حكم وأقوال من ذهب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ٤ يناير ٢٠١٦
حكم وأقوال من ذهب

بعض الحكم وبعض الكلام يكون له قيمة كبيرة تشبه معدن الذهب حيث لايصدأ مهما مرت به من ظروف جوية، ومن هذه الحكم والأقوال.


حكم وأقوال من ذهب

  • سلّم الشهرة ليس مزدحماً في القمة.
  • في السياسة لاتوجد حقائق ثابته ولا ثوابت حقيقية.
  • يموت الإنسان حينما يفقد قدرته على التمني لا حينما يفقد قدرته على التنفس.
  • أكبر خطأ يرتكبة الإنسان هو أن يعتقد أنّه لا يخطىء.
  • من يطارد عصفورين يفقدهما.
  • العاقل منّا من يتّعظ من تجاربه والغافل منا من يكرّر أخطاءه.
  • بداية الألم استسلام، وبداية الفرج ثورة على الانهزام.
  • كل ما نراه عظيماً في هذه الحياة بدأ بفكرة ومن بداية صغيرة.
  • الإخلاص ليس عمود الحب فقط بل عمود كل شيء.. لا أتخيل حب بلا إخلاص.
  • المتسلق الجيد يركز على هدفه ولا ينظر الى الأسفل، حيث المخاطر التي تشتت الذهن.
  • كل ما نراه عظيماً في هذه الحياة بدأ بفكرة ومن بداية صغيرة.
  • المتسلق الجيد يركز على هدفه ولا ينظر الى الأسفل، حيث المخاطر التي تشتت الذهن.
  • لا أحد يستطيع أن يبقي الانسان في القاع إلا نفسه.
  • كُن على يقين.. أن الحياه مع الله أجمل حياه.. ومن كان بعيداً فهو في شقاء ومن أعرض عن ذِكري فإن له معيشة ضنكا.
  • المرأة كالزهرة ثقافتها هي عطرها وعفتها هي اشواكها وبدونها تتحول الى زهرة من بلاستيك.
  • اثنان يذهبان ضياعاً (المعروف في غير أهله.. المعروف في عقل يتباهى بجهله).
  • النوم كالحب كلاهما آخر من يلبي النداء حين تشتدّ الحاجة إليه.
  • صداقات لا تنتهي: (المرأة بمرآتها.. القارئ بكتابه.. المنافق بحذاء من ينافقه).
  • الوقت الذي ينقضي في التفكير الصامت قد يجلب ثروات ضخمة من خلال ابتكار أفكار سليمة.
  • لا أحد يستطيع أن يبقي الانسان في القاع إلا نفسه.
  • المرأة كالزهرة ثقافتها هي عطرها وعفتها هي اشواكها وبدونها تتحول الى زهرة من بلاستيك.
  • دائماً ما نراه بعيوننا، يكون ناتج شعور صادق من قلبنا
  • محادثة بسيطة أو حواراً قصيراً مع رجل حكيم يساوي شهر دراسة.
  • النجاح الذي يأتي بسرعة ربما يذهب بسرعة.
  • أعمق حافز في طبيعة الإنسان هو: الرغبة في أن يكون عظيماً.
  • لحظة الحب الحقيقي كلحظتي الميلاد والموت لا تتكرّر.
  • الحكمة تجعلك قادراً على إيقاف الكلمة بعد أن تصل إلى طرف لسانك.
  • البعض يؤذينا صمتهم.. والبعض كلامهم قاتل.
  • ليست الرجوله أن تصرخ بوجه إمرأة، أو طفل، أو مسكين، أو فقير، الرجولة هي أن تحترم هؤلاء الأربعة.
  • الإخلاص ليس عمود الحب فقط بل عمود كل شيء.. لا أتخيل حب بلا إخلاص.
  • كُن على يقين.. أن الحياه مع الله أجمل حياه.. ومن كان بعيداً فهو في شقاء ومن أعرض عن ذِكري فإن له معيشة ضنكا.
  • كُل منا يحمل في قلبه هماً ما حزناً ما وربما أيضاً جرحاً ما.. ولكن برغم ذلك الهم أو الحزن أو الجرح مازال هناك متسع لإحتضان هموم وأحزان وجروح غيرنا، ومعانقة قلوبهم.
  • وتلك هي النفوس المظلمة الكافرة بخالقها المتمردة على أفعاله.
  • الحياة لوحة فنية.. ألوانها أقوالك.. أَشكالها أعمالك.. والرسام هو أَنت.. فأَبدع في رسم لوحتك.. فما زالت الفرشاة في يدك.
  • عِشْ حيآتك بكل ثِقَة، فإن الله يعلم مآ لا تعَلمه أنت، ويخطط لك بأفضل صورة هو يراها لَك.
  • الغيرة هي التقاء صوت العاطفة بصوت العاصفة.
  • ثلاثة لا يعرفون الشبع (طالب العلم.. طالب المال.. طالب الشهرة).
  • التأجيل هو ابن التردد وهو ابن عم التسويف، وبهذا الثلاثي يبقى الكثيرون فقراءً.
  • الشائعات كثياب النساء، كلّما زاد اختصارها كلما زادت إثارتها، وكلّما تطوّع الكثيرون بإكمال ما خلفها من خطوط.
  • المتواكل هو الشخص الذي يتغنّى بأن الصبر (مفتاح) الفرج، ولا يكلّف نفسه عناء البحث عن (الباب) الذي سيستخدم فيه هذا المفتاح لفتحه.
  • أخبرني كيف تستخدم وقت فراغك لأخبرك أين ستصبح بعد عشر سنين من الآن.
  • خير للإنسان أن يكون كالسلحفاة في الطريق الصحيح من أن يكون غزالاً في الطريق الخطأ.
  • سحقاً لكل من عذَّب وخان وإستهان بمشاعر إنسان.. وكأنه لا يعلم أنه بهذا الكون كما تدين تدان.
  • الصحبة الصالحة: هي تلك التي تجعلك تعيش حياتين، واحدة هنا والأخرى في الجنة.
  • من كوارث البشر أنهم قد يمحون كل تاريخك الجميل مقابل آخر موقف لم يعجبهم.
  • من عجائب الإنسان أنه يفر من سماع (النصيحة) وينصت لسماع (الفضيحة).
  • القراءة تصنع إنساناً كاملا‌ً، والمشورة تصنع إنساناً مستعداً، والكتابة تصنع إنساناً دقيقاً.
  • حاول، تعلم، جرب: أن تفعل شيئاً مميزاً في حياتك، وتعلم كيف تطبقه على أرض الواقع، جرب وستجد أن العملية أسهل مما كنت تتوقع، فنابليون بونابرت كان يرد بثلاث على ثلاث فمن قال: لا أقدر قال له: حاول، ومن قال: لا أعرف.. قال له: تعلم، ومن قال: مستحيل.. قال له: جرب.
  • ندرك حينها أن دروس الحياة تختلف عن الدروس التي تعودنا عليها في المدارس والجامعات.. ففي الحياة نحن نخوض التجربة أولاً سواءاً كانت سعيدة أو مؤلمة حزينه، نعيشها ونتأثر بها، وبعدها نتعلم وكثيراً ما نتغير، لذلك لا تحزن مهما حدث لك وتبسّم، فالتجربة التي لا تميتك هي بالفعل تجعلك أقوى وأفضل.
  • عندما ترسم على وجهك ابتسامة صفراء.. عندما تجامل شخص بكلمات وتظن أنه وفاء.. عندما تطعنه بظهره وأمامه أوفى الأصدقاء.. وقتها تأكد أنك قد كسبت شخصاً وخسرت نفسك.
  • عندمآ تبكي، فأنتَ لستَ بحآجةٍ لشخصٍ يسآعدكَ لأن تتوقف عن البكآء، بل كلُ ما تحتآجُ إليهِ، شخصاً تدفن رأسكَ بينَ أحضآنهِ لِ تبكي كالأطفآل، شخصاً لا يمتلكُ صوتاً وسطَ نوبآتِ البكآء، فقط يمتلكُ دفئاً وحنآناً.
  • الشيء الذي لن أستطيع أنا ولا أنت ولا جميع البشريّة أن تستوعبه هو الخلود، سواء في جنّة أو نار.. ذلك أننا إعتدنا في الدنيا أن لكل شيء نهاية.. الحزن له نهاية، السعادة لها نهاية، الطريق له نهاية، الحياة نفسها لها نهاية.. لكن في الآخرة: إلى الأبد.. الأبد.
  • البسطاء يمتلكون أرواحا نادرة جدًا.. تجدهم بمظهر متواضع، لكنهم بمحتوى باهض وراقي، ينعمون بهدوء النفس، لأنهم يمتلكون كنز القناعة.
  • الله الذي أمآل الزهرة على الزهرة حتى تكون الثمرة، وعطف الحمامة على الحمامة حتى تنشأ البيضة، وأدنى الجبل من الجبل حتى يولد الوادي، هو الذي ربط بالحب القلب بالقلب حتى يأتي الولد.. فلولا الحب ما إلتف الغصن على الغصن في الغابة النائية.. ولا حنا الجبل على الجبل في الوادي المنعزل.. ولا أمد الينبوع الجدول الساعي نحو البحر.. ولولا الحب ما بكى الغمام لجدب الأرض.. ولا ضحكت الأرض بزهر الربيع.. ولا كانت الحياة.
  • ليس إختلاف نفوسنا هو إختلاف سعادة وشقاء وإنما إختلاف مواقف، فهناك نفس تعلو على شقائها وتتجاوزه وترى فيه الحكمة والعبرة، وتلك نفوس مستنيرة ترى العدل والجمال في كل شيء وتحب الخالق في كل أفعاله.. وهناك نفوس تمضُغ شقاءها وتجترّه وتحوله إلى حِقد أسود وحَسد أكّال.