جزيرة خورفكان

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ١ نوفمبر ٢٠١٦
جزيرة خورفكان

جزيرة خورفكان

جزيرة خورفكان أو مدينة خورفكان هي إحدى مدن الإمارات العربيّة المتحدة الساحليّة، حيث تشرف على الخليج العُماني، وتتبع إداريّاً لإمارة الشارقة وهي إحدى الإمارات السبعة المشكلة للإمارات العربيّة، وتحتل جزيرة خورفكان المرتبة التاسعة بين الإمارات العربية.


تحدها من الجهاة الشماليّة الفجيرة وتبعد عنها قرابة 20 كيلومتراً، ومن الجهة الشرقيّة الشارقة، ومن الجهة الجنوبيّة دبا الفجيرة، ومن الجهة الشماليّة الشرقيّة دبي، ومن الجهة الجنوبيّة الشرقيّة رأس الخيمة.


كما أنّ جزيرة خورفكان تقع على مقربة من مضيق هرمز الواصل بين الخليج العربي والخليج العُماني، والحدود الإماراتيّة العُمانية، والجدير بالذكر أنّ أراضي خورفكان غير متصلة جغرافيّاً بأراضي الشارقة، أو أيّة أراضي قريبة منها.


التسمية

يعود سبب تسمية خورفكان بهذا الاسم لأنّ أراضيها على شكل فكين اثنين، وهذان الفكان عبارة عن جبلين يحيطان بالجزيرة، ولهما دور مهم في توفير الحماية للجزيرة من العوامل البيئيّة المختلفة مثل الرياح.


المميّزات

  • الجزيرة تمتاز بجمالها الرائع والسالب للعقول، ويعود ذلك إلى عاملين وهما:
    • العامل الطبيعي المتمثل في ساحلها الرملي الخلاب، ومشهد الجبال البديع المحيط بها، وهذا ما أهلها لتلقب بلقب عروس البحر.
    • العامل التراثي، فيعّد التاريخ الخورفكاني أصيلاً لدرجة كبيرة، ويظهر ذلك بشكل واضح في ارتباط الطبيعة بالأنشطة والأعمال الاقتصاديّة ارتباطاً وثيقاً، ومن أهم الأعمال الاقتصاديّة في الجزيرة، صيد السمك والغوص للبحث عن اللؤلؤ، والزراعة ومن أهم المحاصيل الزراعيّة في الجزيرة، الموز والمانجو والحمضيّات بكافة أنواعها.
  • لجزيرة خورفكان دور كبير جداً في مقاومة الاستعمار ومكافحته، حيث أظهر سكان الجزيرة دوراً بارزاً في مقاومة الاستعمار البريطاني والفرنسي، والبرتغالي.
  • كان لخورفكان جزء لا يتجزأ في الشعر العربي، فقط تغنّى العديد من الشعراء في وصفها ولعلّ أهم الأبيات التي قيلت في خورفكان ما يأتي:

يا حادي الركب طول السير أضناني

قف بي تمهل فهذي خورفكان


مدينة السحر قــد طاف الجمـال بهــا

وماؤها العذب يروي كل ظمآن


المواقع السياحية

  • ميناء خورفكان: يعتبر ميناء الجزيرة من أهم الموانئ على مستوى المنطقة، وليس فقط الإمارات العربيّة المتحدة، وتعود أهميّة ميناء خورفكان إلى كونه نقطة جذب لسفن النقل وللسفن التجارية بكافة أنواعها، وهذا نابع من موقع الجزيرة المميّز والاستراتيجي.
  • الكورنيش: يمتد الكورنيش على طول امتداد شواطئ الجزيرة، ويمتاز الكورنيش بانتشار الأشجار المتنوّعة والخضراء في جميع أجزائه، وضمّه العديد من أماكن الجلوس للزوار والعائلات، وكذلك أماكن التنزه التي تتيح لهم الاستمتاع بوقتهم.
  • فندق الأوشيانيك: ويمتاز هذا الفندق بإطلالته الساحرة والفريدة على الخليج، بالإضافة إلى تقديمه أفضل وأجود أنواع الخدمات لنازليه.
232 مشاهدة