حساسية العين للضوء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
حساسية العين للضوء

حساسية العين للضوء

يمكن تعريف حساسيّة العين للضوء أو ما يُعرَف برهاب الضوء (بالإنجليزية: Photophobia)، بعدم القدرة على تحمّل الضوء الساطع، والشعور بالانزعاج، أو الألم في العينين عند تعرّضهما للضوء، ممّا يؤدي إلى رغبة الشخص بإغلاق عينيه بشكلٍ جزئيّ أو كليّ، وتوجد العديد من الأسباب والمشاكل الصحيّة المختلفة التي قد تؤدي إلى المعاناة من حساسيّة الضوء، وتتراوح شدّة هذه الحالة من تهيّج بسيط في العينين إلى حالات صحيّة خطيرة تستدعي التدخّل الطبيّ الفوريّ، وفي بعض الحالات الشديدة قد يعاني الشخص من عدم القدرة على تحمّل أيّ من أنواع الأضواء المختلفة، والشعور بألم في العينين عند التعرّض للضوء.[١][٢]


أسباب حساسية العين للضوء

تُعدّ الإصابة بالصداع النصفيّ (بالإنجليزية: Migraine) أحد أكثر أسباب الإصابة بحساسيّة الضوء شيوعاً، كما قد تؤدي الإصابة بأنواع الصداع الأخرى إلى المعاناة من حساسيّة الضوء، ومن الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بحساسيّة العين للضوء نذكر ما يأتي:[٣]

  • اضطرابات الدماغ: مثل التعرّض لصدمة قويّة في الدماغ، والتهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis)، وأورام الغدّة النخاميّة.
  • مشاكل العينين: هناك العديد من مشاكل العينين التي قد تكون مصحوبة بحساسيّة الضوء، مثل جفاف العين، والتهاب أحد أجزاء العين، والساد (بالإنجليزية: Cataracts)، وتشنّج الجفن (بالإنجليزية: Blepharospasm).
  • الاضطرابات النفسيّة: مثل الإصابة بالاكتئاب، والقلق النفسيّ، ورهاب الخلاء (بالإنجليزية: Agoraphobia)، واضطراب الهلع (بالإنجليزية: Panic disorder).
  • بعض أنواع الأدوية: توجد مجموعة من الأدوية التي قد تؤدي إلى الإصابة بحساسيّة الضوء، مثل بعض أنواع المضادّات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotics)، ودواء فيوروسيميد (بالإنجليزية: Furosemide)، والكوينين (بالإنجليزية: Quinine).


الوقاية من حساسية العين للضوء

في الحقيقة لا يمكن الوقاية من جميع الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بحساسيّة العين للضوء، إلّا أنّه يمكن اتّباع بعض النصائح التي قد تحمي من المشاكل الصحيّة التي تزيد من خطر الإصابة بحساسيّة الضوء، مثل الحصول على المطعوم المخصّص للوقاية من الإصابة بالتهاب السحايا الناجم عن العدوى البكتيريّة، وتجنّب التعرّض لمحفّزات الصداع النصفيّ، بالإضافة إلى الوقاية من التهاب الملتحمة (بالإنجليزية: Conjunctivitis) من خلال الحرص على النظافة الشخصيّة وتجنّب لمس العينين.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Amanda Delgado, "What Causes Photophobia"، www.healthline.com, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  2. Gretchyn Bailey, "Photophobia (Light Sensitivity)"، www.allaboutvision.com, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  3. "What Is Photophobia", www.webmd.com, Retrieved 27-1-2019. Edited.