حكم الصلاة في مكان فيه صور

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
حكم الصلاة في مكان فيه صور

حكم الصلاة في مكان فيه صور

لا نزاع بين أهل العلم في منع الصلاة في الأماكن التي تشتمل على صور ذات أرواح، وذهب أكثرهم إلى كراهة ذلك ومنهم من قال بالتحريم. وهناك حكم عديدة لمنع الصلاة في هذه الأماكن منها:[١]

  • الملائكة لا تدخل بيتاً فيه صورة، والصلاة يطلب فيها نزول الرحمات والخيرات فلا يليق أن تقع في مكان خالٍ من الملائكة.
  • اجتناب الوقوع في مشابهة النصارى والوثنييين الذين يكثرون من وضع صور عيسى بن مريم عليه السلام وأمه في كنائسهم ودورالعبادة عندهم، ويضعون صو تماثيلهم وأصناهم أيضاً، ومن قواعد الدين الإسلامي المهمة مخالفة غير المسليمن وترك التشبه بهم حفاظاً على شخصية المسلم من الضياع.
  • الحفاظ على خشوع المصلي والابتعاد عن كل ما يشغل ذهنه، فالصور متى كانت في قبلة المصلي وحوله ربما أخذت بخاطره وذهنه بعيداً عن التركيز والخشوع في صلاته والتدبر لما يقوله ويفعله.


الأوقات المنهي عن الصلاة فيها

نهى الدين الحنيف عن الصلاة في أوقات محددة هي: [٢]

  • من بعد طلوع الفجرالثاني حتى طلوع الشمس.
  • من طلوع الشمس حتى يتم ارتفاعها قدر رمح في عين الناظر إليها وهو ما يقارب اثنتي عشرة دقيقة.
  • حين تصبح الشمس في وسط السماء بحيث لا يبقى للواقف ظل في المشرق والمغرب حتى تبدأ بالزوال، وقد قدر بعض أهل العلم هذا الوقت بقدر ربع ساعة.
  • بعدَ صلاة العصْر حتى تبدأ الشمس بالاصفرار.
  • من بداية اصفرار الشمس حتى يكتمل غروبها.


الأماكن المنهي عن الصلاة فيها

نهى الإسلام عن الصلاة في مواضع عديدة، منها:[٣]

  • المجزرة: هو مكان ذبح البهائم، وهذا الموضع تكثر فيه النجاسة بسبب الدماء التي تسيل فيه.
  • المقبرة: هي المكان الذين يدفن فيه الموتى، وإنما نهت الشريعة عن الصلاة في هذا الموضع حتى لا تتخذ ذريعة لعبادة القبور والتشبه بعبادها لكن يستثنى من ذلك صلاة الجنازة فإنها تصح في المقبرة.
  • قارعة الطريق: المراد به الطريق الذي يسلكه الناس ويقرعونه بأقدامهم، بخلاف جانب الطريق الذي لا يسير فيه الناس فلا بأس بالصلاة فيه، وإنما وقع النهي عن الصلاة في قارعة الطريق حتى لا تضيق الطريق على العامة المارين، وحتى لا ينشغل المصلي أيضاً بمن يمر في الطريق.
  • الحمام: هو موضع الاستحمام، وعلة النهي عن الصلاة فيه لأنها مواضع تكشف فيها العورات ويجتمع فيها الشياطين.
  • معاطن الإبل: هو المكان الذي تأوي إليه الإبل، وسبب النهي عن الصلاة فيها أن هذه الأماكن مأوى الشياطين.
  • فوق ظهر الكعبة: سبب النهي عن الصلاة فوقها أنه لا يكون مستقبلاً للقبلة؛ لأن بعض الكعبة يكون خلف ظهره.
  • الأرض المغصوبة: فالأرض المغصوبة يحرم الصلاة فيها باتفاق أهل العلم.


المراجع

  1. "حكم الصلاة في مكان فيه صور"، islamqa.info، 2011-3-3، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-25. بتصرّف.
  2. عبده الذريبي (2011-4-2)، "الأوقات المنهي عن الصلاة فيها والحكمة من ذلك"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-23. بتصرّف.
  3. "الأماكن التي ينهى عن الصلاة فيها"، islamqa.info، 2009-9-15، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-24. بتصرّف.