حكم رفع اليدين في الدعاء بعد الصلاة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
حكم رفع اليدين في الدعاء بعد الصلاة

حكم رفع اليدين في الدعاء بعد الصلاة

يقول الشيخ ابن باز: إنّه لم يثبت عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه رفع يديه بالدعاء بعد أداء صلاة الفريضة، وإنّما السنّة أن ينشغل الإنسان حينها بذكر الله -تعالى- دون رفع اليدين، وكذلك الأمر بالنسبة لصلاة النافلة، إلّا أنّ عموم الأحاديث الدالّة على أنّ رفع اليدين بالدعاء يعدّ من أسباب الإجابة؛ يقتضي جواز رفعها في بعض الأحيان وعدم المنع من ذلك، سواءً كان ذلك دون صلاةٍ أم بعد أداء الصلاة، على ألّا يكون ذلك الفعل عادةً دائمةً بعد أداء الصلاة؛ لأنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لم يفعل ذلك، ممّا يدلّ على أنّه ليس بسنّةٍ، فالأولى عدم المداومة عليه، بينما يرى الشيخ ابن عثيمين أنّه لا يشرع للمسلم إذا أنهى صلاته أن يرفع يديه ويدعو، وإنّما ينبغي له إن أراد الدعاء أن يدعو أثناء الصلاة لا بعدها، فالدعاء في الصلاة أفضل، وأمّا ما يفعله بعض الناس باستمرارٍ من رفع أيديهم للدعاء بعد إتمامهم لصلاة التطوع، ثمّ مسح وجوههم يعدّ من البِدَع غير المشروعة.[١][٢]


حكم تحريك السبّابة في التشهّد

ثبت عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه كان يشير بإصبعه السبّابة، ويحركه في التشهّد من الصلاة، إلّا أنّ أهل العلم قد اختلفوا في كيفيّة ذلك إلى عدّة أقوالٍ؛ فذهب الحنفيّة إلى أنّ المصلّي يرفع أصبعه السبابة عند النفيّ خلال التشهّد؛ أيّ عند قول كلمة "لا"، ثمّ يضعها عند الإثبات، وذهب الشافعيّة إلى أنّه يرفعها عند قول "إلّا الله"، أمّا المالكيّة فيرون تحريك الأصبع يميناً وشمالاً إلى حين الانتهاء من الصلاة، ويرى الحنابلة إشارة المصلّي بأصبعه كلّما ذكر لفظ الجلالة أثناء التشهّد، دون تحريكٍ، وقال الشيخ الألبانيّ حول ذلك إنّ كلّ هذه الكيفيّات لا أصل لها في السنّة، وإنّ أقربها هو قول الحنابلة لولا أنّهم قيّدوا التحريك بلفظ الجلالة.[٣]


حكم قراءة ما تيسّر من القرآن بعد الفاتحة

إنّ قراءة ما تيسّر من القرآن الكريم بعد سورة الفاتحة في الصلاة يعدّ سنّةً نبويّةً باتّفاق الفقهاء، فلا يجب ذلك على المسلم وجوباً، وإنّما الواجب عليه في كلّ ركعةٍ من ركعات الصلاة هو قراءة سورة الفاتحة فقط، كما لا يشترط له التزام الترتيب في قراءة سور القرآن الكريم، فلو قرأ سورةً في إحدى الركعات، ثمّ قرأ السورة التي قبلها في الركعة الثانية فلا شيء عليه، وإنّما يكون قد خالف الأولى.[٤]


المراجع

  1. "حكم رفع اليدين بالدعاء بعد الصلاة "، www.ar.islamway.net، 2008-2-28، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-12. بتصرّف.
  2. "حكم رفع اليدين عند الدعاء بعد الفريضة والنافلة"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-12. بتصرّف.
  3. "تحريك الأصبع في التشهد"، www.islamqa.info، 2003-6-18، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-12. بتصرّف.
  4. "القراءة بعد الفاتحة في الصلاة سنة بالاتفاق"، www.fatwa.islamweb.net، 2008-8-24، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-12. بتصرّف.