جمهورية كوسوفو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨

موقع جمهورية كوسوفو

تقع جمهورية كوسوفو في منطقة البلقان في أوروبا، وهي أصغر دولة فيها، ويحدّها من الجهة الشماليّة الشرقية صربيا، ومن الجهة الجنوبيّة مقدونيا، ومن الجهة الغربيّة تحدّها ألبانيا، ومن الجهة الشمالية الغربية يحدها الجبل الأسود، ومن جهة أخرى فإن حدود كوسوفو معظمها حدود جبلية، حيث تتميز بقمم حادة ووديان ضيقة، ويعتبر جبل جيرافيكا (بالانجليزية: Mount Gjeravica) أعلى نقطة في البلاد حيث يصل إلى ارتفاع يبلغ حوالي 2665 متراً على الحدود الغربية مع ألبانيا، وتقع كوسوفو ما بين 500-1500 متر فوق مستوى سطح البحر، وتتواجد كهوف الحجر الجيري في أجزاء عدة منها.[١]


عدد سكان جمهورية كوسوفو

يصل عدد سكان كوسوفو حسب تقديرات تعداد السكان لعام 2011م إلى حوالي 1.734 مليونًا، وتصل الكثافة السكانية في كوسوفو إلى حوالي 159 نسمة لكل كيلومتر مربع، وتعد بريشتينا (بالانجليزية: Pristina) عاصمة كوسوفو أكبر مدنها حيث يصل عدد سكانها إلى حوالي 210,000 نسمة، وتعد بريشتينا مدينة ألبانية، ويشكّل الألبان فيها حوالي 98٪ من عدد السكان، ويذكر أنّه في عام 1999م انخفض عدد السكان الصربيين في بريشتينا بشكل كبير عندما هرب العديد من الصرب، أو أجبروا على المغادرة في نهاية الحرب. وتبلغ كثافة سكان مدينة بريشتينا حوالي 250 شخصاً لكل ميل مربع، وتعد منطقة شمال كوسوفو من أكبر المناطق التي يسيطر عليها الصرب في البلاد حيث يقدر عدد السكان في شمال كوسوفو حوالي 75000 نسمة.[٢]


استقلال جمهورية كوسوفو

كانت كوسوفو الجنوبية الصربية جزءاً من صربيا، لذلك حارب جيش تحرير كوسوفو ضد القوات الصربية من أجل الحصول على الاستقلال، حيث بدأت حرب الاستقلال هذه في عام 1998م ولغاية عام 1999م، وقد انتهت هذه الحرب عندما أعلن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن إنشاء قوة لحفظ السلام تابعة لحلف الناتو في كوسوفو، وأصدر أيضاً قراراً نصّ على حصول كوسوفو على بعض من الحكم الذاتي، حيث تم إنشاء مجلس في كوسوفو يضم 120 عضواً، وقد وقفت الولايات المتحدة، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي مع كوسوفو لمساعدتها على الحصول على الاستقلال.[٣]


قامت جمعية كوسوفو في 17 شباط عام 2008م بالتصويت بالإجماع حيث صوت 109 من أعضاء الجمعية الحاضرين على إعلان الاستقلال عن صربيا، وردت صربيا على ذلك بأن استقلال كوسوفو غير قانوني، وكانت روسيا من الدول الداعمة لقرار صربيا، وبعد أربعة أيام من إعلان استقلال كوسوفو اعترفت خمس عشرة دولة باستقلال كوسوفو، وفي منتصف عام 2009م اعترفت 63 دولة من ضمنها 22 دولة من أصل 27 دولة في الاتحاد الأوروبي بأنّ كوسوفو دولة مستقلة، لهذا أنشأت العديد من الدول سفارات لها في كوسوفو، وبالرغم من ذلك، من المحتمل أن يتم تعليق عضوية كوسوفو في الأمم المتحدة حتى توافق الصين وروسيا على شرعية وجود كوسوفو.[٣]


المراجع

  1. John R. Lampe, John B. Allcock, Antonia Young, "Kosovo"، www.britannica.com, Retrieved 26-12-2018. Edited.
  2. "Kosovo Population 2018", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 26-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Kosovo Independence", www.thoughtco.com,17-2-2008، Retrieved 27-12-2018. Edited.