جزيرة ماكتان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
جزيرة ماكتان

جزيرة ماكتان

ماكتان هي إحدى الجزر التابعة للفلبين، وتقع على بعد بعض الكيلومترات من جزيرة سيبو، كما أنّها تتبع لها، وتنقسم هذه الجزيرة لقسمين، القسم الأول يعرف باسم مدينة لابو لابو، أمّا القسم الثاني فهو معروف باسم بلدية قرطبة أو كما تعرف بكوردوفا، وهنالك جسران يصلان ما بين هذه الجزيرة وجزيرة سيبو وهما جسر مارثيلو فرنان وجسر ماكتان منداو، كما أنّ الجزيرة تحتوي على مطار ماكتان سيو الذي يصنّف كثاني المطارات في الفلبين من حيث الازدحام، ويقدّر عدد سكان الجزيرة بحوالي 430.000 نسمة، ممّا يجعلها من أكثر الجزر المكتضة بالسكان في المنطقة.


التاريخ

تشير الكتب التاريخية أنّ هذه الجزيرة كانت تحت ولاية المسلمون قبل أن يقوم الإسبان بإحتلالها في القرن السادس عشر، كما أنّ المستكشف البرتغالي فرديناند ماجلان قد زار هذه الجزيرة وحدث شباك مابينه وبين سكانها المحليين ممّا تسبّب بحدوث حروب بين القبائل فيها، وانتهت هذه الحروب بمقتل ماجلان على يد محاربي حاكم الجزيرة في العام 1521 مبلادي، كما أنّ هذه الجزيرة تجذب الكثير من المبشرين لها حتّى أنّهم قاموا بتأسيس مدينة أوبون التي تم تغير تسميتها لمدينة لابو لابو بعد صدور قرار جمهوري في العام 1961 ميلادي.


الاقتصاد

تعدّ هذه الجزيرة من الجزر الصناعية في الفلبين، فهي تحتوي على العديد من المصانع المختلفة والأكثر شهرة ونجاحاً في البلاد، وفيها العديد من المشاريع التجارية التي تجعل منها مكان مميز اقتصادياً، ففيها مصنع هام يقوم بالتصدير والإنتاج، كما أن من الأسباب التي ساهمت في ازدهار الجزيرة أنها تحتوي على مدينة تعرف باسم MEPZ، وهذه المدينة ثم افتتاحها في العام 1979 ميلادي، وتتميز هذه المدينة بأنها معفاة من جميع الضرائب التي تترتب على المصانع كما في الدول الأخرى، وقد تواجد في هذه المدينة مايقارب الخمسة وثلاثون مصنع ومشروع تجاري نصفها تملكها اليابان ولكنها تعمل بعمالة فلبينية من السكان المحليين، ومن أشهر البضائع التي تصنع على الجزيرة الأثاث المنزلي والآلات الموسيقية خاصة القيثارات، عدا عن أن هذه الجزيرة تعد من المناطق التي تجذب السياح لها للتمتع بمناظرها الطبيعية الجذابة.


مناطق الجذب السياحي

الجزيرة من الأماكن التي تجذب السياح بسبب طبيعتها الجميلة وأجوائها المعتدلة، كما أن فيها جزيرة المرجان الطبيعية، وفيها العديد من المواقع المناسبة لرياضة الغوص والغطس، وفيها أماكن مجهزة لركوب الجت سكاي مع إمكانية القفز من المظليات، وفيها الكثير من السفن التي تبحر في المياه ويقام عليها الاحتفالات، وفي الجزيرة الكثير من الأنشطة الثقافيّة والترفيهيّة التي تحدث بشكل مستمر.

441 مشاهدة