جورج برنارد شو

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٣٠ مايو ٢٠١٧
جورج برنارد شو

جورج برنارد شو

جورج برناد شو هو أحد المؤلفِين الإيرلنديين المشهورين على مستوى العالم، ولد في السادس والعشرين من تموز لعام 1856م، ولد في مدينة دبلن، ثمّ انتقل للعيش إلى لندن عندما بلغ العشرين من عمره، ويُمكن اعتباره من أكبر مؤسّسي الحركة الاشتراكية الفابية، كما يُعتبر من أهمّ النقاد الموسيقيين والأدبيين، إذ حاز على جائزة نوبل للأدب في سنة 1925م، وجائزة أحسن سيناريو في سنة 1938م، وفي هذا المقال سنذكر بعض المعلومات عنه بشكلٍ عام.


حياة جورج برنارد شو

ولد جورج برنارد هو في مدينة دبلن الإيرليندية لعائلة متوسطة، لكنه اضطر للخروج من مدرسته وهو يبلغ الخامس عشرة سنة حتى يعمل موظفاً لدى أحد الشركات، والده كان مدمناً على شرب الكحول، وهذا ما ترك أثراً في نفسه، إذ ابتعد عن شرب الخمر حتى نهاية حياته، كما أنّه كان لا يأكل اللحوم بل يعتمد على النباتات في أكله، أمّا أمّه فغادرت إلى لندن مع أخواته، ثمّ لحق بهما في سنة 1876م، ولم يعد إلى إيرلندا إلا بعد ثلاثين سنة.


عاش برنارد شو حياة فقيرة وصعبة، فكان يكتب أن الفقر مصدراً للشرور والآثام، كما أنّه يؤدّي إلى الانحراف، والسرقة، والإدمان، وظهر ذلك من خلال مسرحيته الرائد باربرا، وكان محورها الرئيسيّ الفقر والرأسماليّة.


اشتراك برنارد شو في الاشتراكية

بعد أن وصل برنارد شو مدينة لندن بدأ يذهب إلى المتحف البريطاني لزيادة ثقافته، وكان له الفضل في استقلاليته وفكره، ومنذ ذلك الوقت بدأ في مسيرته الأدبية في مدينة لندن، إذ قام بكتابة خمس روايات وهي: عدم النضج، والحبّ بين الفناني، والعقدة اللاعقلانية، ومهنة كاشل بايرون، والاشتراكي واللاشتراكي، ولكنها لم تلقَ النجاح المطلوب، وفيما بعد توجّه إلى النقد الموسيقي في أحد الجرائد المشهورة، ثم انتقل للعمل في العمل السياسي، إذ انخرط في الحركة الاشتراكية، وانضم إلى الجمعية الفابية وهي عبارة عن جمعية سلمية تنشر المعتقدات الاشتراكية، بالإضافة إلى ذلك فإنّه كان يطالب بمساواة المرأة بالرجل في الراتب والدخل.


ثقافة جورج برنارد شو

أعجب جورج برنارد شو بالشاعر النرويجي هنريك إبسن، والذي يُمكن اعتباره أحد أكبر الكتاب المسرحيين على مستوى العالم، إذ كان يعالج المشاكل الاجتماعية المختلفة من خلال الفن.


تعلم العديد من اللغات مثل: الإغريقية، والفرنسية، واللاتينية، ورغم مغادرته للمدرسة باكراً، إلا أنّه واصل التعلّم الذاتي واكتساب الخبرات المختلفة، فكان يردّد دوماً أنّ المدارس هي سجون ذاتية ومعتقلات.


موقف جورج برنارد شو من جائزة نوبل للسلام

رفض جورج برنارد شو استلام جائزة نوبل للسلام، إذ قال "إنّ هذا طوق نجاة يلقى به إلى رجل وصل فعلاً إلى برّ الأمان، ولم يعد عليه من خطر".


أشهر أعمال جورج برنارد شو

مسرحية بيوت الأرامل، ومسرحية جان أوف أرك، ومسرحية سيدتي الجميلة، ومسرحية الرائد باربارا وغيرها الكثير.

959 مشاهدة