جزيرة موريس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
جزيرة موريس

جزيرة موريس

هي جزر صغيرة تقع في وسط المحيط الهندي وتعرف باسم موريشيوس، وعاصمتها هي مدينة بور لويس التي تعدّ من أكبر مدنها، وتبلغ مساحة أراضيها 2,040 كم2، أي 788 ميل مربع، ونظام الحكم فيها جمهوري برلماني، وشعارها الوطنيّ هو الوطن، العمل، الحب، وعملتها الرسميّة هي روبي موريشي، واستقلّت الجزيرة عن المملكة المتّحدة بريطانيا في العام 1968م في اليوم الثاني عشر من شهر مارس/آذار.


الجغرافيا

تقع جزيرة موريس في مياه المحيط الهندي حيث تبعد عن جزيرة مدغشقر حوالي 860 كيلومتراً، وتعدّ جزيرة بركانية تملك المرتفعات الجبلية مثل الجبل الأسود، وبعض الجزر الصغيرة، وجزيرة رود ريجويس، والغابات، والشواطئ، والسواحل الساحليّة، أمّا مناخها فهو مناخ معتدل وذلك بسبب موقعها الجزري الواقع في المنطقة الدافئة.


السكان

يبلغ عدد سكان جزيرة موريس 1.219.220 مليون نسمة، حيث تبلغ الكثافة السكانية 588 نسمة لكلّ كيلومتر مربع، وذلك حسب إحصائيات عام 2006م، ويتألّف المجتمع السكاني من أعراق متنوّعة منها: الصينيون، والكريوليون، والتامليون، ولغة السكان الرسميّة هي اللغة الإنجليزيّة، واللغة الفرنسيّة، واللغة الكريوليّة، أمّا ديانة السكان فهي متعدّدة بين الديانة الإسلاميّة، والديانة الهندوسيّة، والديانة المسيحيّة الغربيّة.


التقسيم الإداري

تقسّم جزيرة موريس إلى تسع ضواحٍ وثلاث تبعيات، وضواحيها هي: الميناء الكبير، والنهر الأسود، وبورت لويس، وفلاك، وموكا، وبومبليموس، ونهر ريمبارت، وبلاينز ويليمز، والسافانا، أمّا تبعياتها هي: سانت براندون، وجزر رودريغز وهي جزيرة استقلت عن الجزيرة في العام 2002م، لكن ما زالت الجزيرة تطالب بالسيادة عليها، وجزر أجاليجا.


الاقتصاد

يعتمد اقتصاد جزيرة موريس على كل من:

  • تصدير وإنتاج قصب السكر.
  • القطاع الزراعي الذي يتمثل في زراعة وإنتاج قصب السكر، والشاي، والحبوب الغذائية، والتبغ.
  • القطاع السياحيّ.
  • الاستثمارات الأجنبيّة.
  • القطاع الصناعي مثل: صناعة الألبسة، والمنسوجات، وتصميم المجوهرات.


محطات تاريخية هامّة لجزيرة موريس

  • أوّل من عرف الجزر هو الرحالة دون بيدرو ماسكارينهاس ذو الجنسية البرتغالية في العام 1505م.
  • أقيمت أول مستعمرة هولندية في الجزيرة، عام 1638م
  • في العام 1715م أتى الفرنسيون إلى الجزيرة وشيّدوا فيها ميناء بورت لويس.
  • في العام 1810م، سيطرت عليها بريطانيا، وأقاموا فيها سلطة تحت قيادة القائد روبرت فاركوهار.
  • تتمتع الجزيرة باستقرار سياسي، حيث كل خمسة سنوات يتم انتخاب اثنان وستون عضو للجمعية الوطنية.
  • الناتج المحلي في الجزيرة يبلغ 12,300,000,000 دولار.
  • رئيس جزيرة موريس هو أمينة غريب فقيم.
  • الجزيرة مبنية على شكل نموذج ويستمينستير الذي يعمل على الفصل بين القوى التشريعية، والقوى التنفيذية، والقوى القضائية.