جزيرة النخيل في قطر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٣ مايو ٢٠١٦
جزيرة النخيل في قطر

جزيرة النخيل في قطر

تُعتبر جزيرة النخيل القطرية على الرّغم من صغر حجمها المكان الأمثل والأكثر جذباً لشواطئها في المنطقة، فهي من أجمل المناطق وأكثرها أمناً بالنسبة للأطفال، إنّها جزيرة صنعتها يد الإنسان في البحر، تُشاهد بكلّ سهولة ويُسر أثناء المشي سيراً على الأقدام في كورنيش الدوحة. جزيرة جميلة، يُغطّيها شجر النخيل، حيث تظهر وكأنّها بقعة خضراء تنبض حياة تتوسّط البحر، مليئة بأبهى المناظر الطبيعيّة وأحلاها.


الموقع والمساحة

تقع جزيرة النخيل في وسط مياه خليج الدوحة الواقع في الخليج العربي، وهي تابعة لدولة قطر، تبعد عن شارع الكورنيش مسافة تُقدّر بخمس دقائق سيراً بواسطة القارب، وإن مساحة جزيرة النخيل في قطر لا تزيد عن خمسة وعشرين كيلومتراً.


ألعاب الأطفال

كثيرة هي الممارسات الممتعة والترفيهيّة والتي يُمكن أن يقوم فيها الأطفال في هذه الجزيرة، وتأتي في مقدّمة هذه الألعاب هي البركة الضحلة، إضافةً لممارسة ركوب الخيل، وأيضاً وجود المراكب الشراعيّة والتي تحتل مكانةً مهمّة خاصّة في خوض المياه، إضافة لسباقات الهجن التي تُقام فيها، وهنالك عدّة رياضات مائيّة متنوّعة.


بالإضافة لألعاب الأطفال فإنّها تحوي على عددٍ أيضاً من ألعاب الكبار إضافةً إلى المتنزّهات الكثيرة فيها، والتي تحلو لمحبّي الهدوء وطالبي الاسترخاء الذي يؤثرون قضاء أوقاتهم فيها بعيداً عن حياة ضوضاء المدينة وصخبها.


التسهيلات والخدمات

إنّ جزيرة النخيل تُقدّم إلى زائريها عدّة تسهيلات وخدمات؛ فبدايةً حيث طريقة الوصول إليها تبدأ الرحلة بنقل الأشخاص إليها على متن المراكب التقليديّة والتي جعلت من آليّة الوصول لهذه الجزيرة دفقة من المتعة والإثارة.


تحوي هذه الجزيرة على مطاعم ممتازة تُقدّم أشهى المأكولات والوجبات البحريّة إضافة إلى الوجبات الشرقيّة والغربيّة، ناهيك عن المقاهي والتي يمكن للعائلات قضاء أوقات ممتعة ومراقبة أبنائهم وهم يلهون مستمتعين بأوقاتهم. يوجد في كورنيش الدوحة موقفٌ خاصٌّ بالقوارب التقليديّة التي تنقل الناس لجزيرة النخيل، موجود بالقرب من أوتيل شيراتون الدوحة.


تفتح الجزيرة بشكل يوميّ أبوابها، بدءاً من السّاعة التاسعة صباحاً، وتغلق أبوابها في المساء، مودّعةً زوّارها عند السّاعة التاسعة والنصف.


منتجع جزيرة النخيل

يقع منتجع جزيرة النخيل على بعد خمسمئة وخمسين كيلومتراً عن عاصمة البلاد مدينة الدوحة، وهو يُعتبر تابعاً لجزيرة النخلة، ويُقدّم لزبائنه أفضل الخدمات، بدءاً من الغرف الممتازة التي فيه، إضافةً إلى الشّاليهات والمجهّزة بأفضل التجهيزات، والتي جميعها لها إطلالة مميّزة على البحر، ناهيك عن التّجهيزات الرياضيّة الموجودة، إضافةً إلى تعدد المطاعم وتنوّعها، والتي تهتمّ بذائقة السّائح من مختلف أنحاء البلاد، إضافةً لوجود عددٍ من الصّالات والمُجهّزة لتُقام فيها أكبر الاجتماعات ومختلف المناسبات، وحتّى المؤتمرات.

265 مشاهدة