جزيرة جالطة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٦
جزيرة جالطة

جزيرة جالطة

تقع جزيرة جالطة قبالة السواحل الشمالية لدولة تونس العربية الأفريقية، حيث تقع ضمن مياه البحر الأبيض المتوسط، وضمن ما يعرف بأرخبيل جالطة. تبعد جزيرة جالطة عن مدينة بنزرت حوالي واحد وثمانين كيلومتراً تقريباً، أما عن مدينة طبرقة فتبعد حوالي أربعة وستين كيلومتراً إلى الشرق منها.


التضاريس والمناخ

تقدر مساحة جزيرة جالطة بحوالي سبعة كيلومترات ونصف الكيلومتر تقريباً، وهي بهذا تعتبر أكبر جزر الأرخبيل، أما طولها فيصل إلى حوالي خمسة كيلومترات تقريباً، في حين لا يزيد عرضها عن ثلاثة كيلومترات فقط، هذا ويصل أقصى ارتفاع في هذه الجزيرة إلى حوالي ثلاثمئة وواحد وتسعين متراً تقريباً فوق سطح البحر. ويعتبر التنقل على هذه الجزيرة من الأمور الصعبة؛ نظراً لوعورة تضاريسها، وكثرة المرتفعات فيها، إضافة إلى جانب السفوح الحادة.


تهب على الجزيرة الرياح المعروفة باسم الشرش كما يطلق عليها البحارة، وهي الرياح الشمالية الغربية. أما درجات الحرارة في هذه المنطقة فتمتاز بالاعتدال، إذ تبلغ القصوى تقريباً قرابة ست وعشرين درجة مئوية في شهر آب، واثنتي عشرة درجة في شهر كانون الثاني. هذا وتصل الهطولات المطرية إلى حوالي ستمئة ميليمتر تقريباً، وقد تزيد عن ذلك أو تنقص.


جالطة بين الماضي والحاضر

بناءً على المكتشفات الأثرية يُعتقد أنّ هذه الجزيرة كانت مأهولة بالسكان فيما مضى، أما في العصر الحديث، وتحديداً في القرن التاسع عشر، فقد استوطنت جالطة من قبل الإيطاليين، والذين نالوا الجنسية الفرنسية في وقت لاحق، حيث وصل عددهم إلى قرابة مئتي نسمة تقريباً، كانوا يعيشون جنباً إلى جنب في قرية واحدة، وقد رحل هؤلاء عن الجزيرة بعد العام ألف وتسعمئة وأربعة وستين ميلادية بسبب قرارات الحكومة التونسية. وقد كانت الجزيرة منفى الزعيم التونسي الشهير الحبيب بورقيبة، حيث قضى فيها مدة عامين تقريباً، حيث كان ذلك في عقد الخمسينيات من القرن المنصرم.


منذ أن هُجرت جالطة من قبل سكانها الإيطاليين القدماء في القرن الماضي، ظلت الجزيرة خالية من السكان تقريباً، وقد حاولت السلطات التونسية استثمارها في التسعينيات، وإعادة إعمارها وتأهيلها، فوضعت العديد من المقترحات من بينها إقامة ميناء بحري لممارسة الصيد، إلى جانب زراعتها بمختلف أنواع النباتات من الأشجار المثمرة، والكروم، والحبوب، والخضروات، إلى جانب تربية الماعز، والأغنام، وباقي أنواع الماشية.


أرخبيل جالطة

يضم أرخبيل جالطة ست جزر رئيسية هي: جالطة، والفوشال، وجاليطون، وجزر الكلاب الثلاثة وهي: القالو، والبولاسترو، والقالينا. هذا وتقدر المساحة الإجمالية لجزر الأرخبيل بحوالي ثمانية كيلومترات مربعة تقريباً، تعتبر جزيرة جالطة الأكبر فيها كما ذكرنا سابقاً.