حكم وأقوال دينية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
حكم وأقوال دينية

هناك الكثير من الحكم والأقوال الدينية التي تزرع في نفوسنا العبرة والموعظة والتي ترسم لنا طريقاً محدداً لنسير عليه، وهنا سوف تجد حكم وأقوال دينية.


حكم وأقوال دينية

حكم وأقوال يوسف القرضاوي

  • يحكون عن شيخ المرسلين نوح عليه السلام: أنه جاءه ملَك الموت ليتوفاه بعد أكثر من ألف سنة عاشها قبل الطوفان وبعده فسأله: يا أطول الأنبياء عمراً كيف وجدت الدنيا.. فقال: كدار لها بابان دخلت من أحدهما وخرجت من الآخر.
  • السعادة شيء ينبع من داخل الإنسان ولا يستورد من خارجه، وإذا كانت السعادة شجرة منبتها النفس البشرية والقلب الإنساني، فإن الإيمان بالله والدار الآخرة هو ماؤها.. وغذائها.. وهوائها.. وضياؤها.
  • إن المشتغلين بالتربية والتعليم يقولون بعد دراسة خبرة ومعاناة: إن المعلم هوالعمود الفقري في عملية التربية وهو الذي ينفخ فيها الروح، ويجري في عروقها دم الحياة مع أن في مجال التعليم والتربية عوامل شتى ومؤثرات أخرى كثيرة من المنهج إلى الكتاب إلى الإدارة إلى الجو المدرسي إلى التوجيه أو التفتيش وكلها تشارك في التوجيه والتأثير بنسب متفاوتة ولكن يظل المعلم هو العصب الحي للتعليم.
  • إضاعة الوقت جريمة انتحار بطيء ترتكب على مرأى ومسمع من الناس ولا يعاقب عليها أحد، فمن قتل وقته فقد قتل في الحقيقة نفسه.
  • المداراة أن تقدم دنياك لأجل دينك والمداهنة أن تقدم دينك لأجل دنياك.
  • إننا أمّة تؤمن بعبقرية القدم ولا تؤمن بعبقرية القلم.
  • لا يسوغ في منطق أن تجادل في الفروع من لا يؤمن بالأصول، أو تقنع بالشريعة من ينكر العقيدة.
  • من خان (حي على الصلاة) يخون (حي على الكفاح).
  • من عمل على غير علم كان ما يفسد أكثر مما يصلح.
  • ولله در أبي الطيب حين قال: وكل اغتياب جهد من لا جهد له.


حكم وأقوال عبد الكريم بكار

  • عناصر النجاح ثلاثة : الرغبة والقدرة والفرصة، وإن البحث عن فرصة هو مثل البحث في منجم ذهب، وهناك مالا يحصى من الوقائع التي تشير إلى أن العثور على فرصة كثيرا ما يكون بداية لمشاريع عظيمة.
  • غلبت النزعة التجارية على حياتنا العامة، حيث يُلقى في روع الطالب أن الدراسة للنجاح، والنجاح للشهادة، والشهادة للوظيفة، والوظيفة من أجل المال، والمال من أجل المتعة والرفاهية.
  • لدينا مشكلات كثيرة عالقة لاتحل الا عن طريق الاعتذار والاحترام المتبادل.وان من طبيعة الاشخاص المحترمين انهم يمنحون الاحترام لمن يستحقه ولمن لايستحقه.
  • سلب كرامة الطفل يسوغ له عمل القبائح.
  • إذا كان قانون الفيزياء يقول: إن الضغط يولد الانفجار، فقانون الاجتماع يقول: إن الضغط يولد النفاق الاجتماعي.
  • اتفاق الناس في الفروع والجزئيات لا يكون أبداً فضيلة أو شيئاً يطمأن اليهانه يدل على أن العقول توقفت عن العمل.
  • معرفة نصف الحقيقة أشر من الجهل بها.
  • من المهم أن نتعلم كيف نوازن بين الحاضر والمستقبل ؛ حتى لا نكون من الذين يقضون الشطر الأول من حياتهم في اشتهاء الشطر الثاني، ويقضون الشطر الثاني في التأسف على الشطر الأول.
  • إن انشغال الناس بالجزئيات، والأمة تجتث من جذورها من أعظم الخيانة لها وللمنهج الرباني الذي كلفنا بحمله.
  • على المعلم، والمرشد، والمفكر.. ألا يقتصر على دلالة الناس على ما عليهم أن يفعلوه، بل عليه قبل ذلك أن يقنعهم بأهمية ذلك، ويقنعهم بخطورة تركه، وخطورة التخلي عنه.
  • بلغوا عنّي ولو آية يفيدنا أن في إمكان السواد الأعظم من الناس أن يقوموا بِواجب البيان والتبليغ.
  • أثبتت الدراسات أن معظم المبدعين كانوا في صغرهم قراء ممتازين.
  • احمد الله على ما وهبك وأعطاك، فهو كثير، وإن كان يبدو لك عند المقارنة مع ما لدى غيرك أنه قليل.
  • إذا اتفقنا في الثوابت والكليات، لم يضرنا الخلاف في المتغيرات والجزئيات.
  • إذا أردنا فهم اتجاهات اتغير أي واقع فلننظر إلى طبيعة القوى المحرّكة له.
  • أظل أميل الى إن التربية الاسرية تظل قادرة على ممارسة فن الممكن.أي إنقاذ ما يمكن إنقاذه.
  • الأعداء يطرقون الأبواب بشدة، لكنهم لا يستطيعون الدخول علينا إلا إذا فتحنا لهم من الداخل *.
  • الجماعه ان تكون على حق ولو كنت وحدك.. ابن مسعود.
  • الجهل بالذات من أسوأ أنواع الجهل والبحث عنها عمل من أنبل الأعمال وأنفعها.
  • الحروب الداخلية لا تقضي على الفسادوإنما توفر فرصا جديدة له.
  • الخرف الذي يصيب كبار السن، يعالج اليوم بالقراءة.
  • السنن هي من مظاهر عدل الله؛ حيث لا تفرّق بين شخص وآخر، ولا بين أمة وأخرى لأي سبب من الأسباب.
  • العلم لا ينمو من خلال الأجوبة المسكتة وإنما من خلال الأجوبة التي تثير مزيداً من الأسئلة.
  • القارئ الجيد لا يقرأ كتبا كثيرة، لكنه إذا قرأ كتابا قرأه بطريقة جيدة.
  • الكتاب الجيد يتحدى ولا يعجزإنه أرقى من مستوى القارئلكن إستيعاب معظمه يبقى ممكنا.
  • اللغة ناقل غير شفاف.وهي تنتج لنا في معظم الأحيان الفهم المتعدد بل المتناقض.
  • المتشائم يرى صعوبة في كل فرصة، والمتفائل يرى فرصاً في كل صعوبة.
  • المهم دائما أن ننفخ على النار الكامنة في نفوسنا، وأن نحارب اليأس والتشاؤم بكل الوسائل المتاحة.
  • الناس مهما بلغوا من الكمال يظلّون ناقصين؛ أي أن هناك دوما ما يضيفونه إلى ذواتهم.
  • أمور الأمم لا تُبنى على حسن الظن، وإنما تُبنى على معطيات ملموسة ومنظمة، ويمكن الإحتكام إليها.
  • إن 70% من المعلومات التي يكتسبها الإنسان ترِد إليه عن طريق القراءة.
  • إن أعظم النفائس التي سنحصل عليهاتلك التي نجدها في غير نظامهاوهذا ما يعيه المفكر بعمق.
  • إن أفضل طريقة للدفاع عن الأخلاق هي أن نتمثلها في سلوكنا اليومي.
  • إن التقدم الحقيقي هو في جوهره تقدم روحي واجتماعي أكثر من أن يكون تقدم عمراني.
  • إن الذي لا يعرف شيئاً إلا عن جيله يموت طفلاً.
  • إن الضال يجد سبلاً كثيرة لكن جميعها تأخذه إلى غير ما يؤمله.
  • إن العالم يحب أن يرى شيئاً على الأرضو لا يأبه كثيراً للكلامفلنساعده على أن يرى.
  • إن المكاسب التي نحصل عليها هي مصدر لأفراح البدنأما ما نبذله ونضحي به فإنه مصدر لأفراح الروح.
  • إن الهدف حين لايكون واضحاً ومحدداً، فإنه لا يحفز صاحبه على العمل والعطاء وبذل الجهد.
  • إن جزءاً أصيلاً في كل طرح، وفي كل نظام عظيم، يكمن في قبوله للمراجعة، والنقد والإنماء والتغيير.
  • إن سؤالا واحد قد يفجر من المعرفة ما لا يفجره ألف جواب.
  • إن سلاح العقل هو العلموعقل بلا معرفة جيدة أشبه بجندي أعزل.
  • إن من سنن الله تعالى في الخلق أنه لا يستطيع أحد أن يفعل بالآخرين أسوأ مما يمكن أن يفعلوه بأنفسهم.
  • إننا إذا رددنا عين الكلمات والجمل التي قرأناها نكون قد اعتمدنا على الحفظ بدل الفهم.
  • إننا حين نؤمن بنسبية اقترابنا من الحق والحقيقة فإن ذلك يحفزنا على رفع شعار: الصواب يكتشفه الجميع.
  • بشئ من التضحية وشئ من التخلي عن حظوظ النفس يمكن للمرء أن يكون سندا لشخص واحد على الأقل.
  • تأكدوا دائماً أنكم جزء من الحل ولستم جزءاً من المشكلة.
  • تبسيط الأمور هو الطريق إلى الإخفاق في فهمها.
  • حاجتنا إلى النقد لا تقلّ أهمية عن حاجتنا إلى البناء.
  • حين ننتهي من قراءة كتاب جيد.. نكون كمن ودع صديقاً جيداً.


حكم وأقوال علي الطنطاوي

  • لقد تعلمنا في المدرسة ونحن صغار أن السنبلة الفارغة ترفع رأسها في الحقل، وأن الممتلئة بالقمح تخفضه، فلا يتواضع إلا كبير،
ولا يتكبر إلا حقير.
  • لماذا يبكي الشيخ على شبابه ولا يضحك الشاب لصباه.
  • متى صلحت أخلاقنا، وعاد لجوهرنا العربي صفاؤه وطهره، وغسلت عنه الأدران، استعدنا فلسطين، وأعدنا ملك الجدود.
  • متى يجيء اليوم الذي نتكلم فيه كلام الشرف، ونعد وعد الصدق، وتقوم حياتنا على التواصي بالحق.
  • لقد علمنا ديننا أن نستوهب الحياة بطلب الموت، وحبب إلينا نبينا الشهادة.نلحقها إذا هربت منا، ونفتش عنها إذا ضلت عنا.فبماذا تخيفون أمة تريد الموت.
  • إناّ نحسب الغنى بالمال وحده، وما المال وحده.. ألا تقدرون ثمن الصحة.. أما للصحة ثمن.
  • كل يبكي ماضيه، ويحن إليه، فلماذا لا نفكر في الحاضر قبل أن يصير ماضياً.
  • إنكم سعداء ولكن لا تدرون سعداء إن عرفتم قدر النعم التي تستمتعون بها، سعداء إن عرفتم نفوسكم وانتفعتم بالمخزون من قواها، سعداء إن سددتم آذانكم عن صوت الديك ولم تطلبوا المستحيل فتحاولوا سد فمه عنكم، سعداء إن طلبتم السعادة من أنفسكم لا مما حولكم.
  • إن في الوجود شيئاً أقوى من الحديد، وأمضى من السيف، وأحمى من النار، وأنكى من القنبلة الذريَّة، هو الإيمان.
  • ليس في الدنيا شيء أجلَّ ولا أجملَ من الصلاة.
  • الإسلام لم يكن بالعرب، بل العرب كانوا بالإسلام.
  • إذا أردتَ السعادة فلا تنظر لمن قُسم لهُ أكثر منك، بل لمن قُسم لهُ أقل.
  • ابدؤوا بإصلاح الأخلاق فإنها أول الطريق.
  • لا شيء أحلى من الثبات على الرأي إلاَّ الرجوع إلى ما هوَ خير منه.
  • حياة الإنسان لا تقاس بطول السنين، بل بعرض الأحداث.
  • الاستعمارُ العسكري انتهى، ولكن بُلينا باستعمارٍ شر منه هو الاستعمار الفكري والاجتماعي.
  • للصدق رائحة لا تشم بالأنوف ولكن تحس بالقلوب.
  • إن مثل القرآن والعلم كمثل سائق سيارة يمشي بها في السهل الواسع يرى القمر أمامه مُطلًّا عليه من فوق الجبل فيسرع ليدرك القمر والقمر مكانه.
  • لا تقولوا للعلماء رجال الدين، ولا تحملوهم وحدهم واجبات الدين، فإن رجال الدين هم كافة المسلمين.
  • كل شيء بقدر الله، والله قسم للعبد سعادته وشقائه ورزقه وعمره، فما كان لك سوف يأتيك على ضعفك، وما كان لغيرك لن تناله بقوّتك.
  • إذا شئتم أن تذوقوا أجمل لذائذ الدنيا، وأحلى أفراح القلوب، فجودوا بالحب كما تجودون بالمال.
  • قلب المرأة والشاعر لا يفارقهما الشباب أبداً.
  • أنا أعرّف الذكاء بأنه سرعة المحاكمة والعقل بأنه صحة المحاكمة.
  • وهل يبقى المستقبل مستقبلاً إذا أنا بلغته أم يصبح حاضراً وعليّ أن أبلغ مستقبلاً آخر.
  • فكرتُ فيما كُنتُ أكابد من ألم الطاعة فإذا الألم قد ذهب وبقي الثواب ونظرت فيما اسمتعتُ به من لذّة المعصية فإذا هو قد ذهب وبقي الحساب فندمت على كل لحظة لم أجعلها طاعة.
  • لا أعرف أمة في الدنيا يجهل أبناؤها لسانَها جهلَ أبناء العرب بلغة العرب.
  • وإذا اسُتعبدت أمة ففي يدها مفتاح قيدها مادمت محتفظة.. بدينها ولغتها.
  • مهما كان القادم مجهولاً افتح عينيك للأحلام والطموح فَغداً يوم جديد وغداً أنت شخص جديد.
  • ما في الحب شيء.. ولا على المحبين من سبيل.. إنما السبيل على من ينسى في الحب دينه، أو يضيع خلقه، أو يهدم رجولته.
  • إنّ لذات الدنيا مثل السراب، ألا تعرفون السراب.. تراه من بعيد غديراً، فإذا جئته لم تجد إلا الصحراء.. فهو ماء ولكن من بعيد.
  • لا أتعب لأني أحب عملي، ومن أحب عمله لم يتعب ولو حرمه راحته المعتادة ومنعه طعامه ومنامه.
  • الإسلام لا يعارض العلم الصحيح، ولا الفن النافع ولا الحضارة الخيرة، وإنه دين سهل رحب مرن.
  • أيها الناس إن قطعة الذهب قد تسقط في الوحل فيصيبها الأذى ولكنها تبقى ذهباً والصفيح ليس كالذهب والشر ليس كالخير والليل الأسود البهيم ليس كالضحى المشرق المضيء واليهودي ليس كالمسلم ولو وضعت في يده أموال الدنيا ولو جمع في مخازنه أسلحة الدنيا ولووقفت وراءه أقوى دولة في الدنيا.
  • إنَّ في أذكياءِ المجرمين منْ لو رُبّي وعُلِّمَ لكانَ من عَباقِرةِ الدهرِ.
  • إذا أرادت الأم أنْ تُصلحَ بنتها فلتصلح أولاً نفسها.
  • إنما يبنى الزواج على التوافق في التفكير والسلوك والوضع الاجتماعي والحالة المالية، وبعد هذا كله تأتي العاطفة.
  • يا أيها الشباب عجلوا بالزواج فإنكم لا تطيعون الله بعد إتيان الفرائض وترك المحرمات بأفضل من الزواج، يا أرباب الأقلام، ويا أصحاب المنابر، اجعلوا الزواج من أول ما تعملون له وتسعون لتيسيره، والله يوفقكم ويجزل ثوابها.
  • المسجد موطن كل مسلم.
  • القلب منزل أقدس شيئين بالوجود، الإيمان والحب، وحسب العقل جموداً وعجزاً أنه لا يستطيع أن يفهم الحب ولا يدرك الإيمان.
  • إن للتوبة روحاً وجسداًفروحها استشعار قبح المعصية وجسدها الامتناع عنها.
  • أولم يجعل الإسلام إخلاف الوعد من علامات النفاق.
  • لا، يا ولدي، لا تحرص على هذه المهنة.. اتركها إن استطعت فهي محنة لا مهنة.. هي ممات بطيء لا حياة.. إن المعلم هو الشهيد المجهول الذي يعيش ويموت ولا يدري به أحد، ولا يذكره الناس إلا ليضحكوا على نوادره وحماقاته.
  • فإني قرأت كتاباً في تعريف الجمال كثيرة، فلم اجد احد من تعريف طاغور: إن الجمال هو الاخلاص.
  • يا من يعلم أنّ بعد الدنيا آخرة، وأنّ بعد الحياة موتاً، وألا بد من وقفة للحساب ومشية على الصراط، تب من الآن ولا تؤجل التوبة إلى غد.
  • من تاب من ذنب وهو لا يزال مقيماً عليه أو يفكر في أن يعود إليه، فهذا كالمستهزئ بربه والعياذ بالله.
  • إنه لولا الهجرة لم تكن المدينة، ولولا المدينة لم تكن دمشق، ولولا دمشق لم تكن بغداد ولا قرطبة، ولولا قرطبة وطليطلة لم تكن باريس ولا لندن ولا نيويورك؛ فلو أنصف المتمدنون لجاؤوا يحتفلون معنا بذكرى الهجرة.
  • يا من أمرهم دينهم بالجهاد حتى يفتحوا العالم، ويهدوا البشر إلى دينهم، فقعدوا حتى فتح العدو بلادهم، وفتنهم عن دينهم.. يامن حكم أجدادهم بالحق أقطار الأرض، وحُكموا هم بالباطل فى ديارهم وأوطانهم.. يامن باع أجدادهم نفوسهم من الله بأن لهم الجنة، وباعوا هم الجنة بأطماع نفوس صغيرة، ولذائذ حياة ذليلة.. يا أيها الناس: مالكم نسيتم دينكم، وتركتم عزتكم، وقعدتم عن نصر الله فلم ينصركم، وحسبتم أن العزة للمشركين، وقد جعل الله العزة لله ولرسوله وللمؤمنين.
  • وكل واحد منا يعلم أن للوالدين حقوقاً وأن صلة الرحم من الواجبات وأن الغش والظلم والعدوان من أسباب غضب الله، ولكنا لا نعمل بهذا الذي نعلمه.