جزيرة فوكلاند

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
جزيرة فوكلاند

جزيرة فوكلاند

هي عبارة عن أرخبيل يتألّف من أكثر من مئتيْ جزيرة، وعاصمتها هي مدينة ستانلي، وتبلغ مساحة أراضيها 12,200 كم²، ويطلق عليها أيضاً اسم جزر مالفيناس باللغة الإسبانيّة، وجزر المالوين باللغة الفرنسية، ونظام الحكم فيها حكم ذاتي حكم إقليم ما وراء البحار البريطانية، وشعارها الوطنيّ هو ابتغِ الصواب، ويعتمد اقتصادها على القطاع السياحيّ، وقطاع صيد الأسماك، وقطاع رعي الأغنام، وقطاع التنقيب عن النقط، وقطاع إصلاح السفن، وعملتها الرسميّة هي جنيه جزر فوكلاند، ويرمز له بـ FKP.


الجغرافيا

تقع جغرافيّاً في مياه المحيط الأطلسي في الجهة الجنوبية الشرقيّة من قارة أمريكا الجنوبية، وتبعد عن الشواطئ الأرجنتينيّة الجنوبية حوالي أربعمئة وثمانين كيلومتراً، وأعلى قمة جبليّة فيها جبل أوزبورن، الذي يرتفع عن مستوى سطح البحر 705 متراً، ومن أشهر سهولها سهول لافيونا الواسعة والمنخفضة، أما مناخها فهو محيطيّ رطبٌ وبارد وعاصفٌ في معظم أوقاته.


السكان

يبلغ عدد سكانها 3,140 ألف نسمة حيث تبلغ الكثافة السكانية 0,26 نسمة لكل كيلومتر مربع، وذلك حسب تقديرات عام 2008م، ويتحدث السكان اللغة الإنجليزية التي تعتبر اللغة الرسمية فيها، وترجع أصول أغلب السكان إلى بريطانيا، وأقلية من السكان ذو أصول من فرنسا، وجبل طارق، وإسكندنافية.


أحداث تاريخيّة هامة

تمّ اكتشاف الجزيرة في العام 1592م على يد الكابتن جون ديفيز، وفي العام 1690م، وسمّيت باسم فوكلاند على يد الكابتن جون سترونغ، وأقيمت أول مستعمرة فرنسيّة سكنية على أراضيها في العام 1764م، وفي العام 1765م أقيمت أول مستعمرة بريطانيّة على أراضيها، وتنازل الفرنسيون عن مستعمرتهم لصالح إسبانيا في العام 1766م، وفي العام 1770م قام البريطانيون بطرد الإسبان من الجزيرة، وفي العام 1816م أعلنت الأرجنتين سيادتها الكاملة على الجزر؛ كونها الوريثَ الوحيد لدولة إسبانيا.


في العام 1833م قامت بريطانيا باستعادة السيطرة مرة ثانية على الجزيرة، وفي العام 1840م أقرّت الدول الأمريكية بحقّ استعادة الجزيرة من قبل الأرجنتين، وتم نشوب خلاف بين بريطانيا والأرجنتين حول ملكية الجزيرة وتم عرضه على الأمم المتحدة في العام 1958م، وفي العام 1964م أوصت الأمم المتحدة بعمل مفاوضات بين الأرجنتين وبريطانيا؛ وذلك لحلّ النزاعات والمشكال واحترام حرية السكان ورغبتهم.


في العام 1980م اقترحت بريطانيا على الأرجنتين التخلّي عن الجزيرة لمدة تسعين سنة مقابلَ الاعتراف بسيادة الأجرنتين عليها لكن السكان رفضوا هذا الاقتراح، وفي العام 1981م بدأ الجنرال جالتيري رئيس الأرجنتين باستعادة الجزيرة من خلال القوة، وفي العام 1982م بدأت الأرجنتين بغزو الجزيرة، وفي العام 2013م أجْريَ استفتاء حول الاستقلال أو البقاء تحت السيادة البريطانيّة.

316 مشاهدة