حديث صحيح عن الكذب

حديث صحيح عن الكذب

حديث صحيح عن الكذب

ثبت في سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- مجموعة من الأحاديث عن الكذب وقُبحه، وقد يكون الكذب على الله -تعالى-، أو على النبي -صلى الله عليه وسلم- أو على المسلمين، وفيما يأتي ذكر نماذج على ذلك:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيما يرويه عن ربه: (قال الله: كذّبني ابن آدم ولم يكن له ذلك، وشتمني ولم يكن له ذلك، فأمّا تكذيبه إيّاي فزعم أنّي لا أقدر أن أعيده كما كان)،[١] وهذا أبشع أنواع الكذب؛ أن يكذب المرء على ربه، فهو علامة على قسوةِ قلب ذلك الكاذب.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إنّ كذبا عليّ ليس ككذب على أحد؛ من كذب عليّ متعمّدا فليتبوّأ مقعده من النّار)،[٢] والكذب على النبي -صلى الله عليه وسلم- من أخطر أشكال الكذب؛ والسبب في ذلك لأنّه قد يُنسب إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- أقوالاً فيها عبادات أو حقوق، وهذا عبثٌ في دين الله -تعالى-، لذا كانت النار عقاب من كذب على النبي -صلى الله عليه وسلم-.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (المسلم أخو المسلم: لا يكذبه)،[٣] فمن علامات الأخوة الإسلامية الصدق في الحديث وعدم الكذب على المسلمين.
  • قال -صلّى الله عليه وسلّم-: (آيَةُ المُنَافِقِ ثَلاَثٌ: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ)،[٤] فالكذب من علامات المنافق، وقد اقترن الكذب الوارد في الحديث النوي بأبشعِ الصفات.

حديث صحيح عن التحذير من الكذب

لقد تعدّدت التحذيرات النبوية من الكذب بكافة إشكاله، فمرة عن طريق التخويف من الله -تعالى-، ومرة بترهيبهم أنّ الله لا يُكلمهم ولا ينظر إليهم ولا يُزكّيهم، وغيرها من التحذيرات كما سيأتي:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إيَّاكُمْ والْكَذِبَ، فإنَّ الكَذِبَ يَهْدِي إلى الفُجُورِ، وإنَّ الفُجُورَ يَهْدِي إلى النَّارِ، وما يَزالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الكَذِبَ حتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ كَذّابًا)،[٥] يُحذّر الله -تعالى- من يَكذب بأنه سيكون من أهل الفجور وسيُكتب عند الله كذَّاباً حتّى لو صدّقه النّاس بيمينه الكاذب.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ثلاثة لا يكلّمهم الله يوم القيامة ولا يزكّيهم ولهم عذاب أليم: وملك كذّاب)[٦]، فهذا تحذير من الله -تعالى- لمن تولى على الخلق فأمَّنوه على أرواحهم وأموالهم وأعراضهم ثم يكذب عليهم، ف كانت عقوبته في الآخرة شديدة ورادعة.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ثلاثة لا يُكلّمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكّيهم ولهم عذاب أليم: المنفق سلعته بالحلف الكاذب)،[٧] يُحذر الله -تعالى- من يأكل أموال الناس بحلفه الكاذب بأنّه سوف يُحرم يوم القيامة من أن يُكلمه الله أو ينظر إليه أو يُزكّيه.

حديث صحيح عن عقوبة الكذب 

وفيما يأتي ذكر عدداً من الأحاديث الصحيحة التي تتحدّث عن عقوبة الكذب، سنذكرها فيما يأتي:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من ادّعى دعوى كاذبة ليتكثّر بها لم يزده الله إلّا قلّة)،[٨]المقصود في هذا الحديث أنّ الله -تعالى- سيعاقب من كذب ليستكثر من المال أو الجاه بأن يُنقص ماله وجاهه عقوبةً له على كذبه، فالجزاء من جنس العمل.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ويل للّذي يحدّث بالحديث ليضحك به القوم فيكذب، ويل له ويل له)،[٩] وكلمة ويلٌ هي وعيد، كرّرها النبي -صلى الله عيله وسلم- ثلاث مرات مُتوعداً بالعذاب يوم القيامة لمن يستهين بالكذب ويجعل منه سبباً ليُضحك الناس.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (رَأَيْتُ اللَّيْلَةَ رَجُلَيْنِ أتَيانِي، قالا: الذي رَأَيْتَهُ يُشَقُّ شِدْقُهُ فَكَذّابٌ، يَكْذِبُ بالكَذْبَةِ تُحْمَلُ عنْه حتَّى تَبْلُغَ الآفاقَ، فيُصْنَعُ به إلى يَومِ القِيامَةِ)،[١٠] وهذا عذاب من يُكذّب الكذبة ويصنع منها فتنة بأن يُشَق فمه الذي خرجت منه الكذبة.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من اقْتَطَعَ حَقَّ امرئٍ مسلم بيمينه، فقد أَوْجَبَ اللهُ له النارَ، وحَرَّمَ عليه الجنةَ، فقال رجل: وإن كان شيئا يسيراً يا رسول الله؟ فقال: وإنْ قَضِيبًا من أَرَاكٍ)،[١١] وقال -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ كَاذِبًا لِيَقْتَطِعَ مَالَ رَجُلٍ أَوْ قَالَ: أَخِيهِ لَقِيَ اللَّهَ وَهُوَ عَلَيْهِ غَضْبَانُ).[١٢]

المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح الخاري، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم:4428، صحيح.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن المغيرة بن شعبة ، الصفحة أو الرقم:1291، صحيح.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:6951، صحيح.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:6095، صحيح.
  5. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:2607، صحيح.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم ، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:107، صحيح.
  7. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبي ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم:106، صحيح.
  8. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن ثابت بن الضحك، الصفحة أو الرقم:110، صحيح.
  9. رواه الترمذي، في جامع الترمذي، عن معاوية بن حيدة القشيري، الصفحة أو الرقم:2315، حسن.
  10. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن سمرة بن جندب، الصفحة أو الرقم:6096، صحيح.
  11. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن أبي أمامة، الصفحة أو الرقم:137، صحيح.
  12. رواه البخاري، في صحيح الخاري، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:2627، صحيح.
103 مشاهدة
للأعلى للأسفل