جزيرة جديدة في اليابان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٧ مايو ٢٠١٧
جزيرة جديدة في اليابان

جزيرة جديدة في اليابان

ظهرت في الآونة الأخيرة جزيرة جديدة في اليابان، وهي الجزيرة التي كشف عنها كل من خبراء ومسؤولي السواحل وساعدتهم على ذلك الزلزال في مدينة طوكيو اليابانية، حيث يُعتقد بأنّها ظهرت في أعقاب الانفجار البركاني الذي حدث في جزيرة البحار أقصى جنوب طوكيو على وجه التحديد، حيث صدرت العديد من التحذيرات من مسؤولي السواحل وكذلك الوكالة اليابانية للأرصاد الجوية بشأن وجود الجزيرة.


تسمية وطول الجزيرة الجديدة في اليابان

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الجزيرة هي جزيرة غير مأهولة بالسكان، كما أنها صغيرة وهي موجودة في سلسلة أوجاساوارا، وتُعرف هذه الجزيرة أيضاً باسم جزر بونين، وتجدر الإشارة إلى أنّ طول هذه الجزيرة يصل إلى حوالي 1.000كم جنوب طوكيو، وهي تعتبر جزءاً من المحيط الهادئ.


مستقبل الجزيرة الجديدة في اليابان

يعتقد علماء البراكين اليابانيين أنّ هذه الجزيرة الجديدة غير معرّضة للاختفاء على الأغلب كما هو الحال في العديد من الحالات الأخرى التي حدث فيها اختفاء للجزر والتي ظهرت لفترةٍ وجيزة ثم ما لبثت حتى اختفت مرةً أخرى؛ حيث تتعرّض سطوحها للتآكل، وتجدر الإشارة إلى أنّ ظهور الجزر في اليابان قد تكرّر عدّة مرات، نظراً لوجودها بالقرب من المناطق الزلازل والبراكين النشطة.


جزر جديدة أخرى في اليابان

تشير المعلومات أيضاً إلى ظهور ما يقارب من خمسة جزر منذ عام 1945 في المحيط الهادئ، كما شهدت اليابان ثوران مماثل للبركان في الفترة بين أوائل عام 1970 وحتى منتصف 1980م، حيث ظهرت مجموعة من الجزر الصغيرة، التي قد تشكلت في تلك الفترة والتي تآكلت فيما بعد بشكلٍ جزئي أو كلي نتيجة حدوث المد من قبل المحيطات المجاورة.


جزيرة نيشينو في اليابان

تجدر الإشارة إلى ظهور جديدة أخرى في اليابان تُعرف باسم جزيرة نيشينو، أو نيشينوشيما باليابانية، ضمن أوغاساوارا، حيث تفصلها مسافة تقدّر بحوالي ألف كيلومتر عن العاصمة اليابانية طوكيو، كما تبعد حوالي 130م عن جزيرة شيشي، وتبلغ مساحة هذه الجزيرة ما يقارب من 0،29كم2، ويُعتقد أنّ هذه الجزيرة تكوّنت نتيجة حدوث ثورة في أحد البراكين الموجودة في المحيط، والذي حدث في العشرين من شهر نوفمبر من عام 2013م، ويُعتقد أنّ هذا الثوران قد حدث في عرض المحيط، ويشار إلى أنّ الأمواج أدت إلى اختفاء جزء كبير من هذه الجزيرة إلا أنّ هناك جزءأً منها لا يزال موجوداً حتى الوقت الحاضر.