حكم عن القناعة والرضا

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
حكم عن القناعة والرضا

القناعة والرضا من الأشياء الجميلة التي تريح قلوبنا ونحسن الظن دائماً، وهنا إليكم في هذا المقال حكم عن القناعة والرضا.


حكم عن القناعة والرضا

  • شرط الرضا أن يستوى المنع والعطاء.
  • فوت الحظ مع فوت الرضا سقم.
  • مد رجليك على قدر سجادتك.
  • عصفور دوري في اليد، خير من كنار على السقف.
  • بيضة اليوم ولا دجاجة الغد.
  • عصفور في اليد ولا عشرة على السطح.
  • الشباب عدو الرضا هذا كل ما هنالك.
  • ليس اسوأ من الحظ السئ الا الرضا به.
  • القناعة خير من الضراعة والتقلل خير من التذلل والفرار خير من الحصار.
  • الإنسان الراضي بقدره لا يعرف الخراب.
  • من لا يرضى بالقليل لا يرضى أبدا.
  • القناعة هي الإكتفاء بالموجود وترك الشوق إلى المفقود.
  • بالنسبة للملذات القناعة ليست سوى وسيلة.
  • وكيف عدت أدراج الرضا قانعة بقسمة الله.. أنا التي أخجل من استقبال القبلة وحجابي مقلوبٌ في حضرته.
  • لاشيء في السجن يبعث على الرضا سوى شيء واحد هو توفر الوقت للتأمل والتفكير.
  • الرضا كوب من الماء الصافي.. يمكن لأي شيء أن يفسده.
  • إن الرضا كوب من الحليب تكفي ذبابة أنتقاد واحدة كي تعكره إلى الأبد.
  • ما أروع أن تكون الظروف التي تسببت في هنائي قد جلبت الرضا كذلك للآخرين.
  • السعادة هي التقاء النشوة والرضا في قلب إنسان.
  • الرضا يضيء الوجه.الرفض يمنحه الجمال.
  • اثنان لا يصطحبان أبداً : القناعة والحسد، واثنان لا يفترقان أبداً الحرص والحسد.
  • الغرب رمز الطموح، والشرق رمز القناعة.
  • القناعة لا تُعارض الطموح، القناعة هي حدود الممكن للطموح.
  • ليس الخطأ عيباً في ذاته، ولكن الرضا به والاستمرار عليه والدفاع عنه هو الخطأ كل الخطأ.
  • الطموح هو الذى يقض مضجعك لتعمل وتفكر وتكدح ويطرد من جفنيك النوم والرضا هو تلك النسائم الجميله التى تهب على قلبك لتخبره أن هنيئنا لك ما أنت فيه.. مهما كان.
  • السعادة والرضا أدوات تجميل عظيمة، وأدوات خادعة لحفظ مظهر الشباب.
  • من لا يرضى بالقليل، لن يرضى بشيء أبدا.
  • الأكثر غنى هو من يرغب في القليل.
  • ليس الخطأ عيباً في ذاته، ولكن الرضا به والاستمرار عليه والدفاع عنه هو الخطأ كل الخطأ.
  • الطموح هو الذى يقض مضجعك لتعمل وتفكر وتكدح ويطرد من جفنيك النوم والرضا هو تلك النسائم الجميله التى تهب على قلبك لتخبره أن هنيئنا لك ما أنت فيه.. مهما كان.
  • السعادة والرضا أدوات تجميل عظيمة، وأدوات خادعة لحفظ مظهر الشباب.
  • من لا يرضى بالقليل، لن يرضى بشيء أبدا.
  • لو أصغت الطبيعة إلى مواعظنا في القناعة لما جرى فيها نهر إلى البحر ولما تحول شتاء إلى ربيع.
  • إذا طلبت العز فاطلبه بالطاعة وإذا أردت الغنى فاطلبه بالقناعة فمن أطاع الله عز نصره ومن لزم القناعة زال فقره.
  • العبد حر إذا قنع والحر عبد إذا طمع.
  • نشعر بالسعادة حين ننجز عملاً كبيراً وتمتلئ قلوبنا بالرضا عما أنجزناه.
  • أحلم لنفسي وللجميع بجمال الحظ.. وجمال النفس.. وجمال الصبر على المكتوب.. والرضا به.. فاللهم استجب.
  • الرضا هو أولى النعم التى يكافئنا بها الله عندما نحسن الصبر.. فإصبر صبرا جميلا.
  • على الخطاب الإسلامي أن يكون أكثر واقعية، وأكثر صراحة مع الحقائق الصلبة، وألا يتوسّل رضا العامة.
  • سبحان من جعل الرضا بالله تاج يوضع على رؤوس المؤمنين الراضين بقضاء الله وقدره.
  • من قنع شبع.
  • إن في القنوع لسعة وإن في الإقتصاد لبلغة وإن في الزهد لراحة ولكل عمل أجر وكل آت قريب.
  • رأيت القناعة رأس الغنىِ فصرت بأذيالها متمسـك فلا ذا يراني علـى بابـه ولا ذا يراني به منهمـك فصرت غنياً بـلا درهـمٍ أمر على الناس شبه الملك.
  • السعادة هي أن يكون لدى الانسان الحد الأدنى من أي شئ.. وهذا هو الحد الاقصى من القناعة.
  • القناعة لا تُعارض الطموح، القناعة هي حدود الممكن للطموح.
  • إذا خفت على عملك العجب فأذكر رضا من تطلب، وفي أي نعيم ترغب، وأي عقاب ترهب، وأي عافية تشكر، وأي بلاء تذكر، فإنك إذا فكرت في واحد من هذه الخصال صغر في عينيك عملك.
  • الرضا.. باب الله الاعظم، وجنة الدنيا، وبستان العارفين.
  • الرضا.. كوب من الماء الصافي يمكن لأي شيء أن يفسده.
  • التقوى هي الخوف من الجليل، والعمل بالتنزيل، والقناعة بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل.
  • يستطيع الإنسان الاكتفاء بالقليل، لكن ليس بلا شيء.
  • العيش الصغير ادفأ من العش الكبير.
  • نار خفيفة تدفئ خير من نار قوية تحرق.
  • ملفوفة في كوخ أفضل من شحمة في قصر السيد.
  • عصفور في اليد خير من اثنين في الجو.
  • لا تشتر كل ما تحتاج إليه، بل ما لا تقدر أن تعيش بدونه.
  • بيضة اليوم خير من بقرة البارحة.
  • القناعة تفوق الغنى.
  • عصفور في الطبق أفضل من حجل في الجو.
  • بيضة في اليد خير من بيضة في مؤخرة الدجاجة.
  • هناك فرق بين الرأي والقناعة.. رأيي الشخصي هو شئ صحيح بالنسبة لي، أما قناعتي فهي شئ صحيح بالنسبة لكل الناس في رأيي الشخصي.
  • توفر القناعة لصاحبها الوقت الكافي للتمتع بالحياة.
  • وذو القناعة راض من معيشته.. وصاحب الحرص إن اثرى فغضبان.
  • القناعة تعني نقصًا معينًا في الفضول.
  • من ينطلق نحو المجهول عليه الرضا بالمغامرة وحيداً.
  • سر الرضا.. هو الاقتناع أن الحياة هبة وليست حقاً.
  • سلاما ملونا واحتفاظا وعصمة.. لمن بات في عالي الرضا يتقلب.
  • أريك الرضا لو أخفت النفس خافيا.. وما أنا عن نفسي ولا عنك راضيا.
  • لا تصدق ياسيدي أن السعادة هي القناعة.. وأنما القناعة هي الشقاء.. هي ركود ياسيدي.
  • .. فعملية النشر هذه ليست عملية بريئة أو ساذجة أو محايدة.. إنها تصدر عن قناعة ثقافية وعلمية.
  • لست أفضل من غيري.. ولكنني أملك قناعة قوية تجعلني أرفض مقارنة نفسي بأحد.
  • السعيد من راض نفسه على الواقع والتمس أسباب الرضا والقناعة حيثما كان.
  • عجبتُ للإنسان يوصي غيره بالقناعة.. ولا يقنعُ هو.
  • الأكثر غنى هو من يرغب في القليل.
  • ينبغي أحيانا إعتبار اللفت إجاصا.
  • القناعة هي حجر الفلاسفة الذي يحول كل ما يمسه ذهبا.
  • إن الفرح الصافي هو الثمرة الطبيعية لأن نرى أفكارنا وعقائدنا ملكا للآخرين ونحن بعد أحياء، إن مجرد تصورنا لها أنها ستصبح – ولو بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض – زادا للآخرين وريا، ليكفي أن تفيض قلوبا بالرضا والسعادة والاطمئنان.
  • إن كان تغيير المكروه في مقدورك فالصبر عليه بلاده والرضا به حمق.
  • لو أن الحاجة هي ام الاختراع، فان عدم الرضا هو أبو التقدم.
  • فلست براء عيب ذي الود كله.. ولا بعض ما فيه غذا كنت راضيا.. فعين الرضا عن كل عيب كليلة.. ولكن عين السخط تبدي المساويا.
  • اصل كل معصية وغفلة وشهوة.. الرضا عن النفس.. واصل كل طاعة ويقظة وعفة عدم الرضا منك عنه.
  • لازم يكون عطائك مش مشروط، العطاء في حد ذاته اشباع.تدّي وبالتالي تحسي بالرضا عن نفسك، مش العكس.
  • ينبع الرضا والتصالح مع النفس من علمنا أننا نفعل الشئ الصحيح الذي يرضي الله عز وجل.
  • لا تظن الهدوء الذي تراه في الوجوه يدل على الرضا.. لكل إنسان شيء في داخله يهزهُ ويعذبه.
  • في إمكان المرء أن يبتهج بالقليل الذي بين يديه، وأن يجعل منه مصدر سرور مديد.. وذلك إذا تحلى بالرضا.
  • وجدت أن أفضل وسائل إسعاد نفسك هو أن تسعد غيرك ابتداء ثم بتلقائية غير محسوبة يغمرك الرضا والفرح.
  • ليس من اللازم أن ترضى عن الدنيا كلهالا يوجد رضا 100% إلا في الجنة.
  • إن الإنسان قد يفعل بحريته ما ينافي الرضا الإلهي ولكنه لا يستطيع أن يفعل ما ينافي المشيئة.
  • والسكوت مش علامة رضا ساعة السكوت بيبقى شئ بيموت.
  • زينة الغني الكرم وزينة الفقير القناعة وزينة المرأة العفة.
  • القناعة خير من الغنى.
  • لا يصرخ الكلب اذا رميته بعظمة.
  • الاتكال على حمارك خير من الاتكال على حصان جارك.
  • حينما أنحني لأقبل يديكِ، وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك، واستجدي نظرات الرضا من عينيكِ حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي.
  • إن في القلب شعث : لا يلمه إلا الإقبال على الله، وعليه وحشة: لا يزيلها إلا الأنس به في خلوته، وفيه حزن : لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته، وفيه قلق: لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار منه إليه، وفيه نيران حسرات : لا يطفئها إلا الرضا بأمره ونهيه وقضائه ومعانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه، وفيه طلب شديد: لا يقف دون أن يكون هو وحده المطلوب، وفيه فاقة: لا يسدها الا محبته ودوام ذكره والاخلاص له، ولو أعطى الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبداً.
  • في العالم كثيرون من يبحثون عن السعادة وهم متناسين فضيلة القناعة.
604 مشاهدة