حكم حلق الشعر للمضحي

حكم حلق الشعر للمضحي

ما حكم حلق الشعر للمضحي؟

تعدّدت آراء الفقهاء في هذه المسألة إلى عدة أقوال، فذهب جمهور الفقهاء من المالكيّة والشافعية وهو قولٌ عند الحنابلة إلى كراهة حلق الشعر لمن أراد الأضحية بعد رؤية هلال ذي الحجة؛ وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ)،[١] فحملوا الحديث على الكراهة.[٢]


لكن لو حلق المضحي شعره قبل أن يضحِّي عندهم فلا حرج عليه وتصحّ أضحيته، وذهب بعض الحنابلة وجمعٌ من أهل العلم كابن حزم وغيره إلى التحريم؛ وذلك لأنهم حملوا النهي في الحديث على التحريم، أمَّا مذهب الحنفية فهو عندهم مباح غير حرام ولا مكروه.[٢]


أمَّا بالنسبة للحكمة من عدم حلق الشعر للمضحي؛ فهي أن يبقى كامل الأجزاء ليعتق من النار، وقيل: حتى يشارك المضحي الحجاج بشيءٍ من النسك.[٣]


ما حكم حلق الشعر للمضحي ناسيًا؟

يستحبّ للمضحي أن يمسك عن حلق شعره في العشر الأولى من شهر ذي الحجة، فلا يأخذ منه شيئاً متعمداً، فإن فعل ذلك ناسيًا فلا شيء عليه؛ وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ اللهَ تعالى وضع عن أُمَّتي الخطأَ، والنسيانَ، وما اسْتُكرِهوا عليه).[٤][٥]


ما حكم قص الشعر للمضحي؟

يُكره لمن أراد أن يضحّي قصَّ شيءٍ من شعره في العشر الأولى من شهر ذي الحجة حتى يذبح أضحيته، وهذا الحكم عام في كل من أراد أن يضحي، رجلاً كان أو امرأة؛[٦] وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ)،[١] وإلى هذا القول ذهب جمهور الفقهاء.[٣]


متى يتم حلق الشعر للمضحي؟

يستمر من أراد أن يضحّي ممسكًا عن حلق شعره أو قصِّه بعد رؤية هلال ذي الحجة حتى يذبح أضحيته يوم العيد أو أيام التشريق، فإذا ذبح شُرع له الحلق؛ وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَن كان عِندَه ذبْحٌ يُريدُ أن يذبَحَه فرأى هلالَ ذي الحِجَّةِ؛ فلا يَمَسَّ مِن شَعْرِه، ولا مِن أظفارِه، حتى يضَحِّيَ).[١][٧]


ما حكم حلق اللحية للمضحي؟

إنّ النهي الذي جاء عن الإمساك عن حلق شعر لمن أراد الأضحية يشمل شعر البدن كاملًا، سواء كان شعر الرَّأس، أو اللحية، أو شعر الإبط، أو العانة؛ وذلك لأن لفظ الحديث جاء عامًا، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَن كان عِندَه ذبْحٌ يُريدُ أن يذبَحَه فرأى هلالَ ذي الحِجَّةِ؛ فلا يَمَسَّ مِن شَعْرِه، ولا مِن أظفارِه، حتى يضَحِّيَ).[١][٨]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أم سلمة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1977، صحيح.
  2. ^ أ ب وهبة الزحيلي، كتاب الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي، صفحة 2735. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "حكم قص الشعر والظفر لمريد التضحية"، دائرة الإفتاء العام الأردنية، 11-11-2013، اطّلع عليه بتاريخ 5-8-2021. بتصرّف.
  4. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:1836، صحيح.
  5. "لا كفارة على من نوى الأضحية وحلق شعره بعد دخول العشر"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2021. بتصرّف.
  6. محمد صالح المنجد، كتاب موقع الإسلام سؤال وجواب، صفحة 4513. بتصرّف.
  7. "وقت ذبح الأضحية"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2021. بتصرّف.
  8. كمال سالم، كتاب صحيح فقه السنة وأدلته وتوضيح مذاهب الأئمة، صفحة 376. بتصرّف.
35 مشاهدة
للأعلى للأسفل