حركة الجنين في نهاية الشهر الخامس

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
حركة الجنين في نهاية الشهر الخامس

الشّهر الخامس في الحمل

يبدأ الشّهر الخامس من الحمل من الأسبوع الثامن عشر وينتهي في الأسبوع الواحد والعشرين، ويحمل هذا الشّهر في طياته العديد من التغيرات على الجنين، سواء تغيرات في الوزن أو في الحركة، أو حتى من ناحية نمو الأعضاء، وتُنصح الأم خلال هذا الشّهر بتناول وجبات خفيفة وعلى أوقات متقابة خلال اليوم، وذلك لتقي نفسها من حرقة المعدة، والنوم على أحد الجانبين، وتجنب النوم على الظهر، لأن هذه الوضعيّة في النوم من الممكن أن تسبب الضغط على الشرايين، وبالتالي تغلق الأوردة العائدة للقلب، كما عليها الوقوف والجلوس بهدوء حتى لا تصاب بالدوخة، وعليها الإكثار من الأطعمة الغنيّة بالحديد مل اللحوم والنباتات ذات اللون الأخضر كالسبانخ، والخوخ والزيت الصويا.


حركة الجنين في نهاية الشّهر الخامس

نظراً لزيادة طول ووزن الجنين، ونمو عضلاته التي تمكنه من التقلب في بطن أمه وركلها، خلال هذا الشّهر فإن الأم ستشعر بحركة جنينها بصورة أكثر وضوحاً، وتزداد هذه الحركة بشكل ملحوظ في ليالي الأيام الأخيرة من الشّهر الخامس، وتجدر الإشارة إلى أنه من الممكن ألا تشعر الأم بحركة جنينها لعدة ساعات متتالية أو لعدة أيام، وذلك نتيجة لصغر حجمه، ومن الطبيعي ألا تشعر الأم بحركته بصورة منتظمة، فلا داعي للقلق أبداً.


نمو الجنين في الشّهر الخامس

  • الأسبوع الثامن عشر، طول الجنين يترواح من 15 إلى 16 سنتيمتراً، بينما وزنه يبلغ 200 غرام، ويستطيع التحرك في جميع الاتجاهات، وأعضاؤه التناسليّة تكون واضحة بشكل كامل، وتكوّن أعصابه طبقة ميلانينيّة لتوفير الحماية لها، ويستمر تشكل هذه الطبقة حتى بلوغ الطفل السنة من عمره، أما دماغه فيبدأ بتحليل الأصوات الواصلة إليه، كما أن شبكية عينيه تصبح حساسة للضوء.
  • الأسبوع التاسع عشر: طول الجنين يصبح 18 سنتيمتراً ووزنه قرابة 250 غراماً، وتغطّي جسمه طبقة من الخلايا الميتة والزغب والدهون، ومهمة هذه الطبقة توفير الحماية للجنين من السائل الأمينوسي، كما أن شعره يبدأ بالنمو خلال هذا الأسبوع، وكذلك الخلايا الميلانيّة تواصل نموها في جلده.
  • الأسبوع العشرين، طول الجنين يصل إلى عشرين سنتيمتراً ووزنه يبلغ قرابة 300 غرام، ويبدأ جسمه بتكوين مادة meconium، وهي عبارة عن مادة برزايّة غير مؤذية للجنين، وتتكون بصورة أساسيّة من الخلايا الميتة وإفرازات هضميّة، وهذه المادة تتراكم في أمعاء الجنين إلى حين الولادة.
  • الأسبوع الواحد والعشرين: طول الجنين يصل إلى 22 سنتيمتراً ووزنه حوالي 360 غراماً، وخلال هذا الاسبوع تزداد حركة الجنين بشكل كبير، وخاصة في ساعات الليل.