حديث عن عيد الأضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ٢ يناير ٢٠١٩
حديث عن عيد الأضحى

حديث عن عيد الأضحى

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ تبارَكَ وتعالَى يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ).[١]


كيفية أداء صلاة العيد

تصلى صلاة عيد الأضحى والفطر ركعتين، يكبِّر بالركعة الأولى تكبيرة الإحرام ثمَّ يكبر سبع أو ست تكبيرات ويقرأ بعد ذلك سورة الفاتحة ويتلو بعدها سورة ق، وعند البدء بالركعة الثانية فيكبر خمس تكبيرات، ويقرأ بعدها الفاتحة وسورة القمر إذ كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ هذه السورة في صلاة العيد، ويمكن أن يقرأ سورة الأعلى في الركعة الأولى، وسورة الغاشية في الركعة الثانية، وعلى الإمام أن يحيي سنة النبي صلى الله عليه وسلم بقراءة هذه السور، وبعد الانتهاء من الصلاة يخطب الإمام والأفضل في الخطبة أن يخص شيئاً منها لتوجيه النساء بما أمر به الله واجتنابهن عن ما نهى الله عنه.[٢]


الحكمة من مشروعية الأضحية

شرعت الأضحية لحكم عدة، منها:[٣]

  • الامتثال لأمر الله تعالى والصبر، وذلك من خلال ثبات سيدنا إبراهيم وإسماعيل واستجابتهم لأمر الله تعالى.
  • إحياء لسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • التوسعة على الأهل والفقراء والجيران والأقارب، مما يكون سبباً في زيادة المحبَّة والألفة بين المسلمين.
  • شكر لله على نعمه من مال وأولاد، والطاعة، والإيمان والبصر والسمع، ومن طرق شكر الله عز وجل على نعمه: إنفاق المال في سبيل الله تعالى، وتعد الأضحية من باب شكر الله.
  • التقرب لله تعالى.[٤]


وقت ذبح الأضحية

يبدأ من بعد صلاة العيد يوم النحر، ويمتد وقته إلى غروب شمس آخر يوم من أيام التشريق أي الثالث عشر من شهر ذي الحجة، فبذلك يكون الذبح في أربعة أيام: يوم النحر، واليوم الحادي عشر، والثاني عشر، واليوم الثالث عشر، ويجوز أن يذبح المسلم في النهار أو الليل.[٥]


المراجع

  1. رواه الالباني، في صحيح أبي داود، عن عبدالله بن قرط، الصفحة أو الرقم: 1765، خلاصة حكم المحدث:صحيح.
  2. "صفة صلاة العيد"، islamqa.info، 20-10-2006، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.
  3. سالم جمال الهنداوي (13-11-2010)، "حكمة مشروعية الأضحية"، alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.
  4. "الحكمة من نحر الأضاحي"، islamweb.net، 24-12-2006، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.
  5. أبو أنس العراقي ماجد البنكاني، "الأضحية أحكام وآداب (1)"، saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.