافة الخدمات لزائريها، حيث يتم الوصول إليها من خلال نقل الأشخاص على متن مراكب تقليديّة سهلة، جعلت من زيارتها متعة حقيقة، يفضل الزائر العودة إليها بين الحين و الآخر.


تقدّم الجزيرة أفضل أنواع الوجبات البحرية، والمأكولات الشرقية والغربية، بالإضافة إلى المقاهي التي يرتادها العائلات لقضاء الأوقات الممتعة برفقة أبنائهم، كما تتوفر القوارب التقليدية والتي تعمل على نقل السياح والزوار من كورنيش الدوحة إلى جزيرة النخيل والعكس، كما أنّ هذه القوارب موجودة باستمرار عند فندق الشيراتون في الدوحة، كما تستقبل الجزيرة ضيوفها يومياً من الساعة التاسعة صباحاً إلى الساعة التاسعة والنصف مساءً.