حكم صلاة ركعتين بعد العصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٨
حكم صلاة ركعتين بعد العصر

حكم صلاة ركعتين بعد العصر

ذهبَ جماهيرُ أهلِ العلمِ إلى أنّ الصلاةَ بعد العصر، وحتى غروب الشمس مكروهة، كما أنّها مكروهة بعد الصبح ،حتى ترتفع الشمس، وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال: (ولا صلاةَ بعد العصرِ حتى تغيبَ الشَّمسُ ولا بعد الصبحِ حتى ترتفعَ الشَّمسُ)،[١] واختلف أهلُ العلم في بعض الصلوات الأخرى التي لها أسباب، مثل صلاة تحيّة المسجد، وسنة الوضوء، وغيرها، وفي الأمر قولان: الأول هو أنّها جائزة في هذه الأوقات، والثاني هو أنّها غير جائزة، والقول الأول هو الأرجح،[٢]كما استثنى العلماءُ ركعتي الطواف، وإعادةَ صلاة الجماعة التي فاتت على المسلم في المسجد، والسنةَ الراتبة عند دخول المسجد يومَ الجمعة والإمام يخطب، وصلاة الجنازة.[٣]


صلاة الرسول لركعتين بعد العصر

عن عائشةَ رضي الله عنها: ( مَا تَرَكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ السَّجْدَتَيْنِ بَعْدَ العَصْرِ عِنْدِي قَطُّ)،[٤] حيثُ كان الرسول عليه الصلاة والسلام يصلي ركعتين بعد العصر، وهذا صحيح وثابت عنه، وهذا محمول على أنّها من خصائصه عليه الصلاة والسلام، فقد فاتته ركعتان بعد الظهر، وصلاهما بعد العصر، وأثبتهما، حيثُ كان عليه الصلاة والسلام إذا صلى صلاة يُثبتها، ولهذا فإنّه يجوز للمسلم أن يقضيَ راتبة صلاة الظهر بعد العصر، إذا فاتته لعذر ما، ولكن الاستدامة على هذه الصلاة هي من خصائص النبي، وقال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء إنّه لا نافلةَ بعد العصر، لأنّه وقت نهي عن صلاة النافلة، وما فعله الرسول كان قضاءً لراتبة الظهر، وقال ابنُ باز رحمه الله إنّه لا سنةَ بعد العصر، وقد نهى النبي عن ذلك، إلا لمن فاته شيء، فيقضى ولو بعد العصر.[٢]


أوقات النهي عن صلاة النوافل

هناك مجموعة من الأوقات التي نهى فيها الرسول عن صلاة النوافل وهي:[٥]

  • وقتَ طلوع الشمس.
  • وقتَ استواء الشمس، وهو وقتٌ قبل الزوال.
  • وقتَ تضيف الشمس للغروب، حتى تغرب الشمس.
  • بعدَ صلاة العصر، وحتى غروب الشمس.
  • بعدَ صلاة الصبح، وحتى طلوع الشمس.


الحكمةُ من النّهي عن الصلاة في هذه الأوقات هي أنّها أوقات قصيرة، ويسيرة، ولمخالفة ما يفعله الكافرون في هذه الأوقات، حيثُ قال الإمام الذهبي إنّ الموافقة، والمشاركة في أعياد، ومواسم الكافرين حرام.[٦].


المراجع

  1. رواه الألباني ، في إرواء الغليل، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 6/218 ، صحيح .
  2. ^ أ ب "217403: المحافظة على ركعتين بعد العصر من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم ."، www.islamqa.info،17-6-2014، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  3. "81978: ما يجوز فعله من النوافل في وقت الكراهة"، www.islamqa.info، 2-11-2007، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة رضي الله عنها، الصفحة أو الرقم: 591، صحيح.
  5. "أوقات النهي عن صلاة النافلة"، www.fatwa.islamweb.net،17-2-2004 ، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  6. "الصلاة في أوقات النهي"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-8-2018. بتصرّف.