حكم رش الماء على القبر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
حكم رش الماء على القبر

حكم رش الماء على القبر

يختلف حكم رش الماء على القبر باختلاف النية والقصد من ذلك الفعل، فإن كان القصد من رش الماء على القبر تثبيت التراب لعدم كشف التراب عنه فجائزٌ كما بيّن العلماء، أمّا إن كان القصد غير ذلك فلا يجوز رش الماء على القبر، حيث إنّ ذلك يعدّ من البِدع المُستحدثة في الشريعة الإسلامية.[١]


حكم زيارة المقبرة

زيارة القبور تعدّ من السنن التي أمر بها النبي عليه الصلاة والسلام، وحثّ على فعلها، كما أنّه كان يزور القبور، حيث ورد عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- كان يخرج إلى البقيع، والعلماء أجمعوا على مشروعية زيارة القبور استناداً لفعل الرسول والصحابة -رضي الله عنهم- وأئمة المسلمين، والحكمة من مشروعية زيارة القبور تذكير الإنسان بمصيره ومآله، وتذكيره بالآخرة، ونيل الميت دعاء من يزوره، حيث يكون بأمسّ الحاجة إلى من يُحسن إليه في الدعاء.[٢]


آداب زيارة المقبرة

لا بدّ من مراعاة العديد من الآداب والفضائل في زيارة القبور؛ فلا يُقبل من زائر القبور المشي بينها بنعليه، ولا يُشرع وضع الورد أو النخل أو الريحان على القبر، ولا تجوز قراءة القرآن عند القبور، فالثابت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- بخلاف ذلك، ويحرّم الذبح في المقبرة ولو كانت الغاية منه والقصد وجه الله تعالى، ويحرّم رفع القبر أو البناء والكتابة عليه، ويحرّم إيضاً إيقاد السراج على القبر او تزيينه، أو وضع التحف والرخام والستور عليها، ويحرّم على زائر القبور الجلوس عليها، أو الصلاة أو بناء المساجد عليها، ولا يجوز اتخاذها أعياداً او مواسماً خاصةً، ويحرّم السفر أو شدّ الرحال إليها، أو نبشها، أو زيارتها في أيامٍ معينةٍ؛ كيوم عاشوراء أو العيد.[٣]


المراجع

  1. "يجوز رش القبر بالماء لتثبيت ترابه ويحرم إذا قصد به غير ذلك"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 9-2-2019. بتصرّف.
  2. "حكم زياة القبور"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 9-2-2019. بتصرّف.
  3. "زيارة القبور"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 9-2-2019. بتصرّف.