جنة دلمون المفقودة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٢ يناير ٢٠١٧
جنة دلمون المفقودة

جنة دلمون المفقودة

هي عبارة عن أكبر حديقة مائية في الشرق الأوسط، تمّ افتتاحها بتاريخ 2|9|2009م، فوق ربوة صحراويّة، تقع جنوبيّ ممكلة البحرين، حيث تغطّي الحديقة مساحة 77000م2، ما يعني أنّها تتسع لاستقبال خمسة آلاف زائر في نفس الوقت، وبلغت الكلفة الإجمالية لإنشاء الحديقة ما يزيد عن 50 مليون دولار أمريكيّ.


التسمية

سمّيت دلمون بهذا الاسم لأنّها كحديقة عامّة أخذت فكرتها من التاريخ العظيم لحضارة دلمون التي قامت في المملكة قبل أربعة آلاف عام، وتاريخ البحرين الغنيّ عموماً، حيث تمّ تصميم المرافق وآليات الترفيه والمجسّمات الصخرية بلمسة تاريخية وجمالية عالية، وهي أحد أجزاء مشروع "العرين"، والذي يعدّ من أكبر مشاريع بيت التمويل الخليجيّ الرائدة، والذي تفوق كلفته المليار دولار أمريكي، ومن المتوقّع أن يرفع من مكانة البحرين في صناعة السياحة والترفيه بدرجة كبيرة.


معالم الحديقة

تشتمل الحديقة على أكثر من 20 لعبة مائيّة أساسيّة، مثل بنادق المياه المختلفة الأشكال والألوان، وألعاب المزالج المائية، والعديد من برك السباحة، مثل بركة اللاجون، التي تتميّز بكونها البركة الوحيدة المحاطة بشاطئ رملي في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يزيد من حماسة الزوار، ومتعتهم اللامحدودة، كما يمتد نهر طويل حول الحديقة، يقدّر طوله بحوالي 325م، ويمرّ بعدد من الأنفاق، ذات الجدران المزخرفة برسومات تاريخيّة، وباستخدام مؤثرات صوتيّة وبصريّة كثيرة، بالإضافة إلى سلسلة كبيرة من المطاعم المتميّزة، والتي تقدّم أشهى الأطباق العالمية، والمشروبات اللذيذة، ومقهى مد سمر، الذي يعتبر مكاناً مثالياً لقضاء أوقات دافئة، وممتعة، ومريحة، وقد تمّ مؤخّراً بناء بحيرة على مكان مرتفع من الجهة الجانبية من الشاطئ، وتمّت تسميتها بالبحيرة الزرقاء، حيث تحاط بالجدران الزجاجية الشفافة، ويتم فيه تقديم الوجبات الخفيفة، والمشروبات المنوعة.


تطوير الحديقة

من المقرّر قريباً، ضمن الخطة الجديدة، توسيع الحديقة، وتوفير سبل السلامة فيها، وجعلها أكثر متعة وإثارة لجميع روادها، باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجيّة العالمية، ضمن جدول زمني محدّد، فيفترض أن تكون جاهزة في بداية الربع الثاني، إضافة للعبتين جديدتين وهما "سفينة القراصنة"، والتي ستكون بمثابة مغامرة حقيقية للأطفال، يتخلل الاستمتاع بها أجواء مثيرة للغاية، وتتضمن لشعارات القراصنة، والرسوم المتحركة التي تضع الزوار في جوّ مماثل إلى حد كبير لواقع حياة القراصنة، بالإضافة للتزلج على الماء، ذي الألون المختلفة، ولعبة "حلقات الانزلاق الصاوخية"، المخصّصة للأطفال الشجعان والأقوياء، والتي سيستمتع بها الأطفال كثيراً، وذلك من خلال التجديف بالزلاجات المائية في شلالات المياه المحيطة، والقنص برشاشات المياه.


من المقرر أيضاً، إضافة مطعمين جديدين للحديقة، والكشف عن عروض فرق استعراضيّة مثيرة، وبرامج ترفيهيّة منوّعة، وفرق دي جي، وحفلات فنيّة يحييها العديد من مطربي الخليج والعالم، ضمن الخطة التوسعية الجديدة.