حكم أكل لحم الحصان

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٦ ، ٧ مارس ٢٠١٩
حكم أكل لحم الحصان

حكم أكل لحم الحصان

ذهب أكثر أهل العلم إلى القول بجواز أكل لحم الحصان، فقد وردت في ذلك العديد من الأحاديث الصحيحة، وذهب آخرون، منهم: أبو حنيفة وصاحباه إلى القول بكراهة أكلها، واستدلوا لقولهم بأدلّةٍ كثيرةٍ، منها قول الله تعالى: (وَالخَيلَ وَالبِغالَ وَالحَميرَ لِتَركَبوها وَزينَةً وَيَخلُقُ ما لا تَعلَمونَ)،[١] حيث قالوا إنّ هذه الآية لم تذكر الأكل، وإنّما ذكرت الركوب والزينة، وردّ العلماء على قولهم ذلك بأنّ ذكر الركوب والزينة لا يدلّ على قصور منفعة تلك الأنعام عليهما، وإنّما خُصّ ذكرهما لأنّهما معظم ما يُقصد منها.[٢]


حكم أكل لحم التمساح

اختلف العلماء في حكم أكل لحم التمساح لتعارض الأدلّة الواردة في ذلك، فقد دلّت أحاديث النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على حِلّ الأكل من ميتة البحر، وقال الإمام القرطبي في ذلك: "إنّ أكثر أهل العلم على جواز أكل جميع دوابّ البحر، حيّها وميّتها"، إلّا أنّه قد ثبت عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أيضاً نهيه عن أكل كلّ ذي نابٍ من السباع، وهذا ينطبق على التمساح، لذا فإنّ القول يتّجه إلى المنع من أكله، كما أنّ هناك اعتباراً آخراً يمنع من إباحته؛ بأنّه لا يعدّ من دوابّ البحر الخالصة، فيُمكن للتمساح أن يعيش على البرّ مدّةً طويلةً، وقال ابن العربي المالكي: "إنّ الصحيح في الحيوان الذي يعيش في البرّ والبحر معاً هو المنع".[٣]


حكم أكل لحم الكلب

لا يجوز أكل لحم الكلب عند عامّة العلماء، ويشمل ذلك المذهب المالكي وفق ما صحّحه محقّقوه، وذكر الشيخ محمد الأمين الشنقيطي ذلك، فقال: "إنّ أكل الكلب حرامٌ عند عامّة العلماء"، وورد عن الإمام مالك قولٌ ضعيفٌ جداً بالكراهة، ولتحريمه أدلّةٌ كثيرةٌ؛ منها: تحريم كلّ ذي نابٍ من السباع، وأنّه لو جاز أكله لجاز بيعه.[٤]


المراجع

  1. سورة النحل، آية: 8.
  2. "حكم أكل لحم الخيل"، www.islamqa.info، 2005-5-4، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-25. بتصرّف.
  3. "هل يجوز أكل لحم التمساح؟ "، www.ar.islamway.net، 2009-8-17، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-25. بتصرّف.
  4. "أكل لحم الكلاب لا يجوز في المذاهب الأربعة"، www.islamweb.net، 2012-11-25، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-25. بتصرّف.