جهاز كشف نوع الجنين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٦
جهاز كشف نوع الجنين

الكشف عن نوع الجنين

مع التطوّر التكنولوجيّ والطبيّ في عصرنا الحديث ظهرت العديد من الأجهزة الطبيّة المساعدة على تحديد نوع الجنين خلال مرحلة مبكرة من الحمل، ومنها الأجهزة الطبيّة الثقيلة والمكلفة والتي يقتصر استخدامها على الأطباء والخبراء، بالإضافة إلى الأجهزة بسيطة التركيب والاستخدام والقليلة التكلفة والتي يمكن لأي امرأة استخدامها مهما كان مستواها التعليميّ أو الثقافيّ.


جهاز السونار الأشعة الفوق صوتيّة

يستخدم جهاز الأشعة فوق الصوتيّة بشكل واسع في العيادات الطبيّة للكشف عن نوع الجنين، ويعتبر من أأمن الأجهزة المتوفّرة لفحص الأجنة ومراقبة نموها وتحديد نوعها، حيث إنّه لا يتسبب بأي ضرر يُذكر على صحة الأم أو الجنين، ويقوم مبدأ عمل جهاز السونار على إطلاق مجموعة من الأشعة الصوتيّة التي لا يستطيع الإنسان سماعها، والتي ترتد بدورها عن جسم الجنين حال تصادمها به مما يساعد على تشكيل صورة واضحة ودقيقة عن شكل جسمه وحجمه، بما فيه العضو التناسلي الخارجي للجنين، ويحدد الطبيب نوع الجنين من خلال البحث عن زاوية رؤية واضحة للعضو التناسلي الخارجي للجنين، فإذا ما كان العضو التناسلي بارزاً نحو الخارج فعلى الأغلب أن الجنين ذكر، أما في حال خلوه من البروز نحو الخارج فعلى الأغلب أن الجنين أنثى، مع وجود نسبة بسيطة من الخطأ والتي تعتمد على خبرة الطبيب ووضوح الرؤية.


جهاز كشف نوع الجنين المنزلي

كما يتوفر في الصيدليات جهاز منزلي صغير للكشف عن حدوث الحمل يتوفر أيضاً نوعيّة أخرى من الأجهزة الخاصة للكشف عن نوع الجنين، ويمكن لأي حامل الحصول عليها من الصيدليات بأسعار مقبولة جداً، كما هو الحال في أجهزة الكشف عن الحمل المنزليّة تعتمد أجهزة الكشف عن نوع الجنين المنزليّة على بول الحامل في تحديد نوع الجنين، وذلك من خلال سكب القليل من بول الحامل في المكان المخصص لذلك على الجهاز، وملاحظة التغير الحاصل في لون الشريط الأبيض الموجود عليه، ففي حال ظهور اللون الزهري فعلى الأغلب بأن الجنين أنثى، أما في حال ظهور اللون الأزرق فعلى الأغلب بأن الجنين ذكر.


ولا يخلو جهاز كشف نوع الجنين المنزلي من نسبة بسيطة من الخطأ والتي تقدر ب20% مقارنةً مع نسب النجاح التي تصل إلى 80%، ويعود سبب ذلك على إقدام بعض الحوامل على استخدام الجهاز خلال فترة مبكرة من الحمل، وللحصول على أدق النتائج يفضل استخدامه بعد الأسبوع العاشر من الحمل، وذلك لأنّ الجهاز التناسلي للجنين يبدأ بالنمو بعد الأسبوع السادس ليظهر نوع الجنين سواء كان أنثى أم ذكراً بشكل أوضح.