حصوة في الحالب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ٨ يونيو ٢٠١٧
حصوة في الحالب

حصوة الحالب

تجمع الحصى في الحالب هو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز البولي، ويعاني منه الرجال أكثر من النساء، وتتكوّن حصوة الكلى بشكلٍ أساسي من الكالسيوم، إذ يُشكل حوالي 80% منها، أمّا النسبة الأخرى منها فتكون من حمض اليوريك، إذ تتكوّن على شكل بلورات كبيرة تتشكّل في البول، وفي هذا المقال سنذكر أعراضها، وأسبابها، وطرق علاجها، والوقاية منها.


أسباب تجمع حصوة الحالب

  • الجنس: حيث أكدت الدراسات أنّ الذكور تزداد احتمالية إصابتهم بحصوة الحالب بنسبة 12% عنها بين النساء.
  • العوامل الوراثية: تعتبر العوامل الوراثية هي أحد أكثر الأسباب التي تُؤدي إلى حصوة الحلب.
  • السن: تزداد احتمالية الإصابة بحصوة الحالب عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين الخامسة والثلاثين والخامسة والأربعين.
  • الالتهابات المختلفة التي تصيب الجهاز البولي.
  • الإفراط في تناول الأدوية، وخصوصاً الأدوية التي تُستخدم لعلاج مشاكل الجهاز البولي.
  • عدم شرب كمياتٍ وفيرةٍ من السوائل، وخصوصاً في فصل الصيف.


أعراض حصوة الحالب

  • الإحساس بآلام شديدة في الكلى.
  • الإحساس بدوخة، وخصوصاً عند الوقوف لساعاتٍ طويلةٍ.
  • فقدان التوازن.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التعرق الشديد.
  • الغثيان والقيء.
  • ظهور دم أثناء التبّول، وتعتبر هذه الحالة نادرة الحدوث.
  • خروج بخار أثناء التبّول.
  • الإحساس بآلام في الخاصرة والفخذ، وخصوصاً إذا كانت الحصوة قريبة من الجهة السفلية للحالب.
  • الإحساس بآلام في الخاصرة وأسفل الظهر، وخصوصاً إذا كانت الحصوة قريبة من الجهة العلوية للحالب.
  • الإحساس بآلام في الخاصرة، وخصوصاً إذا كانت الحصوة قريبة من المثانة والكلية، أي في منتصف الحالب.


علاج حصوة الحالب طبياً

  • إجراء عملية جراحية في بعض الحالات المتقدمة، وذلك من خلال شقّ الجلد، وإزالة الحصوة بواسطة الأدوات الطبية المتقدمة.
  • إعطاء المريض أدوية تُساهم في تفتيت الحصى.
  • تفتيت حصوة الحالب بواسطة الموجات التصادمية، ويكون ذلك من خلال وضع أكياس مائية على الجلد، وتركها لمدّة ساعة على الأقل، وتعتبر هذه الطريقة من الطرق الآمنة التي تُستخدم في الوقت الحالي.
  • تفتيت الحصى بواسطة منظار المثانة.


مضاعفات عملية حصوة الحالب

  • الإحساس بالآلام في الصدر، وخصوصاً للذين يعانون من الوزن الزائد، أو المُدخنين.
  • خروج دم من البول في بعض الأحيان، لذلك يجب عدم ممارسة أي نشاط بدنيّ.
  • احتمالية إصابة البول بالعدوى البكتيرية، وفي هذه الحالة يُعطى المريض أدوية تُقلل احتمالية انتشارها في الدم.
  • تورم وانتفاخ عند مكان وجود الحصوة.


نصائح للوقاية من حصوة الحالب

  • المشي لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل.
  • شرب كمياتٍ كافيةٍ من السوائل.
  • الإكثار من تناول الخضار والفواكه.
  • مراجعة الطبيب أولاً بأول، وخصوصاً إذا كان أحداً من أفراد العائلة مُصاباً بها.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكالسيوم باعتدال.
  • تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين.
  • تجنّب تناول المأكولات التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ من الملح.