حدود دولة قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٦
حدود دولة قطر

دولة قطر

دولةُ قطر هي دولةٌ عربيّةٌ تقع في شبه الجزيرة العربيّة، وتحديداً في الجنوب الغربيِّ لقارّة آسيا؛ حيث تُطلُّ هذه الدّولةُ على منطقةِ الخليج العربيّ، ولها العديدُ من الحدود البرّية المُشترَكة مع المملكةِ العربيّة السّعوديّة، وكذلك الحدود البحريّة المُشتركة مع دولة الإمارات العربيّة المُتّحدة ودولة البحرين، وتُعتبر قطر من الدّول مُرتفعة الدّخل؛ والسّبب في ذلك يعود إلى احتوائها على ثالث أكبر احتياطيٍّ من الغاز الطّبيعيّ في العالم، بالإضافة إلى مخزونها من النّفط.


نبذة عن دولة قطر

يُعتقد بأنّ دولةَ قطرٍ كانت مأهولةً بالسُّكان منذ الألف الرّابع قبل الميلاد؛ حيث وُجدت العديد من الأثريّات، والحفريّات، والرّسومات، والنّقوش بالإضافة إلى مجموعةٍ من القطعِ الفخّارية النّادرة التي عُثِر عليها في أنحاءٍ متفرقةٍ من البلاد، واعتُبرت قطر فيما بعد محميّةً تابعةً للحكم البريطانيّ، وذلك في بدايات القرن العشرين، وظلّت كذلك حتى حصلت على استقلالها في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وواحدٍ وسبعين، وقد حكمت هذه الدولةَ أُسرةُ آل ثاني منذ منتصف القرن التّاسع عشر؛ حيث إنّ نظام الحُكم فيها هو حكمٌ وراثيٌّ ودستوريّ.


تُعتبر قطرّ الدّولة الأكثر تقدّماً في مجال التّنمية البشريّة حسب التّصنيف الذي حصلت عليه من قبل الأمم المتّحدة، كما تلعبُ دوراً بارزاً في الأحداث السّياسية التي تقع في الشّرق الأوسط، وتجدر الإشارة إلى أنّها ستستضيف كأس العالم لكرة القدم، وذلك في عام ألفين واثنين وعشرين؛ حيث تُعتبر أوّل دولةٍ عربيّةٍ تقوم بذلك.


المساحة وعدد السكان

تبلغ مساحةُ دولة قطر حوالي أحد عشر ألفاً وخمسمئةٍ وواحد وعشرين كيلومتراً مربّعاً، أمّا بالنسبة لعدد السّكان فيها فيبلغ ما يقارب مليون وثمانمئة ألف نسمة، حوالي ثلاثمئةِ ألفٍ منهم من القطريين، والباقون من الأجانب والوافدين إليها، وتُشكّل دولة قطر مع كلٍّ من الممكلة العربيّة السّعودية، وسلطنة وعمان، وغيرها من الدّول الخليجيّة مجلساً يُعرف باسم مجلس التّعاون الخليجيّ.


التضاريس في دولة قطر

دولة قطر عبارة عن شبه جزيرةٍ تقع في مُنتصف السّاحل العربيّ للخليج العربيّ، وتحتوي هذه الدّولة على العديد من الجزر، ومن أهمّها جزر حالول، وشراعوه، والسّافلية، والأسحاط، وتحتوي أراضيها على السّطوح الصّخريّة المُنبسطة، بالإضافة إلى بعض الهضاب والتّلال الكلسيّة التي تتركز في منطقة دخان في الغرب، ومنطقة جبل فويرط في الشمال، وأهمّ ما يُميّز دولة قطر احتواؤها على العديد من الخلجان، والأخوار، والأحواض، والمُنخفضات التي تُعرف باسم الرّياض، وتتواجد بكثرةٍ في مناطق الشّمال والوسط، والتي تُعتبر من أكثر الأراضي خصوبةً في هذه الدّولة؛ حيث تكثر فيها العديد من النّباتات والأشجار الطّبيعيّة.

373 مشاهدة