حكم وعبر عن الدنيا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١١ يناير ٢٠١٦
حكم وعبر عن الدنيا

الدنيا هي حياة ومرحلة دنيوية وسميت بذلك لأنه يوجد حياة أعلى منها مرتبة وهي الآخرة، وتتعدد الحكم والعبر والأقوال حول هذه الدنيا ومنها.


حكم وعبر عن الدنيا

  • يخرج العارف من الدنيا ولم يقض وطره من شيئين: بكائه على نفسه، وثنائه على ربه.
  • للقلب ستة مواطن يجول فيها لا سابع لها: ثلاثة سافلة، وثلاثة عالية؛ فالسافلة دنيا تتزين له، ونفس تحدثه، وعدوٌ يوسوس له؛ فهذه مواطن الأرواح السافلة التي لا تزال تجول فيها والثلاثة العالية علم يتبين له، وعقل يرشده، وإله يعبده، والقلوب جوالة في هذه المواطن.
  • إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
  • إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله، والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
  • إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة.
  • الدنيا كلها ملعونة، ملعون ما فيها، إلا ما أشرقت عليه شمس الرسالة، وأس بنيانه عليها، ولا بقاء لأهل الأرض إلا مادامت آثار الرسل موجودة فيهم، فإذا درست آثار الرسل من الأرض وانمحت بالكلية خرب الله العالم العلوي والسفلي وأقام القيامة.
  • قليل هم الذين يحملون المبادىء وقليل من هذا القليل الذين ينفرون من الدنيا من اجل تبليغ هذه المبادىء وقليل من هذه الصفوة الذين يقدمون أرواحهم ودمائهم من اجل نصرة هذه المبادىء والقيم فهم قليل من قليل من قليل.
  • ليس في الدنيا شيء أجلَّ ولا أجملَ من الصلاة.
  • لا أعرف أمة في الدنيا يجهل أبناؤها لسانَها جهلَ أبناء العرب بلغة العرب.
  • إنّ لذات الدنيا مثل السراب، ألا تعرفون السراب.. تراه من بعيد غديراً، فإذا جئته لم تجد إلا الصحراء.فهو ماء ولكن من بعيد.
  • من أصبح منكم آمنا في سربهن معافى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها.
  • كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل.
  • الدنيا من أولها إلى آخرها لا تساوي غم ساعة؛ فكيف بغم العمر.
  • عجبت لطالب الدنيا والموت يطلبه، وعجبت لغافل وليس بمغفول عنه، وهجبت لضاحك ملء فيه ولا يدري ارضي عنه أم سخط.
  • من ازداد علما ولم يزد في الدنيا زهدا، لم يزد من الله إلا بعدا.
  • قيل لسفيان: أيكون الرجل زاهدا ويكون له المال.. قال: نعم، إن كان ابتلي صبر وإذا أعطي شكر.. قال رجل لمحمد بن واسع: اوصيني، قال: أوصيك أن تكون ملكا في الدنيا والآخرة فقال: كيف لي بذلك.. قال: ازهد في الدنيا.. ليتق الله رجل، وإن زهد فلا يجعلن زهده عذابا على الناس، فلأن يخفي الرجل زهده خير من أن يعلنه.
  • الزهد في الدنيا راحة كبرى.
  • يا من صدفت عن الدنيا وزينتها.. فلم يغرك من دنياك مغريها.. جوع الخليفة والدنيا بقبضته.. في الزهد منزلة سبحان موليها.
  • فلم نزل وصروف الدهر ترمقنا.. شزرا وتخدعنا الدنيا وتلهينا.. حتى غدونا ولا جاه ولا نسب.. ولا صديق ولا خل يواسينا.
  • لم يبق شيء من الدنيا بأدينا.. إلا بقية دمع في مآقينا.. كنا قلادة جيد الدهر فانفرطت.. وفي يمين العلى كنا ربحينا.. حتى غدونا ولا جاه ولا نسب.. ولا صديق لا خل يواسينا.
  • ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة.
  • ما أقبح التزهيد من واعظ.. يزهد الناس ولا يزهد.. لو كان في تزهيده صادقا.. أضحى وأمسى بيته المسجد.. إن رفض الدنيا فما باله.. يستمنح الناس ويسترفد.. والرزق مقسوم على من ترى.. يناله الأبيض والأسود.
  • فأذهب وعند الله أجرك قائم.. في الدنيا ويوم حصاد.
  • ومن كانت الدنيا هواه وهمه.. سبته المنى واستعبدته المطامع.
  • وإذا عرض لك أمران: احدهما لله والآخر للدنيا، فآثر نصيبك من الآخرة على تصيبك من الدنيا، فان الدنيا تنفد والآخرة تبقى.
  • يعطي الله العبد على نية الآخرة ما شاء من الدنيا والآخرة، ولا يعطي على نية الدنيا إلا الدنيا.
  • يود المرء في الدنيا خلودا.. وهل في هذه الدنيا خلود.. ويهوى أن يعيش بها سعيدا.. وفصل القول ليس بها سعيد.
  • من مفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.
  • كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل.
  • ما من عبد يموت، له عند الله خير، يحب أن يرجع إلى الدنيا وان له الدنيا وأن له الدنيا وما فيها، غلا الشهيد لما يرى من فضل الشهادة فإنه يحب أن يرجع إلى الدنيا فيقتل مرة أخرى.
  • لا تلبسوا الحرير، فإن من لبسه في الدنيا لم يلبسه في الآخرة.
  • من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة.
  • ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما في ايدي الناس يحبك الناس.
  • من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة.
  • أظمتني الدنيا فلما جئتها.. مستسقيا مطرت علي مصائبا.
  • إلى الله فيما نابنا نرفع الشكوى.. ففي يده كشف المضرة والبلوى.. خرجنا من الدنيا فما نحن اهلها.. ولا نحن في الأموات فيها ولا الأحيا.. إذا جاءنا السجان يوما لحاجة.. عجبنا وقلنا: جاء هذا من الدنيا.
  • إن الزهد في الدنيا راحة القلب والبدن، والرغبة فيها تورث الهم والحزن.
  • انظروا إلى الدنيا نظرة الزاهيدين فيها، فإنها عن قليل تزيل الساكن، وتفجع المترف فلا تغرنكم.
  • تجربة الدنيا وأفعاتلها حشت أخا الزهد على زهده.
  • سقطت إلى الدنيا وحيدا مجردا.. وتمضي عن الدنيا وأنت وحيد.
  • فإن تكن الدنيا أنالتك ثروة.. فأصبحت ذا يسر وقد كنت ذا عسر.. فقد كشف الإثراء منك خلائقا.. من اللؤم كانت تحت ثوب من الفقر.
  • فلا خير في الدنيا إذا أنت لم تزر.. حبيبا، ولم يطرب لديك حبيب.
  • كالبحر أورى بني الدنيا وأغرقهم.. فهم رواء وغرقى في سواحله.
  • كيف يزهد في الدنيا من لا يعرف قدر الآخرة.
  • والنفس تكلف بالدنيا وقد علمت.. ان السلامة منها ترك ما فيها.
  • وقد عشت أؤمن أن المريض ليس حالة كما يقول الأطباء كثيرا وإنما هو إنسان، وان العلاج لا يكون في تذكرة الدواء، وإنما في فهم ذلك الإنسان، في مقاسمته آلامه، في الإصغاء غلى متابعه، في بذل العطف الصادق له، في منحه الحنان الذي فقده في العالم الواسع، وضاقت الدنيا به على رحبها.
  • ومن كانت الدنيا مناه وهمه.. سبته المنى واستعبدته المطامع.
  • ومن لذة الدنيا وإن كنت ظالما.. عناقك مظلوما وأنت تعاتبه.
  • المسرح دنيا.. يتفرج فيه الأغلبية على الأقلية والدنيا مسرح.. تتفرج فيه الأقلية على الأغلبية.
  • شحم المنى هزال وشراب الآمال سراب وآل ولذات الدنيا منام وخيال وحربها قتل بلا قتال.
  • من تفكر في عواقب الدنيا أخذ الحذر ومن أيقن بطول الطريق تأهب للسفر.
  • الدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها فكيف تعدو خلفها.
  • الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب يروح عنه وهج الدنيا.
  • أيها الناس إن قطعة الذهب قد تسقط في الوحل فيصيبها الأذى ولكنها تبقى ذهباً والصفيح ليس كالذهب والشر ليس كالخير والليل الأسود البهيم ليس كالضحى المشرق المضيء واليهودي ليس كالمسلم ولو وضعت في يده أموال الدنيا ولو جمع في مخازنه أسلحة الدنيا ولو وقفت وراءه أقوى دولة في الدنيا.
  • ربما نام الناس على الحصير فانطبعت عيدانه في جلودهم؛ هل يمنحهم ذلك شبهاً بالرسول صلى الله عليه وسلم الذي رمق الدنيا بنظرة غائبة؛ لأن فؤاده حاضر مع ربه يقظان في حضرته مستغرق في شهوده.. إن الرجل لا يكون قائداً لأنه عثر على بدلة قائد فلبسها.
  • ليست هذه الدنيا إلا سباقاً لعيناً كتب علينا جميعاً نحن الأحياء أن نخوضه.
  • الزهد في الدنيا يريح القلب والبدن.
  • إن المؤمن في الدنيا غريب لا يَجزع من ذلها ولا يُنافس أهلها في عزها.
  • أهينوا الدنيا، فوالله لأهنأ ما تكون إذا أهنتها.
  • إنما الفقيه الزاهد في الدنيا، الراغب في الآخرة.
  • رحم الله امرءاً نظر ففكر، وفكر فاعتبر فأبصر، وأبصر فصبر لقد أبصر أقوام ثم لم يصبروا فذهب الجزع بقلوبهم، فلم يدركوا ما طلبوا، ولا رجعوا إلى ما فارقوا، فخسروا الدنيا والآخرة، وذلك هو الخسران المبين.
  • عمرك في هذه الدنيا محدود جدا فلا تبدده في محاولات العيش على طريقة الآخرين.
  • القلب المحل يسع الدنيا والقلب الحقود يأكل صاحبه.
  • لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً، فإذا جاء طلبت منه كل شيء.