جزيرة لامبيدوزا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١٠ مايو ٢٠١٦
جزيرة لامبيدوزا

جزر البلاجية

يوجد أرخبيل البلاجية في البحر الأبيض المتوسط بين مالطا وتونس إلى الجزء الجنوبيّ من صقلية، وتتألف من ثلاث جزر صغيرة، وهي: لامبيدوزا، ونموشة، وجزيرة الكتاب، وتحتوي الجزر على الكثير من المناطق الطبيعية والأراضي الزراعية، بالرغم من حملات إزالة الغابات خلال الفترة الأخيرة.


جزيرة لامبيدوزا

هي واحدة من جزر قارة أوروبا، وأكبر جزر إيطاليا، وتتبع إدارياً لجزر البلاجية في البحر الأبيض المتوسط، وهي جزء من منطقة صقلية التابعة لمحافظة أغريجنتو، وتبعد مسافة 176 كيلومتراً إلى الشرق عن جزيرة مالطا، وتصل مساحتها الإجمالية 20.2 كيلومتراً مربعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن 6 آلاف نسمة.


اكتسبت الجزيرة مسمّاها من اللغة اليونانية القديمة (Λοπαδούσσα)، وتعني الصخرة، كما أن اليونانيين استخدموا هذا المصطلح للإشارة إلى نوع من أنواع المحار، ويرى فريق آخر أن الاسمَ مشتق من أحد أنواع الحرير الصيني (λαμπάς)، ويعني الشعلة؛ وذلك بسبب الأضواء التي تحيط بالجزيرة.


تاريخ لامبيدوزا

  • كانت منذ القدم قاعدةً بحريّة للعديد من الحضارات التي ظهرت قديماً، أمثال: الفينيقية، والرومانية، والأمازيغية، وأنشأ الرومان في عهدهم مصنعاً لإنتاج صلصة السمك الثمينة المعروفة باسم جاروم (garum).
  • بدأت عمليات تأمين الجزيرة خلال الحرب العالمية الثانية في عام 1943م، من قبل البحرية الملكية المدمرة HMS، وذلك بواسطة 95 رجلاً من كتيبة حرس كولدستريم.
  • اتخذت الولايات المتحدة من الجانب الغربي للجزيرة محطة إرسال لوران سي.
  • شهدت في خلال ثمانينات القرن الماضي توتراً كبيراً نتيجة الهجمات المتعددة عليها، حيث أطلِقَ عليها في 15 نيسان 1986م صاروخان من نوع سكود على محطة الملاحة فيها، وذلك رداً على القصف الأمريكي لطرابلس، وبنغازي.
  • اسقطت بحرية أمريكية يرأسها جون كندي اثنين من الليبيين المقاتلين على بعد 200 كيلومتر من الجزيرة.
  • أصبحت نقطة أوروبيّة لدخولِ المهاجرين القادمين من قارة أفريقيا منذ عام 2000م.
  • صنف شاطئ أرنب بيتش في عام 2013م الواقع في الجزء الجنوبيّ منها بأنه أفضل الشواطئ في العالم.


مناخ لامبيدوزا

تتأثر الجزيرة بمناخ البحر الأبيض المتوسط؛ حيث إن أعلى الدرجات تكون خلال شهر أغسطس بمعدل 28 درجة مئوية، في حين يعد شهرا فبراير، ومارس أفضل الشهور التي تصل فيهما درجة الحرارة إلى 16 مئويّة، وخلال شهر نوفمبر تكون درجة حرارة المياه فيها دافئة بمعدل يتراوح من 20 إلى 23 درجة مئوية.


الحياة البرية في لامبيدوزا

تتماثل أنواعُ الحيوانات، والنباتات الموجودة في الجزيرة مع تلك الموجودة في الجزء الشماليّ من أفريقيا، وتعيش الكثير من الحيوانات على طول ساحل الجزيرة، ومن أبرز الحيوانات البحرية فيها: الدلافين، والحوت الأحدب.

383 مشاهدة