جزيرة بالي لشهر العسل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٦
جزيرة بالي لشهر العسل

جزيرة بالي

هي إحدى جزر أندونيسيا والتي تعد من الأماكن السياحيّة المميزة في العالم، وتجدر الإشارة إلى أنّه توجد في أندونيسيا 800 جزيرة مختلفة، وتقع جزيرة بالي بين بحر جاوة والمحيط الهندي، بمحاذاة خط الاستواء وتبعد عن مدينة جاكارتا حوالي ساعتين بالطائرة، ويشبه شكلها شكل السمكة ولذلك فهي تجذب أعداداً هائلة من السّياح طوال العام بهدف الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلّابة والمذهلة، لذا فهي أهم وجهة يُمكن الذّهاب إليها لقضاء إجازة شهر عسل مميزة وممتعة، حيث يوجد في الجزيرة الكثير من المطاعم المميزة والأماكن الطبيعية الخلابة والشواطئ الرومانسية، والتي تُذهل برونقها كل مَن زارها، ويوجد بها تكوين صخري بركاني ويُعتبر أحد أهم معالمها، وعاصمتها دنباسار.


السياحة في بالي

هناك الكثير من الأماكن التي يُمكن زيارتها في بالي، ومن أهمها الشواطئ الخلّابة كشاطئ توسا دوا، حيث يمكن ممارسة رياضة الغوص والتّزلج الهوائي، وشاطئ أولو واتوا وفيه الكثير من المعابد التاريخية، وشاطئ جيمباران وهو من أهم الشواطئ لقضاء شهر العسل، فهو شاطئ الرّومانسية حيث يمكن رؤية غروب مميز للشمس مما يفتح الشهية لتناول عشاءٍ مميزٍ وهادئ، وهناك مطاعم مميزة مثل: مطعم Fair Warung Bale، ومطعم Warong Legong.

تعد أفضل الأوقات لزيارة بالي هي بين شهري إبريل مايو، وسبتمبر وأكتوبر، حيث يمكن خلالها ممارسة بعض الأنشطة الرّياضية المختلفة مثل: السباحة، وصيد السمك، والغطس، وزيارة الشواطئ الرّملية والبحيرات وركوب القوارب والسفن، كما يُمكن زيارة المتاحف والقرى الصغيرة التي تتميز بصناعة الحِرف اليدوية التقليدية.


تُقام في جزيرة بالي بعض المهرجانات والاحتفالات اليومية لمختلفِ المناسبات، ولعل أهمها مهرجان أرض الآلهة، وفيه يمكن الاستمتاع بمشاهدةِ عروضِ الظل والعرائس، وزيارة المطاعم، وشواطئ بالي الرّائعة للتمتع بالهدوء والرّاحة والاستجمام ومن أهمها شاطئ Kuta/Legian، ويجب أنْ لا ينسى السّائح زيارة مدرجاتِ الأرز الخلّابة، وسلسلة الجبال البركانية الممتدة من الغرب إلى الشرق.


تاريخ جزيرة بالي

كان أول اتصالٍ أوروبيٍ بالجزيرة عن طريق المستكشف كورنليز دي هاوتمن الهولندي، وكان ذلك في عام 1597م، ثمّ جاء الاستعمار الهولندي في القرن التاسع عشر والذي شمل باقي جزر الأرخبيل الأندونيسي، ويُعد سكان جزيرة بالي أقرب لقبائل الفلبين، والأرخبيل الأندونيسي، ومناطق الأقيانوسيّة.


ديانة جزيرة بالي

تعتبر الدّيانة الإسلامية في أندونيسيا الدّيانة التي يدين بها أغلبية السكان، وعلى الرّغم من ذلك فإنّ حوالي 83% من سكان جزيرة بالي يدينون بالدّيانة الهندوسية المتشكلة والمحلية، و13.4% يدينون بالإسلام، و2.5% بالمسيحية، 0.5% بالبوذية.