حصى الكلى وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٨
حصى الكلى وعلاجها

حصى الكلى

مرض حصى الكلى هو مرض يصيب الكلى بسبب تكون الأملاح والمعادن أو تغيّر في مستويات السوائل ومركبات أخرى، فتتبلور مشكلة حصى صغير ومن الممكن أن تبقى هذه الحصى داخل الكلى أو تتحرّك إلى خارج الجسم من خلال الجهاز البوليّ.[١]


أحد الأسباب الرئيسيّة وراء تكوّن حصى الكلى هو قلّة شرب السوائل، فيجب دوماً الحرص على شرب ثمانية أكواب يومياً من الماء، ومن الممكن أن تتكون هذه الحصى بسبب عامل وراثيّ، وسنقوم بشرح أعراض حصى الكلى وطريقة العلاج والوقاية في هذا المقال لتجنب هذا المرض وحماية الجسم منه.[١]


أعراض حصى الكلى

قد تتأخّر أعراض حصى الكلى بالظهور على المريض ومن الممكن أن تسبب ألماً مفاجئ للمريض وخاصّةً عند الرغبة في التبوّل فيجب عند الشعور بألم بأسفل البطن وألم في المثانة، وألم عند التبول أو تغيّر في لون البول ومن الممكن أيضاً الشعور في الغثيان والقيء يجب مراجعة الطبيب فوراً للتخلّص من المشكلة قبل أن تتفاقم.[٢]


علاج حصى الكلى

بعد التوجّه إلى الطبيب وتشخيص الحالة يقوم الطبيب بإجراء فحص سريري وصور أشعة سينيّة وفحص الكليتين لدى المريض وتحديد السبب وراء الإصابة بهذا المرض، كما يقوم بفحص البول لمعرفة كمية الحصى التي تتواجد في الكلى، ويتمّ وصف المسكنات مع تقديم نصيحة للمريض بشرب كميات كبيرة من الماء والسوائل ووصف أدوية تساعد على إخراج الحصى من الكلى.[٣]


في بعض الحالات تكون الحصى الموجودة في الكلى كبيرة لذلك لا يمكن أن تخر ج من تلقاء نفسها وقد تعلق بين المسالك البوليّة فيتمّ استخدام الموجات الصوتيّة والعلاج بها بهدف تفتيت الحصى أو استخدام الموجات الصادمة التي تعمل على تفتيت الحصى إلى قطع صغيرة، ويمكن عمل عصير البقدونس وشربه حتى يزيد من إدرار البول ويمنع تكوّن حصى الكلى، أو إضافة البقدونس إلى السلطة وعمل مشروب اليانسون وإضافة القليل من القرفة والحمص الأسود، وكما أنّ عصير الفجل مفيد جداً وكذلك مسحوق اللبان بإضافته مع أي سائل يفيد في إذابة الحصى، ومغلي الكمّون يزيد من إدرار البول.[٣]


تتم الوقاية من مرض حصى الكلى وخاصّةً عند وجود تاريخ مرضي بالعائلة بشرب ما يقارب من ١٠ إلى ٨ أكواب من الماء يومياً حتى يتم المحافظة على نسبة الماء في الجسم ومنع الجفاف والحرص على تناول الخضراوات والفواكه المغسولة جيداً والتي تحتوي على الألياف وتجنّب الأطعمة المالحة، والسبانخ، والمشروبات الغازية، والقهوة، والعصائر المركّزة، واستبدالها بالعصائر الطبيعية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, "Kidney Stones"، www.medicinenet.com, Retrieved 7-8-2018. Edited.
  2. "Kidney stones", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "diagnosis & treatment", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-8-2018. Edited.
  4. Carissa Stephens (12-4-2017), "9 Ways to Prevent Kidney Stones"، www.healthline.com, Retrieved 7-8-2018. Edited.