حكم إزالة شعر العورة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
حكم إزالة شعر العورة

حكم إزالة شعر العورة

إزالة شعر العورة من سنن الإسلام العظيمة وقد اتفقت الشرائع على فعلها وهي من معالم الفطرة السوية، لذا يجوز للإنسان أن يترك شعر عورته من دون حلاقة مدة لا تزيد عن أربعين يوماً ولا يجوز تركها بعد ذلك.[١]


أفضل الطرق لإزالة شعر العانة

هناك عدة طرق لإزالة شعر العانة منها الحلق وهي أفضل الطرق، ويمكن استعمال النتف لأنه يطيل مدة خروج الشعر لكن الحلق أفضل منه وبه جاءت الشريعة المطهرة.وأفضل طريقة للحلق هو استخدام شفر جديدة نظيفة وإمرارها على شعر العورة باتجاه الشعر وليس عكسه،ويفضل استخدام الماء والصابون قبل الحلق وبعده.[٢]


الحكمة من إزالة شعر العورة

هناك العديد من الحكم الجليلة لإزالة شعر العورة وغيرها من شعور البدن كالأبط ونحوه ذكرها العلماء، منها:[٣]

  • تنظيف بدن الإنسان المسلم.
  • إصلاح هيئة المسلم وتجميلها وتزيينها.
  • الاحتياط لأمور الطهارة من الحدث ومن النجس.
  • قطع الروائح الكريهة التي يتأذى بها المجالس والمصاحب.
  • مخالفة طريقة الكافرين من اليهود والنصارى ونحوهم في إبقاء هذه القاذورات.
  • الطاعة والانقياد لأمر الشارع الحكيم سبحانه.
  • تحقيق المروءة للمسلم.


سنن الفطرة

بيّن الشرع الحنيف أن هناك خصال معينة تعتبر من فطرة الإنسان التي فطره الله عليها ينبغي للمسلم المحافظة عليها وهي:[٤]

  • حلق شعرالعانة، وهو حلق الشعر الذي يكون حول الفرج، ويسمى الاستحداد لأن العادة أن الإنسان يستخدم آلة حادة لأزالته.
  • الختان، وهو قص للجلدة التي تغطي رأس الحشفة، كي لا يجتمع فيها القاذورات ولا البول.
  • إزالة شعر الإبط بالنتف أو الحلق بحسب المستطاع.
  • إطلاق اللحية للرجل.
  • قص الأظفار لمنع الأوساخ من التراكم تحتها.
  • المضمضة بالفم.
  • استنشاق الماء.
  • غسل الإنسان لبراجمه وهي عقد الأصابع.
  • استعمال السواك.
  • الاستنجاء بالماء لتنظيف السبيلين مما يخرج منهما.


المراجع

  1. "هل يجوز عدم حلق شعر العانة ؟"، islamqa.info، 2007-7-12، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-10. بتصرّف.
  2. "طرق ووسائل التخلص من شعر العانة "، fatwa.islamweb.net، 2008-6-16، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-10. بتصرّف.
  3. "الحكمة من مشروعية إزالة شعر العانة والإبط "، islamqa.info، 2013-5-22، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-26. بتصرّف.
  4. عمار خليفة (2017-2-12)، "شرح باب سنن الفطرة "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-28. بتصرّف.