حكم عن الحياة والسعادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٦
حكم عن الحياة والسعادة

الحياة والسعادة

الحياة تشبه البحر لا تدري ما ستمر به من خلالها، وكذلك البحر لا تدري ما ستجده كلما تعمقت فيه؛ فإذا كان الإنسان سعيداً، ومتفائلاً عاش حياة سعيدة، وأسعد من حوله. أجمل الحكم في الحياة والسعادة؛ تجدونها في هذا المقال.


حكم عن الحياة والسعادة

  • حينما تكون روحك جميلة تستطيع أن ترى الكون بأسره جميلاً، فلو تلفّت حولك، ونظرت إلى نفسك؛ لرأيت أسرار الفرح، ومفاتيح السعادة بيدك، ولكنّك غافل عنها، فكثير منا لا يدرك أنّه في سعادة، إلا حينما يفقدها، أو يفقد أسبابها، وفي حقيقة الأمر نحن الذين بإرادتنا نستطيع أن نحيل حياتنا إلى أفراح، أو إلى أحزان، وآلام.
  • لا يستطيع أحد ركوب ظهرك، إلّا إذا كنت منحنياً.
  • من جار على صباه؛ جارت عليه شيخوخته.
  • الحياة حقل تجارب، ننيرها بالفكر الجيد، وحكم أجدادنا، وخبرتهم في الحياة.
  • الحياة كالبيانو هناك أصابع بيضاء، وهي السّعادة، وهناك أصابع سوداء، وهي الحزن، ولكن تأكّد أنّك ستعزف بالاثنتين؛ لكي تُعطي الحياة لحناً.
  • الدنيا ثلاثة أيام: الأمس عشناه ولن يعود، اليوم نعيشه ولن يدوم، والغد: لا ندري أين سنكون؛ فصافح، وسامح، ودع الخلق للخالق، فأنا، وأنت، وهم، ونحن راحلون، فمن أعماق قلبك سامح من أساء إليك.
  • لا داعي للخوف من صوت الرصاص؛ فالرصاصة التي تقتلك لن تسمع صوتها.
  • ليست السعادة أن لا تمر بالآلام، وأن لا تواجه الصعاب، بل السعادة أن تحافظ على رباطة جأشك، وهدوء أعصابك، وتفاؤل قلبك، وأنت تواجه الصعاب والآلام.
  • لا تترك شخصاً عزيزاً عليك بسبب زلّة، أو عيب فيه، فلا يوجد أحد كامل، غير الله سبحانه وتعالى.
  • الحبّ هو دفء القلوب، والنّغمه التي يعزفها المحبّون على أوتار الفرح، وشمعة الوجود، وهو سلاسل وقيود، ومع ذلك يحتاجه الكبير قبل الصّغير، والحبّ لا يولد، بل يخترق العيون كالبرق الخاطف!.
  • حياتي التي أعيشها كالقهوة التي أشربها، بقدر ما هي مرّة؛ إلا أنّ فيها حلاوة.
  • قد تنسى من شاركك الضّحك، لكنّك لن تنسى من شاركك البكاء أبداً.
  • إذا رجعت خطوة للوراء فلا تيأس، لا تنسَ أنّ السّهم يحتاج أن ترجعه خطوةً للوراء؛ لينطلق بقوّة إلى الأمام.
  • الذين يحملون فى نفوسهم شرارة المعرفة، وحنيناً كبيراً إلى رفض الحياة الروتينيّة، هم دائماً الذين يرسمون للحياة مستواها الجميل، رغم ما يلاقونه من تعب.
  • عندما يخطئ سهمك لا تفكّر ما سبب الخطأ، ولكن اسحب السّهم الثّاني، وفكّر كيف تصيب بطريقةٍ صحيحة.
  • إذا كانت سعادة الإنسان مرهونة بوجود شخص معين، أو بامتلاك شيء محدد، فما هي بسعادة، 
أما إذا عرف الإنسان كيف يقف وحده في موقف عصيب، مؤدياً ما يجب عليه من عمل، بكل ما في قلبه 
من حب وإخلاص، فهذا الإنسان قد وجد إلى السعادة سبيلاً.
  • إن أحببت أن تكون أسعد الناس بما عملت فاعمل.
  • إذا نصحك شخص بقسوة لا تقاطعه؛ بل استفد من ملاحظته، فوراء قسوته حبٌّ عظيم، ولا تكن كالذي كسر المنبّه لأنّه أيقظه.
  • لا تضع كلّ أحلامك في شخص واحد، ولا تجعل رحلة عمرك وجه شخص تحبّه مهما كانت صفاته، ولا تعتقد أنّ نهاية الأشياء هي نهاية العالم، فليس الكون هو ما تراه عيناك.
  • إذا كان لديك متاعب في الدنيا، فلا تقلها لأصدقائك وتضايقهم بها؛ بل قلها لاعدائك الذين سوف يسعدهم الاستماع إليها.
  • لا تنتظر حبيباً باعك، وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلّل إلى قلبك الحزين، فيعيد لأيّامك البهجة، ويعيد لقلبك نبضه الجميل.
  • لن تغرق سفينة الحياة في بحر من اليأس، طالما هناك مجد اسمه الأمل.
  • لا تمضوا في طريق اليأس، ففي الكون آمال، ولا تتجهوا نحو الظلمات، ففي الكون شموس.
  • تذكّر لحظات فرحك، في ساعة الكارثة حتّى لا تيأس، وتذكّر ساعات شقائك في لحظات الفرح، حتّى لا تغتر.
  • إذا أفلت شمس يومك وحلّ الظلام، فلا تنسى أن تشعل شمسك الداخلية.
  • السّعادة أن يكون لديك ثلاثة أشياء: شيء تعمله، وشيء تحبّه، وشيء تطمح إليه.
  • كن سعيداً وأنت في الطّريق إلى السّعادة؛ فالسّعادة الحقّـة هي في المحاولة، وليست في محطّة الوصول .
  • لا تتوقّف السّعادة على الحظّ، والبخت، وإنّما على العمل، ومواصلة الكفاح الدّائم.
  • السعادة لا تهبط عليك من السماء؛ بل أنتَ من يزرعها في الأرض.
  • إذا أسعدت نفسك أسعدت من حولك.
  • يريد الأشخاص قول كلام الحب دوم شروط، هذا أمرٌ مستبعد، ولكن وإن حصل فإنّه لن يكون بلا قيود أبداً، أنه دائماً ما يكون كلام متوقع، يريد الأشخاص دائماً شيئاً بالمقابل، يريد البعض رسم السعادة والابتسامة على الآخرين، ولكن بالمقابل يريدون من الآخرين أن يشعروا بمسؤوليتهم برسم السعادة والسرور لديهم؛ لأنّهم لن يشعروا بالسعادة ما لم تكن لديك.
  • رغم حاجتنا للوحدة في كثير من الأحيان؛ لكن السعادة والراحة لا تكونان باعتزال الناس أبداً.
  • كل يوم يشرق الإنسان بوجه جديد، وفكر جديد، وعقل جديد؛ فلمَ يحزن إذن؟.
  • إذا أردت أن تشعر بالسعادة الحقيقية، والتي لا تنتهي؛ فعليك أن تستفتي قلبك قبل كل خطوة تخطوها: هل هذه الخطوة تقربك من الله أو تبعدك عنه؟ فإن كانت تقربك فافعلها، وإن كانت تبعدك عنه، ولو أشباراً بسيطة فلا تقربها أبدا مهما كانت.
  • السعادة كلها في أن يملك الرجل نفسه، والشقاوة كلها في أن تملكه نفسه.
  • السعادة لا تهبط عليك من السماء، بل أنت من يزرعها في الأرض.
  • لولا التفاؤل والأمل في الغد؛ لما عاش المظلوم حتى اليوم.
  • إنّ السعداء بالدنيا غداً، هم الهاربون منها اليوم.
  • السعادة لا تسكن وجوهاً رسمت عليها الأقدار لوحات الأحزان الكبيرة.
  • الدّنيا محطات للدموع، أجمل ما فيها اللقاء، وأصعب ما فيها الفراق، لكنّ الذّكرى هي الرّباط.
  • حياتنا مجرّد ذكريات يوميّة، سجل وقائع الأحداث، وأيّامنا تدوّن الذّكريات، وللأسف تدوّن الجراح.
  • هناك طريقتين للحصول على سعادة كافية، مواصلة جمع الأشياء أكثر فأكثر، والأخرى هي الرغبة الأقل.
  • الأشخاص السعداء، يجعلون من حولهم يشعرون بالسعادة والسرور.
  • 
لا تجعل الحزن عنوان يومك، لا تيأس عند حدوث مشكلة أوعارض في حياتك، فثق تماماً بزواله عند تفاؤلك، وهدوء أنفاسك، وعند لجوئك إلى خالقك.
  • 
أنت لا تحتاج إلى البحث عن السعادة؛ فهي ستأتيك حينما تكون 
قد هيأت لها موقعاً في قلبك.
  • أسعد يوم في حياتك، يوم تدفن في قبرك والناس من حولك يسألون الله لك التثبيت بقلوب رحيمة.
  • في أفق الحياة آمال وآلام، ومن بينها تولد عصافير الجمال.