حساسية الطعام

حساسية الطعام

ما هي حساسية الطعام؟

حساسية الطعام (Food allergy) تحدث كردة فعل غير طبيعية من الجهاز المناعي في الجسم، وذلك عند تناول الشخص لطعام محدّد يتحسّس منه،[١] فحتى أقل كمية من هذا الطعام قد تسبب تفاعل الجهاز المناعي معها، وهذا يؤدي إلى ظهور أعراض حساسية الطعام، والتي قد تهدّد حياة الشخص أحيانًا في حال عدم التعامل معها بالطريقة المناسبة.[٢]

سبب حساسية الطعام

كما أشرنا سابقًا، فإن الجهاز المناعي هو الذي يتسبب بحساسية الطعام، فجهاز المناعة أساسًا يحمي الجسم من خلال إنتاج بروتينات تُسمّى بالأجسام المضادة (Antibodies)، وهي بدورها تهاجم ما تعتقِد أنه يشكّل خطرًا على الجسم وتقضي عليه، كالفيروسات والبكتيريا مثلًا.[٣]

ولكن في حالة حساسية الطعام، فإن هذه الأجسام المضادة تُهاجم أحد البروتينات الموجودة في الطعام خطأً باعتقادها أنها تُشكّل خطرًا على الجسم، ممّا يتسبب بإنتاج العديد من المواد الكيميائية المسببة لأعراض الحساسية، أهمّها هو الهيستامين، وهو الذي يسبب معظم أعراض الحساسية الأساسية.[٣]

أعراض حساسية الطعام

في معظم الأحيان تظهر أعراض حساسية الطعام خلال فترة تتراوح بين عدة دقائق إلى ساعتين تقريبًا، وقد تزيد عن عدة ساعات في حالات نادرة، وهذه الأعراض تختلف في شدّتها بين الأشخاص، فبعضها قد لا يكون خطيرًا، بينما يكون بعضها الآخر خطيرًا ومهددًا لحياة الشخص، وفيما يأتي ذكر لأشهر أعراض حساسية الطعام:[٢]

  • الشعور بالحكة.
  • الشعور بالوخز أو الحكة في الفم.
  • مواجهة صعوبة في التنفّس.
  • الصفير أو احتقان الأنف.
  • انتفاخ الوجه، واللسان، والحلق، والشفاه، وغيرها من أجزاء الجسم.
  • آلام البطن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإسهال.
  • الشعور بالدوخة.
  • الإغماء.

في بعض الحالات قد تؤدي حساسية الطعام إلى ما يُعرف بصدمة الحساسية أو الإعوار أو التأق (Anaphylaxis)، وهي أخطر ردات الفعل التي يُظهرها الجسم بسبب الحساسية، إذ تصعّب تنفّس الشخص، وتؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط دمه، وتؤثر في دقات قلبه، ولا بدّ من التدخل الطبي الفوري لعلاجها.[٤]

علاج حساسية الطعام

إن أفضل علاج لحساسية الطعام هو تجنّب تناول الأطعمة التي يتحسّس منها الشخص، فلا يمكن التخلّص من حساسية الطعام، بل سترافق الشخص طوال حياته، ولكن في حال تناول الأطعمة المسببة للحساسية، لا بدّ من الذهاب للطبيب فورًا، وحينها سيكون العلاج كما يأتي:[٢]

  • في الحالات غير الخطيرة،

أو التي تسببت بظهور أعراض طفيفة، قد يوصي الطبيب بأدوية مضادات الهيستامين لتقليل حدة أعراض الحساسية.

  • في الحالات الخطيرة،

تُعطى فورًا إبرة الأدرينالين (Adrenaline)، أو الإبينيفرين (Epinephrine) لمنع تدهور الحالة، حتى أن بعض الأطباء ينصحون الأشخاص المصابين بالحساسية بحمل إبرة الأدرينالين معهم، تحسبًا لأي حالة تحسّس قد يمرّون بها.

أشهر أنواع حساسية الطعام

يمكن لأي طعام أن يسبب الحساسية، فلا توجد قاعدة عامة تُشير إلى أن هناك أطعمة بحدّ ذاتها تسبب الحساسية، ولكن مع ذلك، فإن هناك 8 أنواع أطعمة تظهر حساسية الأشخاص لها أكثر من غيرها، وفيما يأتي أشهرها:[٥]

  1. البيض.
  2. الحليب البقري.
  3. الفول السوداني.
  4. المكسّرات.
  5. القمح.
  6. المحاريات.
  7. الأسماك عامةً.
  8. فول الصويا.

المراجع

  1. "Food Allergies", hopkinsmedicine, Retrieved 24/4/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Food allergy", mayoclinic, Retrieved 24/4/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Causes -Food allergy", nhs, Retrieved 24/4/2022. Edited.
  4. "Food Allergy", acaai, Retrieved 24/4/2022. Edited.
  5. "The 8 Most Common Food Allergies", healthline, Retrieved 24/4/2022. Edited.
1629 مشاهدة
للأعلى للأسفل