حكايات من الشرق

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ١٣ يوليو ٢٠١٤
حكايات من الشرق

حكايات الشرق عديدة ومتنوعة، ومن أشهر حكايات الشرق هي حكايات جحا المعروفة للجميع، والمتداولة خصوصا بين الأطفال، فهي قصص متنوعة وقصيرة، وتعطيك دروسا متنوعة عن الحياة في جو فكاهي وسهل الفهم .

ومن أشهر قصص جحا هي :-

- القصة الأولي: جحا واللص :

في أحد الأيام  طلبت زوجة جحا منه أن تذهب إلى بيت أهلها ؛ لكي تبقي عندهم يوم أو يومين، فوافق جحا، بالرغم من أنه لا يحب البقاء في المنزل وحيدا، وذهبت زوجته، وحضرت أغراضها وملابسها، وخرجت من منزلها ؛ لتذهب لقضاء الليلة في منزل والديها، وبقي جحا في بيته وحيدا، لا يعرف ماذا يفعل؟ حتى حل المساء، فلم يجد أي شيء يقوم بفعله، فقام بإطفاء أنوار بيته، وذهب لفراشة لكي ينام، ولكنه لم يكن يعرف أن هناك لصا كان يراقب المنزل من بعيد لكي يسرقه، وانتظر اللص قليلا حتى يتأكد من أنه لا يوجد أحد مستيقظ بالمنزل، وثم قام اللص بالدخول للمنزل بهدوء، ولكن جحا لم يكن قد نام بعد، وعندما سمع جحا صوت في منزله عرف أن هناك أحد بالمنزل، وقام بالاختباء في صندوق الملابس، وبقي اللص يبحث هنا وهناك في المنزل، لعله يجد شيئا يسرق، ولكن لم يجد أي شيء يسرقه، حتى وجد صندوق الملابس، فقام اللص بفتحه، لعله يجد فيه شيء ثمين يسرق، ولكنه تفاجأ بوجود جحا بداخله، فاندهش اللص، واستغرب من ذلك!! وسأل جحا عن سبب وجوده في داخل هذا الصندوق، فقال له جحا: ( عرفت أن هناك لصا جاء ليسرق المنزل، ولكني شعرت بالخجل منك ؛ لأنه لا يوجد شيء يسرق في منزلي!! ) .

- القصة الثانية: جحا وبائع اللبن الغشاش :

ذهب جحا في أحد الأيام إلى السوق لشراء اللبن، وكان كلما اشتري لبن من السوق وجده مغشوشا بالماء، فقام بأخذ وعائين معه، وذهب إلى بائع اللبن، وطلب منه أن يضع له بعض اللبن، ولكن بائع اللبن استغرب من جحا، حيث شاهد بيده وعائين، وليس وعاء واحد، فسأل جحا: ( لماذا تحمل وعائين، وأنت تريد أن تشتري وعاءا واحدا من اللبن؟ ) ، فرد عليه جحا قائلا: ( لكي تقوم بوضع اللبن في وعاء، والماء في الوعاء الآخر!! ) .

- القصة الثالثة: جحا والذهب :

ذات يوم قام جحا ببيع حماره في السوق، وكسب ذهباً كثيراً مقابل بيعه، فشعر بالحيرة عندما شاهد الذهب، وبقي يفكر في مكان يضع فيه الذهب ؛ لكي لا تقم زوجته بصرفه، وبعد طول تفكير لقي جحا المكان الذي كان يبحث عنه، وذهب إلى الصحراء، ودفن الذهب في الرمل، ولكي يعرف مكانه اختار غيمة فوق الذهب ؛ لتكون هي الإشارة إلى مكان الذهب !! وتركه وذهب لمنزله، وعاد بعد أسبوع لكي يخرج الذهب، فبحث عنه، وعن الغيمة طويلا، ولكن دون جدوى، فقد ذهبت الغيمة، وذهب مخبأ الذهب أيضا !!

900 مشاهدة