حكم الدف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
حكم الدف

حكم الدف

يجوز للنساء الضرب على الدف في الأعراس والأفراح وإعلان النكاح، إن كان الدف في مدح الزوج والزوجة وأهلهما، ولا يجوز الدف للنساء إن كان في مدح الأمور المحرّمة والمنكرة؛ كالخمر والزنا، كما لا يجوز مصاحبة الضرب على الدف بالاختلاط بين النساء والرجال، بل يقتصر على النساء بين بعضهن البعض،[١] أمّا الدف للرجال فلا يجوز، حيث إنّه من آلات الملاهي، بل لا بدّ لهم من اللعب بالسهام والحِراب والبنادق، وغير ذلك من شؤون الحرب.[٢]


حكم حضور حفلات الأغاني والموسيقى

يحرّم حضور الحفلات الغنائية التي يقيمها المطربون والمغنون في الأماكن المختلفة، وكذلك يحرم تأييدها أو دعمها أو المشاركة فيها، وذلك ما نصّ عليه عدد من العلماء، منهم الإمام أحمد -رحمه الله- الذي ذهب إلى تحريم آلات اللهو والعزف، مثل: العود والطنبور والرباب، وبذلك يُستدل على حُرمة إقامة الحفلات الغنائية وإن كانت الغاية منها الترفيه أو الترويح عن النفس، فالأولى ملئ الأوقات بطاعة الله تعالى، وأداء العبادات المختلفة؛ من صلاةٍ وصيامٍ وصلةٍ للرحم وحفظٍ للقرآن والسنة النبوية.[٣]


حكم الرقص

أجمع الفقهاء على تحريم الرقص إن صاحبه أمراً محرّماً؛ كالاختلاط أو شرب الخمر أو كشف العورات، واختلفوا في حكم الرقص إن لم يصاحبه أي أمرٍ محرّمٍ؛ فذهب الشافعية إلى القول بإباحة الرقص في تلك الحالة دون كراهةٍ أو تحريمٍ، ولكنّ الإباحة مشروطةٌ بعدم تضمّن الرقص للتكسّر المعروف بأنّه من أفعال المخنثين، وإلّا حُرّم على الرجال والنساء، وفي القول الآخر للعلماء ذهب كلٌّ من الحنابلة والحنفية والمالكية إلى كراهة الرقص، وقالوا بأنّه من أفعال اللهو، كما أنّه من معدمات المرؤة، وفيه دناءةٌ وسفهٌ، وقد يؤدي إلى الفتنة وإن كان بين النساء دون اختلاطٍ.[٤]


المراجع

  1. "جواز ضرب الدف للنساء في الزواج"، binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 8-2-2019. بتصرّف.
  2. "حكم ضرب الدف في الحفلات الدينية "، binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 8-2-2019. بتصرّف.
  3. "إقامة الحفلات والسهرات الغنائية"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 8-2-2019. بتصرّف.
  4. "حكم الرقْص في الأعراس"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 8-2-2019. بتصرّف.