حكم أكل لحم الضبع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
حكم أكل لحم الضبع

حكم أكل لحم الضبع

يجوز للمسلم أن يأكل لحم الضبع، إلّا أنّه لم يرد عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه أكل منه، ومع ذلك فقد ورد الجواز عن طريق كثيرٍ من الصحابة، فقد ورد عن ابن عمر بن الخطاب أنّه لم يكن يرى بأساً في أكل لحم الضبع، وجعله صيداً، وكذلك ورد عن علي بن أبي طالب، وسعد بن أبي وقاص، وجابر، وأبي هريرة، وأخبر عكرمة أنّه رآه على مائدة ابن عباس رضي الله عنه، وبهذا القول قال الشافعي، وعطاء، ومالك، وأحمد، واسحاق.[١]


حكم أكل لحم الخنزير

حرّم الله -تعالى- على المسلمين أكل لحم الخنزير، وورد دليل تحريمه في القرآن الكريم والسنّة النبوية أيضاً، وعلى ذلك أجمع علماء المسلمين، وورد قول: "وأمّا الخنزير فقد أجمعت الأمة على تحريم جميع أجزائه"، وحرّم الخنزير لحكمٍ عظيمةٍ يعلمها الله وإن لم تظهر لبعض العباد، ولعلّ الحكمة في تحريم لحم الخنزير تكمُن في اتّصافه بالقذارة والأوساخ، وما يترتّب عليه من أضرارٍ وأمراضٍ ماديّةٍ ومعنويةٍ.[٢]


حكم أكل لحم الحوت

يجوز للمسلم أن يأكل لحم الحوت، فهو حلالٌ في الشريعة الإسلامية، والقاعدة تقضي بأنّ جميع حيوانات البحر التي لا تعيش إلّا في الماء حلال، ويستوي في ذلك حيّها وميّتها، ولا علاقة لكون الحوت يلد ولا يبيض في الحكم الشرعي، فلم يرد في النصوص الشرعية ما يدلّ على أنّ الحيوان البحري الذي يلد ولا يبيض يحرّم أكله، بل عموم الأدلّة تدلّ على إباحة حيوان البحر مطلقاً، ويدخل في ذلك لحم سمك القرش أيضاً، ولا يمنع من إباحته كونه من الحيوانات المفترسة، فإنّ تحريم كلّ ذي نابٍ من السباع إنّما يتعلق بسباع البرّ، أمّا سباع البحر فلا يشملها ذلك الحكم.[٣]


المراجع

  1. "حكم أكل الضبع"، www.islamweb.net، 2014-9-28، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-26. بتصرّف.
  2. "حكم دهن الخنزير"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-26. بتصرّف.
  3. "حيوانات البحر التي تلد والتي تبيض حلال أكلها"، www.islamqa.info، 2013-1-11، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-26. بتصرّف.