جزيرة جيمس بوند

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٥
جزيرة جيمس بوند

جزيرة جيمس بوند

تُعرف الجزيرة باسمِ كو تابو أيضاً، وهي إحدى الجُزُر الموجودة في البلادِ التّايلندية، وتقعُ على خليجِ فانع نغا التّابع للجزءِ الشّمالي الشّرقي لفوكيت. أطلق عليها اسم جيمس بوند منذ عام 1974م؛ لأنّها كانت الجزيرةَ الرّئيسيّةَ التي يستخدمُها الممثّل الشّهير جيمس بوند في أفلامِه وخاصةً فيلم الرجل ذي المسدّس الذّهبي، وهو الاسمُ الشّعبي لها الآن الذي يُستخدمُ من قِبَل السّائحين والسكّان المحلّيين، ويعني اسمها الحقيقي مجموعةٌ من التّلال المُتراصّة مع بعضها البعض. تنحصرُ إحداثياتُ الجزيرةِ بين 8.27 باتّجاهِ الشّمالِ، و98.5 باتّجاهِ الشّرق.


جغرافيّة الجزيرة

تتكوّن الجزيرةُ من قِسمين مُغطّيين بالغاباتِ والشّواطِئ ذاتِ الانحدارِ الشّديد، وتحوي خليجَ بان ناه، الذي يصلُ طولُه إلى ستّةِ كيلومتراتٍ على البرّ الرّئيسيّ. فيها عددٌ قليلٌ من الكهوفِ، واثنان من الشواطئِ الرّملية في الجزءِ الجنوبيّ الغربيّ من البلاد، وتحديداً بين جُزُر التّوأم. ويوجدُ مكتبٌ للحكومةِ التّايلنديّة في الجزيرةِ، ووظيفتُه الكشفُ عن القواربِ السّياحيّة القادمة من البرّ الرئيسيّ، والإشراف على المحال التّجارية، ومراكز بيعِ التّذاكرِ والأدواتِ المختلفةِ، مثل: المرجان، والأصداف، والفراشات، والعقارب، والعناكب.


أهمُّ ما يُميّز الجزيرة أنّ الكهوفَ تُغمرُ بالمياهِ في حال حدوثِ المدّ والجَزْرِ، لهذا السّبب لا يمكنُ اكتشافُ الكهوفِ إلّا في الأيامِ ذاتِ المَناخِ المُعتدل. تتميّزُ المياهُ المُحيطة بالجزيرة بأنّها عميقةٌ، وذو لونٍ أخضرَ شاحب، ومليئةٌ بالطّمي في أسفلِها.


تتأثّر الجزيرة بالمناخِ البحريّ الاستوائي الذي يتميّزُ بتساقطٍ كثيفٍ للأمطارِ مع درجاتٍ حراريّة مستقرّة، ويَصِلُ مُعدّل تساقطِ الأمطارِ السّنوي إلى 3560 ملم، ويُعد شهرُ أكتوبر أكثر الشّهور تساقطاً للأمطار. وتتراوحُ درجاتُ الحرارةِ على مدارِ السّنة بين ثلاثةٍ وعشرين إلى اثنين وثلاثين درجةٍ مئويّةٍ، في حين يصلُ متوسّطُ الرّطوبةِ النّسبيّة إلى 83%.


صخرة كو تابو

هي صخرةٌ من الحجرِ الجيريّ يصلُ طولُها إلى عشرين متراً، وتوجدُ في الجهةِ الغربيّةِ من الجزءِ الشّمالي للجزيرة، وتدورُ الكثيرُ من الأساطيرِ حول الجزيرة؛ حيث عاشَ الصّيادون الذين اعتادوا صيدَ الأسماكِ في المنطقةِ، وفي ذات يومٍ لم يستطع أحدٌ التقاطَ أيِّ نوعٍ من الأسماكِ على الرَّغمِ من المحاولاتِ الكثيرة، وبعد ذلك ظهرت هذه الصّخرة التي يعتقدون أنّها السّبب لما حصل لهم.


النّباتات والحيوانات

تحوي الجزيرة ستةً وعشرين نوعاً من الزّواحف، وأربعةً وعشرين نوعاً من الأسماك، وأربعةَ عشرَ نوعاً من السّرطان، والعديد من أنواعِ أسماكِ القرشِ، وجرادِ البحرِ، والضّفادعِ، ومائةَ نوعٍ من الطّيورِ، في حين تشملُ على العديدِ من أنواعِ النّباتاتِ المائيّةِ كالطّحالبِ الحمراءِ، والشِّعابِ المَرجانيّة.