جزيرة بني ياس في أبوظبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ١ فبراير ٢٠١٦
جزيرة بني ياس في أبوظبي

الإمارات العربية المتحدة

الإمارات العربية المتحدة هي من الدّول الخليجية الرائدة والمتميزة، وتشتهر كل إمارة من الإمارات بالكثير من المعالم السياحيّة والطبيعيّة، فموقع الإمارات على ساحل الخليج العربي صنع منها محطة لاستوطان الإنسان قديماً، ومن هذه الإمارات العاصمة أبو ظبي، حيث تشتهر بجزيرة بني ياس التي سُميت بذلك نسبة إلى قبيلة بني ياس أول قبيلة سكنت أبو ظبي، فما هي هذه الجزيرة التي تعتبر مركزاً مهماً للنشاط السّياحي فيها؟


جزيرة بني ياس

تقع جزيرة بني ياس أو صير بني ياس كما هو متعارف عليها جنوب غرب إمارة أبو ظبي على مسافة مائة وسبعين كيلومتراً من المدينة، وتعتبر الجزيرة المعبر الوحيد لجزيرة دلما، وتبعد هذه الجزيرة بمسافة تسعة كيلومتراً من جبل الظنّة.


تتميزهذه الجزيرة بأنّها أكبر جزر الإمارات العربية المتحدة، حيث يبلغ طولها من الشمال إلى الجنوب سبعة عشرة كيلومتراً ونصف، وعرضها من الشّرق إلى الغرب مسافة تسعة كيلومتراً، وتعتبر الجزيرة محمية طبيعية اهتم بها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث كان يقضي بها أجمل أوقاته.


أهمية جزيرة بني ياس في أبو ظبي

تتمثل أهميتها في كونها:


محمية طبيعية

كما سبق ذكره أسسها الشّيخ زايد آل نهيان الحاكم الأول للإمارات العربية عام 1971، فقد كانت جزيرة طبيعية تحتوي على الحيوانات البريّة التي يقدر عددها بالآلاف مثل غزال المها العربي، والريم، وغزلان الأدمي، والماعز الوحشي، والظبي ذي العلامة السوداء، وماعز يوريال، والوشق البري، والزرافات، والفهد الصّياد، وكلها أصناف مهددة بالانقراض من الطبيعة.


كذلك تعد موطناً للعديد من الطيور البرية والمهاجرة، ونذكر منها الدّجاج الحبشي، والنّعام، ونورس البحر، وطائر الغاق، والبط ذا الأجنحة السّوداء، والطائر الحزين، أما شواطئ الجزيرة فتعد مكاناً آمناً للدلافين والسلاحف البحرية.


كما يوجد بها ملايين الأشجار والنباتات المختلفة، حيث تضم أكثر من خسمة عشر ألف نخلة منتجة للتمور وكذلك أشجار الزيتون؛ ولهذا فهي مقصد لرحلات السفاري والمغامرة، كما يمكن ممارسة رياضة المشي والغطس وركوب الدّراجات وركوب الموج والتجديف بالزّوارق فيها.


منتجع سياحي

كون هذه الجزيرة هي محمية طبيعية وهادئة تصلح للاستجمام والاستمتاع بالطبيعة المتنوعة المليئة بالحيوانات، والطيور، والأشجار، والحياة البحرية، حيث تمّ إنشاء أكبر المنتجات السياحية فيها وهو منتجع أنا تاريا الفخم، حيث يتميز هذا المنتجع أو الفندق بتقديم الخدمات المتميزة بطابع الثقافة العربية ويضمّ أربعاً وستين غرفة ضخمة، وكذلك على (فيلاتين) فخمتين أي ذات طابع ملوكي فاخر.


موقع أثري

جزيرة بني ياس هي جزيرة قريبة للبحر، فيعود تاريخ استطيانها إلى العصر البرونزي، حيث تضم ستة وثلاثين موقعاً أثرياً وتاريخياً، وكشفت أعمال التّنقيب فيها عن دير مسيحي يعود تاريخ بنائه إلى ستمائة سنة، وهو الدير المسيحي الوحيد الموجود في الإمارات العربية المتحدة.