جزيرة جربة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٥
جزيرة جربة

جزيرة جربة

تُعتبر جزيرة الجربة أو كما يُطلق عليها لقب " جزيرة الأحلام" من الجزر التونسيّة، والتي تقع في الجهة الجنوبيّة الشرقية من الدولة على خليج قابس، وهذه الجزيرة أكبر جزيرة في منطقة شمال القارة الإفريقيّة، حيث تبلغ مساحتها قرابة (514) كيلومتراً مربّعاً، ويبلغ طول شريطها الساحلي (125) كيلومتراً.


الاهميّة التراثية

تتميّز بأهمية تراثية تتمثل في جوامعها التي كانت تُبنى لكل عائلة فيها، كما يوجد بها أبراج مراقبة موزعّة على طول شواطئها، وفي كل برج جامع، وتحت الأبراج صف آخر من الحصن، تُعتبر من معاقل مذهب الأباضيّة في المغرب العربي، تُعاني الجزيرة من شحّ الماء فيها، حيث يتم حفظ الماء بواسطة برك مبلّطة لتظل عذبة، وأغلب هذه البرك توجد تحت الجوامع ليشرب منها السكّان خلال الأعوام العجاف.

ترتبط جزيرة جربة بقارة إفريقيا من خلال منفذين الأول: منفذ بحريّ من مضيق آجيم الذي يفصل القارة عن الجزيرة، ويصل عرض هذا المضيق قرابة كيلومترين، ومنفذ بريّ يبدأ من منطقة القنطرة عبر طريق يمرّ من البحر تم بناؤه خلال عهد الرومانيين، كما يوجد فيها موانئ قديمة، وما تزال ترسو عليها السفن والبواخر، وما يُميّز هذه الموانئ أنّها محصنة من الأعداء.


تضاريس الجزيرة

ما يُميّز تضاريسها البرية وجود حزام دفاعيّ حصين كوّنته الطبيعة، يتكون من قيعان ضحلة بالإضافة للمصطبات البحريّة التي تحيط بالجزيرة من معظم جهاتها، هذا الحزام يمنع البواخر الحربيّة من الاقتراب من سواحلها، أغلب سواحل الجزيرة منبسطة ما عدا الساحل الغربيّ الجنوبي، الذي توجد به بحيرة بوغرارة يصل عمقها إلى (54) متراً، أمّا تضاريسها البريّة فمتوسّط ارتفاعها عن مستوى البحر قرابة (53) متراً، أي أنّ الجزيرة لا يوجد فيها مرتفعات عالية، بل هي تضاريس منبسطة في أغلب مناطقها، وهي عبارة عن سهول ، أمّا تربة الجزيرة فهي رمليّة، وتحت الرمل طين جبسيّ مكسو بطبقة كلسيّة سميكة وصلبة يستخدمونها في البناء.


مناخ جزيرة جربة

مناخها دافئ نسبيّاً وهو مناخ البحر المتوسط، يصل متوسط درجات الحرارة فيه في فصل الصيف إلى (40) درجة مئويّة، أما في فصل الشتاء فتصل الدنيا فيها ما بين(10-20) درجة مئويّة، لذلك يُنصح بتوخّي الحذر من الحرارة العالية، وحروق الشمس خلال زيارتها بفصل الصيف، كما وتقلّ فيها الأمطار، حيث لا تتجاوز (200) ملم بالعام، تُسيطر عليها الرياح الشماليّة الغربية خلال شهري ديسمبر ونوفمبر، وباقي العام تُصبح الرياح شماليّة شرقيّة، كما تتعرّض لرياح الشهيلي الحارة خلال فصل الصيف، وما يُميّز مناخها الرطوبة العالية كذلك.