جزيرة قيس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩
جزيرة قيس

موقع جزيرة قيس

جزيرة قيس أو كيش كما هو متعارف عليها من قبل الإيرانيين تقع في وسط الخليج العربي، وتُعتبر جزيرةً إيرانية تَتَبع لمحافظة هرمزكان، وتَبلغ مساحةُ الجزيرة اثنين وتسعين كيلومتراً مربعاً.[١]

تُحيط بالجزيرة عددٌ من الجزر الأخرى؛ حيث تبعد مسافة مائتين وخمسين كيلومتراً جنوب غرب جزيرة بندر عباس(غمبرون)، وعن ميناء لجة مسافة تسعين كيلومتراً، وعن ميناء هندروابي مسافة ثمانية وعشرين كيلومتراً، وميناء الخرج ويبعد مسافة ثمانية عشر كيلومتراً، وهو أقرب ميناء لها، وتستغرق مسافة خمس عشرة دقيقة بالطائرة عند الانطلاق من الإمارات العربية المتحدة، ومسافة ساعتين عند الانطلاق من العاصمة الإيرانية طهران، ويبلغ ارتفاع أعلى نقطة فيها خمسةً وثلاثين متراً عن سطح البحر.[١]


طبيعة ومعالم جزيرة قيس

تَتميز بشكلها البيضاوي، ويبلغ طولها خمسة عشر كيلومتراً وعرضها سبعة كيلومترات، وتتمتّع هذه الجزيرة بالمناخ الحار الرّطب كمناخ دول الخليج العربي، وتكثر فيها ينابيعُ المياه العذبة الجوفية، وتعتبر أراضيها من الأراضي المسطّحة الصالحة للزّراعة، حيث تَكثر فيها زراعة أشجار النخيل.[٢]


تشتهر سواحل الجزيرة بالطبيعة الجميلة؛ فهي تتمتع بالسّواحل المرجانية، وهي تعتبر وجهةً سياحيةً وتجاريةً في الوقت ذاته، فهي من أفضل سواحلِ العالم جمالاً، وكي تُلبي الغرض السياحي توجد فيها الفنادق الفخمة، ومطار دولي.[٢]


جزيرة قيس كما أعلنتها إيران هي منطقةٌ حرةٌ اقتصادياً، ففيها الأماكن الترفيهية، والأسواق التجارية العالمية، والمولات التجارية، ويُمكن مشاهدةُ السفينةِ اليونانيةِ الكبيرة الموجودة على شاطئ الجزيرة منذ عام 1966 فاليوم هي مزار سياحيّ تتمّ مشاهدته من قبل السياح.[٢]


تاريخ جزير قيس

تعج الجزيرة بالآثار التاريخية؛ كآثار الإسكندر المقدوني الذي مرّ بها قبل أكثر من ألفين وثلاثمائة سنة، وهناك آثارٌ إسلاميةٌ يعود تاريخها إلى عهدِ الخليفة عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -، وتوجد في الجزيرة مدينةُ حريرةَ التاريخية التي يرجع بناؤها لِعهد قياصرة أبناء الأمير قيس ولهذا سُمّيت الجزيرة بقيس نسبةً إلى هذا الأمير العربي، وحريرة هي مدينةٌ مهدمة، وسميت بذلك نسبةً إلى الملكة حريرة التي حكمت الجزيرة، وهناك آثارٌ قديمةٌ لقصر الأميرة وخزانات المياه والحمامات القديمة.[٣]


إنّ السكان الأصليين للجزيرة هم من العرب، ويتمسكون بثقافتهم، ولغتهم العربية، وديانتهم الاسلامية، ومن القبائل العربية الموجودة في قيس قبيلة آل البوعينين، وآل الصباح، وآل السودان أو السويدي، ويعتمد السكان على مهنةِ صيد الأسماك وزراعة الأراضي، والنّشاط البحري التجاري مع باقي دول الخليج العربي.[٣]


مراجع

  1. ^ أ ب "KISH ISLAND", iranicaonline.org, Retrieved 12/8/2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "IRAN. KISH ISLAND", atlasofhumanity, Retrieved 12/8/2018. Edited.
  3. ^ أ ب "History of Kish Island", eurasia.travel, Retrieved 12/8/2018. Edited.