حكم إتيان المرأة في الدبر

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٩

حكم إتيان المرأة في الدبر

اتفق علماء الأمة الإسلامية على حرمة إتيان المرأة في دبرها، سواءً كانت حائضاً أم طاهرةً، ونُقل هذا القول عمن يعتدّ به من أهل العلم من فقهاء الحنابلة والشافعية والحنفية، واستدلوا على حرمة ذلك الفعل بما جاء في كتاب الله وسنّة نبيّه الكريم، فمن كتاب الله قوله تعالى: (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ)،[١] فقد بيّن الله -تعالى- موضع الزرع، وهو الفرج وليس الدبر، والولد لا يُزرع إلّا في الفرج، كما أنّ الحرث المرخّص بإتيانه لا يكون إلّا في الفرج، ومن الأدلّة على تحريم إتيان المرأة في دبرها قول الرسول عليه الصلاة والسلام: (إنَّ اللَّهَ لا يَستَحيي منَ الحقِّ، لا تأتوا النِّساءَ في أَدبارِهِنَّ)،[٢] وبناءً على ما سبق فلا يُقبل من الزوجة طاعة الزوج إن أراد إتيانها في دبرها؛ فلا طاعة لمخلوقٍ في معصية الخالق.[٣]


الحكمة التشريعية من تحريم إتيان المرأة في دبرها

تتجلّى الحكمة التشريعية في تحريم إتيان المرأة في دبرها في أنّ الدبر موضع النجاسة اللازمة، بينما تكون النجاسة في الفرج عارضةً، كما أنّ في إتيان المرأة في دبرها تفويتٌ لحقّ الزوجة في إتيانها في فرجها، وهو أمرٌ منافٍ للطباع السليمة، ويحمل الرجل على استقباح الحسن، واستحسان القبيح، وهو سبباً لذهاب الحياء، بالإضافة إلى ثبوت ضرر هذا الفعل على صحّة المرأة وصحّة الرجل على حدٍّ سواءٍ.[٤]


كفارة إتيان المرأة في دبرها

لا تترتّب كفارةٌ على إتيان المرأة في دبرها كغير ذلك من المعاصي؛ لأنّه غير مشروعٍ في الأصل، بينما رتّب الشرع الحكيم الكفارة على المعاصي المشروعة أصلاً، الممنوعة وصفاً، ومثال ذلك جِماع الزوجة في نهار رمضان، فالجِماع في الأصل حلال؛ إلّا أنّه ممنوعٌ في نهار رمضان، ولذلك كانت كفارته صيام شهرين متتابعين، وبالتالي فلا توجد كفارة لإتيان المرأة في دبرها إلاّ التوبة الصادقة لله تعالى، والانكسار بين يديه.[٥]


المراجع

  1. سورة البقرة، آية: 223.
  2. رواه ابن حزم ، في المحلى، عن خزيمة بن ثابت، الصفحة أو الرقم: 10/70، صحيح .
  3. "إتيان الزوجة في دبرها "، www.islamweb.net، 2011-9-25، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-17. بتصرّف.
  4. "حكم وطء المرأة في دبرها "، www.islamqa.info، 2001-1-26، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-17. بتصرّف.
  5. مشهور حسن سلمان (2009-3-7)، "ما حكم إتيان الرجل امرأته في دبرها "، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-17. بتصرّف.