حساسية العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٦ ، ١٤ يناير ٢٠١٩

حساسيّة العين

حساسيّة العين هي العارض الناجم عن مُهاجمة جهاز المناعة للأجسام الغريبة التي تدخل العين، كالفيروسات، والبكتيريا، وتُعتبَر الرمال، والغُبار، والحصى، من الموادّ التي قد تُسبِّب الحساسيّة، ويُفرز الجهاز المناعيّ موادّ كيمائيّة لمُحاربة الموادّ المُسبِّبة للحساسيّة، وعلى الرغم من أنَّها غير ضارَّة، إلا أنَّها قد تُؤدّي إلى حدوث احمرار، أو حكَّة في العين، وقد تُرافق حساسيّة العين بعض الأمراض، كالربو، والإكزيما.[١]


أعراض حساسيّة العين

قد تكون حساسيّة العين مصحوبة بانسداد، وحكَّة في الأنف في حال كان الشخص مُصاباً بـحساسيّة الأنف، كما قد يُرافقها سُعال، وألم في الرأس، والتهاب الحلق، وهناك العديد من الأعراض الشائعة لحساسيّة العين، ومنها ما يأتي:[٢]

  • حرقة في العينَين.
  • حساسيّة من الضوء.
  • احمرار العيون، وتورُّمها.
  • انتفاخ جفن العين.[١]


أنواع حساسيّة العين

هناك بعض أنواع حساسيّة العين، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التهاب المُلتحمة التحسُّسي الدائم: (بالإنجليزيّة: Perennial allergic conjunctivitis)، وينتج بسبب تعرُّض العين لبعض الموادّ، كالريش، ووبر الحيوانات، والغُبار.
  • التهاب المُلتحمة التحسُّسي الموسميّ: (بالإنجليزيّة: Seasonal allergic conjunctivitis )، وهو الأكثر شيوعاً، ويكون مُصاحباً لأعراض الحساسيّة الموسميّة، كسيلان الأنف، والحكَّة، وتُعتبَر الحشائش العُشبيّة المُسبِّب الأكثر شيوعاً لهذا النوع من الحساسيّة.


أسباب حساسيّة العين

تنتج حساسيّة العين عندما تُلامس مُسبِّباتها العين، وفيما يأتي بعضٌ من هذه المُسبِّبات:[٢]

  • الغُبار.
  • حُبوب اللقاح، والأعشاب، والأشجار.
  • وبر الحيوانات.
  • الدخان.
  • العُطور، ومُستحضَرات التجميل.
  • الموادّ الكيميائيّة في قطرات العُيون، كالموادّ الحافظة، وفي هذه الحالة يَستخدم المُصاب قطرة خالية من الموادّ الحافظة.
  • لدغات الحشرات.


علاج حساسيّة العين

يبدأ الطبيب بالتشخيص؛ لمعرفة سبب الحساسيّة ما إن كانت عدوى، أو غيرها قبل البدء بالعلاج، ثمّ يأتي دور المريض بتجنُّب التعرُّض لمُسبِّبات الحساسيّة، حيث إنَّ تجنُّب مُسبِّبات الحساسيّة هو المفتاح الرئيسيّ للعلاج،[٢] ويُمكن مُمارسة بعض العلاجات الطبيعيّة، كالكمّادات الباردة للعينَين، مع بديل الدموع، أو استعمال قطرات العُيون، كما أنَّ هناك العديد من العلاجات التي يُمكن أخذها فمويّاً كمُضادَّات الهيستامين.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Michael Kerr and Kristeen Cherney (28-01-2016), "Eye Allergies "، www.healthline.com, Retrieved 06-01-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت David Turbert (04-12-2018), "What Are Eye Allergies?"، www.aao.org, Retrieved 01-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Daniel More, MD (27-09-2018), "Symptoms and Treatment of Eye Allergies "، www.verywellhealth.com, Retrieved 06-01-2019. Edited.