حكم أكل لحم الخيل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
حكم أكل لحم الخيل

حكم أكل لحم الخيل

ذهب أغلب أهل العلم إلى جواز أكل لحم الخيل؛ لورود أحاديث صحيحة في ذلك، وذهب أبو حنيفة وآخرون إلى كراهة أكل لحم الخيل، واستدلّوا بذلك بنصوصٍ من القرآن والسنة، والآية التي استندوا عليها ذكرت الخيل للزينة والركوب، ولا تدلّ على اقتصار منفعتها على ذلك، وإنّما خص الله الزينة والركوب بالذكر؛ لأنّهما أغلب المقصود من الخيل،[١] والصحيح أنّ الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أذن في أكل لحوم الخيل، وهذا ما أخذ به جمهور أهل العلم.[٢]


حكم أكل لحم الحمار

أجاز أهل العلم الأكل من الحمر الوحشية؛ استناداً لما ورد من أحايث صحيحةٍ في ذلك، وأنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أكل منه، أمّا الأكل من لحوم الحمر الأهليّة فكانت حلالاً، وحرّمها النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يوم خيبر،[٣] وذكر الشافعيّ أنّ خلق الحمر الوحشية يخالف الحمر الأهلية، ويعرف أهل الخبرة الفرق بينهما، وفي حال توحش الحمار الأهلي لا يجوز أكله؛ لأنّه يبقى على أصل التحريم، وكذلك إن استأهل الحمار الوحشي لم يحرم أكله، ويبقى على إباحة أكله.[٤]


حكم أكل الضبع

نصّ علماء الحنابلة وفقهاء الشافعية ووافقهم محمدوأبو يوسف من الحنفية على إباحة أكل لحم الضبع،[٥]ولحم الضبع يُفيد في كثيرٍ من الأمراض، وإذا ذُكيّ الضبع ونُظّف، وأُلقي ما في بطنه، وطُبخ، فيعدّ بذلك حلال، كغيره من أنواع الصيد،[٦] وقال الحنفية بتحريم أكل الضبع، وأورد ابن القيم أنّ الله حرّم ما اشتُمِل على أمرين؛ أن يكون من السباع العادية؛ كالأسد، والنمر، والذئب، وأن يكون له ناباً، أمّا الضبع فمن ذوي الأنياب فقط، ولا يعدّ من السباع العادية، والسبع أخصّ من الحيوان ذي الناب، فالسبع حُرّم لما فيه من قوةٍ لا توجد في الضبع لتتم المساواة في علّة التحريم.[٧]


المراجع

  1. "حكم أكل لحم الخيل"، islamqa.info، 4-5-2005، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  2. "هل يجوز أكل لحم الخيل"، binbaz.org.، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  3. "إباحة الحمر الوحشية وتحريم الحمر الأهلية"، islamqa.info، 8-7-2006، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  4. "حكم أكل لحم الحمار الوحشي"، islamweb.net، 6-7-2010، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  5. "حكم أكل لحم الضبع"، aliftaa.jo، 23-8-2009، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  6. "حكم أكل الضبع"، binbaz.org.، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  7. "حكم أكل لحم الضبع"، islamqa.info، 29-1-2008، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.