جمهورية غينيا الاستوائية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٤ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٨
جمهورية غينيا الاستوائية

غينيا الاستوائية

تقع غينيا الاستوائيّة على السّاحل الغربي لأفريقيا، وهي تتكون من ريو موني، بالإضافة إلى خمس جزر؛ وهي: بيوكو، وكوريسكو، وإيلوبي العظمى، وإيلوبي شيكو، وأنوبون، وتُعتبر مدينة باتا العاصمة الإداريّة للمنطقة الرئيسية، وكانت غينيا مستعمرةً إسبانيةً في السابق، وكان يُطلق عليها غينيا الإسبانية، لكنّها حقّقت استقلالها في 12 من تشرين الأول عام 1968، وعاصمتها هي مالابو ، في بيوكو.[١]


سكان غينيا الاستوائية

يبلغ عدد سكان غينيا الاستوائية حتى يوم السبت الموافق 17 من تشرين الأول عام 2018 حوالي 1،330،358 نسمة، وذلك بحسب آخر تقديرات للأمم المتحدة، ويشكّل سكّان غينيا الاستوائية نسبة 0.02% من مجموع سكان العالم، وتُعدّ في المرتبة 156 في قائمة البلدان من حيث عدد السكان، وتبلغ الكثافة السكانية في غينيا الاستوائية 47 شخصاً لكلّ كيلومتر مربع، يعيش منهم ما نسبته 26.7% في المناطق الحضرية، ومتوسط العمر فيها 22.2 سنة.[٢]


جغرافيا غينيا

تتشكّل جغرافيا غينيا الاستوائيّة من سهل ساحلي ضيق مُحاط بمستنقعات المنغروف التي ترتفع تدريجياً عن سطح الأرض لتصبح هضبةً مرتفعةً مُغطّاةً بالتلال الحرجيّة الكثيفة، والتي تمتد حتى الحدود مع الغابون، ويُمكن أن يصل ارتفاعها إلى أكثر من 1219 متراً فوق مستوى سطح البحر، ويمرّ النهر الرئيسي وولا (Uola) في وسط البلاد، كما تضمّ جغرافيا غينيا أيضاً جزيرة بيوكو البعيدة عن الشاطئ؛ وهي جزيرة خصبة جداً بسبب طبيعتها البركانيّة، وتضم ثلاثة براكين خامدة، ويوجد ساحل وعر وشديد الانحدار جنوباً، ولكن يوجد العديد من الموانئ والشواطئ ذات المناظر الخلّابة على طول الساحل الشمالي، ويُعتبر جبل بيكو باسيلي أعلى نقطة في غينيا الاستوائية بارتفاع حوالي 3008 متر، أمّا أخفض نقطة فهي المحيط الأطلسي بارتفاع 0 متر.[٣]


تاريخ غينيا الاستوائية

كان البيغميون يسكنون غينيا الاستوائية قبل وصول البانتويون إليها في القرنين الثامن عشر والعشرين، ثمّ قدِم البرتغاليون إلى البلاد، وسكنوا في أنوبون، وبعد ذلك استولت إسبانيا عام 1778 على المنطقة، وحكمت حتى وصلت المملكة المُتّحدة إلى الجزيرة في أوائل القرن التاسع عشر في الفترة 1827-1843، ثمّ أصبحت المنطقة مستعمرةً بريطانيةً في عام 1900، وفي 12 من تشرين الأول عام 1968 أُعلن عن استقلال المنطقة، وأصبح فرانسيسكو ماسياس نغويما أوّل رئيس للدولة، وتُعتبر المسيحية الديانة المهيمنة في البلاد، كما يوجد عدد من المسلمين، وأعضاء من البهائية فيها، ويعتمد اقتصاد غينيا الاستوائية على إنتاج النفط بشكل رئيسي؛ بسبب احتياطات النفط الكبيرة فيها، بالإضافة إلى الصّيد والحِراجة.[٤]


المراجع

  1. René Pélissier, Ronald James, "Equatorial Guinea"، www.britannica.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  2. "Equatorial Guinea Population (LIVE)", www.worldometers.info, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  3. "Equatorial Guinea Geography", www.worldatlas.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  4. "Equatorial Guinea Map", www.mapsofworld.com,25-7-2015، Retrieved 18-11-2018. Edited.