حكم التجويد القلقلة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
حكم التجويد القلقلة

المقصود بالقلقة

يُقصد بالقلقلة أنّها تقلقل وارتجاج المخرج بالحرف عند النطق به ساكناً، فيجبُ أن يُسمع للحرف نبرةٌ قويّةٌ عند النطق به، فإن نَطقه القارئ دون أن يُظهر نبرة القلقلة، ولم يسمعها أحدٌ سواه لم يُحسب أنّه أتى بالقلقلة، بل يوصف أنّه تاركٌ لها، وهذا يُعدّ خطأً في القراءة، وحروف القلقلة خمسة حروفٍ مجموعةٌ في كلمتي: (قطب جد)، وسمّيت القلقلة بذلك؛ لأنّ صوتها يكاد لا يتبيّن إذا بقيت على حركة السكون؛ لذلك فعند النطق بها تخرج على هيئة المتحرّك إلى الفتحة دائماً، بغض النظر عن حركة الحرف الذي سبقها أو تلاها.[١]


مراتب القلقلة

ذكر العلماء أنّ للقلقلة مرتبتين جليّتين، وزاد بعض أهل العلم عليهما مرتبةً ثالثةً، وفيما يأتي بيان مراتب القلقلة كما ذكرها العلماء:[٢][٣]

  • قلقلة صغرى: وهي ورود حرف القلقة ساكناً وسط الكلمة، أو آخرها مع الوصل، وهي مثل: (مقْتدراً)، (قدْ أفلح).
  • قلقلة كبرى: وهي ورود حرف القلقلة في آخر الكلمة مع الوقف، وذلك مثل: (الفلقْ)، (موعودْ).
  • قلقلة أكبر: وهي المرتبة التي اختلف في ذكرها أهل العلم، فقالوا إنّها ورود الحرف في آخر الكلام مع التشديد، مثل: (الحقّ)، (الحجّ).


صفات الحروف

تأتي القلقة ملازمةً لحروفٍ بعينها؛ هي حروف القلقلة، وهي صفةٌ لتلك الحروف، ولقد ذكر العلماء أنّ لكلّ حرفٍ من حروف اللغة العربيّة صفاتٍ محدّدةً تميّزه عن غيره من الحروف عند النطق به، ولقد ذكر العلماء أنّ صفات هذه الحروف بعضها لها أضداد وبعضها ليس له ضدٌّ، في ما يلي ذكر تلك الصفات التي لها ضدٌّ والتي ليس لها ضدٌّ:[١]

  • الصفات التي لها ضدٌّ، وهي خمسةٌ:[١]
    • الجهر، وعكسه الهمس.
    • الشدّة والتوسط، وعكسهما الرخاوة.
    • الاستعلاء لبعض الحروف، وعكسها الاستفال.
    • الإطباق، وعكسه الانفتاح.
    • الإصمات، وعكسه الإذلاق
  • الصفات التي لا ضدّ لها؛ كالقلقلة، وهي:[١]
    • الصفير.
    • اللين.
    • الانحراف.
    • التكرير.
    • التفشّي.
    • الاستطالة


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "صفات الحروف"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-6. بتصرّف.
  2. "حروف القلقلة"، www.nabulsi.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-6. بتصرّف.
  3. "صفات الحروف اللآلئ الذهبية في شرح المقدمة الجزرية (4)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-6. بتصرّف.