جزيرة سنقنيب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨
جزيرة سنقنيب

موقع جزيرة سنقنيب

تقع جزيرة سنقنيب في البحر الأحمر، حيث تمتد من الجهة الشماليّة وحتّى الجنوبيّة، ويصل طولها إلى ست كيلومترات، بينما يبلغ عرضها كيلومترين اثنين، وتقع بالقرب من مدينة بورتسودان في المياه الإقليمية السودانية، ولقد تمَّ إدراج جزيرة سنقنيب، ومحمية دونقناب في شرق السودان من قبل لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية، والعلم، والثقافة ضمن التراث العالمي.[١]


محمية جزيرة سنقنيب

تُعدُّ جزيرة سنقنيب أول محمية بحرية قومية منذ عام 1990م، بالإضافة إلى أنها الجزيرة المرجانية الوحيدة في داخل البحر الأحمر، وتتميز بشعابها المرجانيّة، وترتفع شعاب المحمية من أرضية البحر إلى نحو 800 متر،[٢] وتتفاوت درجات الحرارة بين سطح الجزيرة وعمقها؛ مما يجعلها من المناطق الممتعة لممارسة رياضة الغطس.[٣]


مميزات جزيرة سنقنيب

تتميز جزيرة سنقنيب بالعديد من المميزات، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • تُعد من أفضل الأماكن للتصوير على مستوى العالم؛ بسبب نقاء مياهها.
  • تشتهر بالحياة البحرية الغنية، والمناظر الرائعة، حيث تعد موطناً لأكثر من 300 نوع من الأسماك المختلفة، ومنها الأسماك النادرة، مثل: أسماك القرش، والدلافين، والسلاحف البحرية، وأنواع أخرى من اللافقاريات.
  • تُمثل مكاناً مُدهشاً ورائعاً للشعاب المرجانية التي تتواجد في المياه العميقة داخل المنطقة الوسطى للبحر الأحمر،حيت تحتوي على أكثر من 124 نوع من أنواع الشعاب المرجانية ذات الألوان الجميلة والمتنوعة.
  • تُعدُّ الجزيرة مكاناً مهماً لعلماء الأحياء البحرية منذ فترة السبعينيات.
  • تحتوي على فنار؛ لإرشاد السفن، حيث يوجد على بُعد 25 كيلومتراً شرقاً من ميناء بورتسودان.[٣]
  • يتواجد في الجزيرة باخرة أمبيريا التي غرقت عام 1937م داخل البحر الأحمر، ويُشار إلى أنَّ الشعب المرجانية بدأت بالبناء حول الباخرة منذ ذلك الوقت.[٣]
  • تُصنّف جزيرة سنقنيب وفق المقاييس العالمية على أنَّها جزيرة صغيرة، حيث تبلغ مساحة منطقة الشعاب المرجانية المسطحة الضحلة حوالي 2 كيلومتر مربع، ومساحة منطقة الخليج المغلقة حوالي 4.6 كيلومتر مربع.[٢]


المراجع

  1. "وضع جزيرة سنقنيب ومحمية دونقناب بشرق السودان ضمن التراث العالمي"، www.dabangasudan.org، 19-6-2016، اطّلع عليه بتاريخ 26-10-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "محمية جزيرة سنقنيب البحرية القومية"، www.sudanmarineparks.info، اطّلع عليه بتاريخ 26-10-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "السودان يتمتع بالعديد من المقومات السياحية تؤهله للانطلاق الاقتصادى"، www.agri.ahram.org.eg، 9-5-2018، اطّلع عليه بتاريخ 26-10-2018. بتصرّف.